الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / زاوية قانونية .. الأحوال الشخصية “31″

زاوية قانونية .. الأحوال الشخصية “31″

ذكرنا في الحلقة السابقة تعريف “صداق المثل”، وبعض الحالات التي يجب فيها صداق المثل نحو الاتفاق على نفي الصداق، أو كانت هناك تسمية ولكنها فاسدة كأن يكون صداقها خمراًً أو خنزيراً.
ومن صور صداق المثل نكاح الشغار ـ عند بعض الفقهاء ـ وهو أن يزوج رجل آخر من هي في ولايته ،على أن يزوجه الآخر من هي في ولايته، ويكون صداق كل واحد زواج الأخرى من الولي، حيث ذهب بعض الفقهاء إلى صحة انعقاد الزواج، ولكل واحدة منهن صداق مثلها، لأن الفساد وقع في تسمية الصداق.
وذهب بعض الفقهاء إلى بطلان العقدين لينهي النبي (صلى الله عليه وسلم) عن نكاح الشغار.
ولم ينص قانون الأحوال الشخصية على صداق المثل، بل يحكم للزوجة المطلقة قبل الدخول عند عدم تسمية الصداق بالمتعة فقد نصت “ب” من المادة “24″ على أنه: يجب الصداق بالعقد الصحيح ويتأكد كله بالدخول، أو الخلوة الصحيحة، أو الوفاة، ويستحق المؤجل منه بالوفاة أو البينونة ما لم ينص في العقد على خلاف ذلك، وتستحق المطلقة قبل الدخول نصف الصداق إن كان مسمى والاّّحكم لها القاضي بمتعة، استدلالاً بقول الله عزوجل:”لا جُناحَ عَلَيْكُمْ إِنْ طَلَّقْتُمُ النِّساءَ ما لَمْ تَمَسُّوهُنَّ أَوْ تَفْرِضُوا لَهُنَّ فَرِيضَةً وَمَتِّعُوهُنَّ عَلَى الْمُوسِعِ قَدَرُهُ وَعَلَى الْمُقْتِرِ قَدَرُهُ مَتاعًا بِالْمَعْرُوفِ حَقًّا عَلَى الْمُحْسِنِينَ”.
فالأمر في الآية ” وَمَتِّعُوهُنَّ” يقضي الوجوب، ولأن المتعة بدل عن نصف الصداق المسّمى.
والخلاصة في ذلك:
- ان للزوجة الصداق كاملاًً إذا كان مسّمى وحصل الدخول أو الخلوة الصحيحة.
- ان للزوجة نصف الصداق إذا كان مسّمى وطلقت قبل الدخول أو الخلوة الصحيحة.
- ان للزوجة صداق المثل إذا لم يسّم لها صداقا وحصل الدخول أو الخلوة الصحيحة.
- ان للزوجة المتعة إذا لم يسّم لها صداق وطلّقت قبل الدخول أو الخلوة الصحيحة.
.. وللحديث بقية.

د/ محمد بن عبدا لله الهاشمي
قاضي المحكمة العليا ـ رئيس محكمة الاستئناف بإبراء
alghubra22@gmail.com

إلى الأعلى