الخميس 21 سبتمبر 2017 م - ٣٠ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / ابريل المقبل.. السلطنة تستضيف المؤتمر الخليجي لسلسلة التوريدات والخدمات اللوجستية في نسخته الثانية
ابريل المقبل.. السلطنة تستضيف المؤتمر الخليجي لسلسلة التوريدات والخدمات اللوجستية في نسخته الثانية

ابريل المقبل.. السلطنة تستضيف المؤتمر الخليجي لسلسلة التوريدات والخدمات اللوجستية في نسخته الثانية

يسلط الضوء على الفرص الاستثمارية الناشئة في الموانئ والمناطق الحرة

سعيد الحارثي:
المؤتمر سيعمل بشكل كبير على دفع عجلة التطور في مجال النقل اللوجستي والتوريدات والصناعات

كتب ـ هاشم الهاشمي:
تستضيف السلطنة ممثلة بوزارة النقل والاتصالات المؤتمر الخليجي لسلسلة التوريدات والخدمات اللوجستية في نسخته الثانية والذي سيقام في الفترة من 13ـ16 أبريل المقبل وذلك بفندق قصر البستان ريتز كارلتون بحضور 500 مشارك وتأتي هذه النسخة الثانية بعد النجاح الكبير الذي حققه المؤتمر في دورته الاولى والذي أقيم في شهر إبريل من العام 2013.
جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقدته شركة النمر الدولية لتنظيم وإدارة المعارض أمس بفندق انتركونتيننتال مسقط، بحضور سعادة سعيد بن حمدون الحارثي وكيل وزارة النقل والاتصالات للموانئ والشؤون البحرية ومسؤولي الموانئ في السلطنة.
وقال سعادة سعيد بن حمدون الحارثي وكيل وزارة النقل والاتصالات للموانئ والشؤون البحرية بأنه تم خلال العام المنصرم تكوين فريق عمل عماني برئاسة معالي الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات للعمل بشكل مكثف على تطوير الخطة الاستراتيجية الوطنية للخدمات اللوجستية السلطنة 2040 الطموحة والتي تشمل في طياتها العديد من النواحي الاخرى كإعادة هندسة العمليات اللوجستية ذات الصلة وتنفيذ المشاريع التي من شأنها تحفيز وتغيير طريقة العمل والتفكير المتبعة على المدى القصير والبعيد في هذا القطاع, مما سيرفع من مكانة السلطنة ويجعلها أكثر أهمية وسيعزز مكانتها كمحطة عالمية ومركز النقل والخدمات اللوجستية في المنطقة والذي سيكون شعار المؤتمر لعام 2015.
تطورات استراتيجية
وأشار إلى أن التطورات الاستراتيجية في مشاريع البنية الاساسية التم تم إنجازها وتلك الجاري العمل عليها مع التخطيط لتسهيل وتيسيير الاجراءات التجارية والعمل على تنمية الموارد البشرية سيكون لها تأثير إيجابي على الحركة الاقتصادية والتجارية بالسلطنة من خلال استقطاب المستثمرين المحليين والدوليين في القطاع اللوجستي وسيعمل على تحفيز تنمية الشركات المحلية، مما سيوجد فرص عمل للمواطنين، مؤكدا سعادته بأن المؤتمر سيساهم مرة أخرى في تحقيق الاهداف المرجوة منه وسيعمل بشكل كبير على دفع عجلة التطور في مجال النقل اللوجستي والتوريدات والصناعات ذات الصلة مما سيخدم السلطنة في شتى المجالات.
من جهته قال وارث الخروصي رئيس الجمعية اللوجستية وسلسلة التوريدات العمانية (تحت التأسيس): إننا ندرس إمكانية تنظيم هذه الفعالية بشكل سنوي بحيث تكون منصة لعرض الامكانات والفرص الناشئة التي توفرها السلطنة في مجال الخدمات اللوجستية والتوريدات وليس هذا فقط ولكن في العديد من القطاعات الاخرى مثل النفط والغاز والبيتروكيماويات والعديد من الصناعات الاخرى والتي من شأنها أن تجعل السلطنة محورا للخدمات اللوجستية في المنطقة ومحور الربط بين منطقة الخليج والعالم, كما أننا نخطط في المستقبل القريب في إضافة جائزة التميز في قطاع النقل اللوجستي والصناعات ذات الصلة.
تبادل الأفكار
وقال ين ماير المستشار بالمجلس الاعلى للتخطيط: إن أهم ما يميز المؤتمر هذا العام هو حضور كبار القياديين والرؤساء التنفيذيين والخبراء الممثلين لكبرى العلامات التجارية في مجال النقل اللوجستي والتوريدات والصناعات ذات الصلة من مختلف أنحاء العالم والذين سيقومون بتبادل الافكار ووجهات النظر ومشاركة خبراتهم وأفضل الممارسات العلمية والعملية والدراسات الناجحة على هذا الصعيد وتقديم مجموعة من الحلول والابتكارات للتغلب على الصعوبات والتحديات في هذا المجال ومن هؤلاء الخبراء: إيريك إس.سي إيب العضو المنتدب مجموعة هاتشيسون القابضة للموانئ المحدودة (هونج كونج) والدكتور ألارد كاستلين الرئيس التنفيذي لهيئة ميناء روتردام وويليم هيرين رئيس مجلس إدارة يان دي راجيك اللوجستية (هولندا) وديرك رايخ رئيس مجلس الادارة والرئيس التنفيذي لشركة كارجوليس للخطوط الجوية (لوكسمبورج) كيم فيجفير والرئيس التنفيذي شركة إي بي إم لمحطات الحاويات الدولية وشركة ميرسك (الدنمارك)، بالإضافة لأسماء أخرى من المتحدثين الدوليين رفيعي المستوى الذين أكدوا حضورهم.
عوامل اقتصادية
وأما بيتر يونج مدير مشروع الإستراتيجية العمانية للخدمات اللوجستية فيقول: إن المؤتمر لهذا العام سيكون مليئا بالعديد من الفعاليات التي تهم كل العاملين في مجال النقل اللوجستي والصناعات ذات الصلة مثل: مخلص عن أحوال السوق اللوجستي على المستوى البعيد ومدى تأثرها بالعوامل الاقتصادية الاخرى وبرنامج مخصص لزيارة الموانئ الرئيسية الثلاثة “صلالة وصحار والدقم” تنظيم لقاءات عمل بين الوفود المشاركة والشركات المحلية على حسب الطلب, عشاء عمل خاص للتواصل بين المشاركين وأصحاب الشركات ومديري التسويق وكبار صانعي القرار في القطاعين العام والخاص والمستثمرين المحليين والدوليين, كما سيكون هناك معرض مصاحب للمؤتمر والذي سيكون بمثابة فرصة للمشاركين للتعرف على المزايا والفرص الناشئة في هذا القطاع والتعرف على الخدمات والحلول التي تقدمها الشركات المشاركة في مجالات أنظمة النقل والخدمات اللوجستية والتوريدات والصناعات المصاحبة، حيث من المتوقع مشاركة 20 شركة في هذا المعرض.
توافق
وتتوافق تماما الأهداف المرجوة من هذا المؤتمر مع الاستراتيجية التي تتبعها وزارة النقل والاتصالات وتأتي النسخة الثانية من المؤتمر لإلقاء الضوء على التطورات التي حدثت في مجال النقل اللوجستي والتي تمت تحت إشراف وزارة النقل والاتصالات باعتبارها اللاعب الاساسي في عملية تطوير البنية التحتية والقطاع اللوجستي والقطاعات ذات الصلة, كما يعتبر المؤتمر فرصة كبيرة لجميع الشركات العاملة في قطاع النقل اللوجستي والتوريدات والصناعات ذات الصلة للتعلم والاستفادة من كبار المتحدثين والخبراء الدوليين الممثلين لكبرى العلامات التجارية العاملة في القطاع اللوجستي والاستفادة من خبراتهم العلمية والعملية وأفضل الممارسات في هذا المجال والقضايا والصعوبات المستجدة وكيفية مواجهتها وأحدث التقنيات والحلول التي وصلت لها الدول المتقدمة.
موقع استراتيجي
كما سيتم مناقشة كيف أن موقع السلطنة الاستراتيجي يخولها للعب دور هام في المنطقة في مجال النقل اللوجستي بل أنه يهيئها لان تكون بوابة للتجارة الاقليمية للمنطقة وللعالم خصوصا بعد دخول خطة السكك الحديدية الخليجية حيز التنفيذ والتي من شأنها أن تقوم بتقديم العديد من المزايا مثل ربط المناطق والموانئ والمناطق الصناعية ببعضها البعض وتقريب المناطق النائية وبناء عدد من المعابر الحدودية وإنشاء طرق سريعة والبدء وضع العديد من المسارات اللوجستية السياسية الجاري العمل على تطويرها لتوائم كل هذه التغيرات.
كما سيسلط المؤتمر الضوء على الفرص الاستثمارية الناشئة في القطاع اللوجستي والتوريدات بالموانئ والمناطق الحرة العمانية ذات المستوى العالمية والمطارات والسكة الحديدية وموقع السلطنة الاستراتيجي والدور الهام الذي تلعبه في منطقة الخليج والدول المطلة على المحيط الهندي.

إلى الأعلى