السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / مصر تعتبر التعامل مع (كيانات غير شرعية) ترويجا لأفكار الإرهاب

مصر تعتبر التعامل مع (كيانات غير شرعية) ترويجا لأفكار الإرهاب

القاهرة ـ وكالات: اعتبرت وزارة الخارجية المصرية أن التعامل في الخارج مع كيانات غير شرعية بمثابة ترويج لأفكار الإرهاب، واصفة التعامل معها بأنه استهتار بما اعتبرته “إرادة المصريين”.
وقالت الخارجية في بيان “دأب ما يسمي بـ “المجلس الثوري المصري” و”برلمان الثورة” التابعين لجماعة الإخوان على إصدار بيانات تحريضية تحض على العنف والإرهاب وتروج للأكاذيب في الخارج حول حقيقة الأوضاع في مصر، ويقوم أشخاص ينتمون لهذه الكيانات ومطلوبون للعدالة بزيارات لعدد من الدول للترويج للمغالطات والأفكار المتطرفة، والادعاء بتمثيل الشعب المصري الذي هو منها براء، فضلاً عن العمل على حشد الدعم لتنفيذ الأهداف الخبيثة لهذه الكيانات لهدم الدولة المصرية والانقضاض على إرادة شعبها العظيم، وكان آخرها البيان الصادر في هذا الشأن يوم 30 يناير 2015″.
وأضافت “واتصالاً بما سبق، تجدد جمهورية مصر العربية التأكيد على أن هذه الكيانات غير الشرعية التي يعلن تنظيم الإخوان الإرهابي عن تشكيلها حالياً ومستقبلاً هي كيانات لا تعبر على الإطلاق عن جموع الشعب المصري بالإدعاء بأن لها صفة تمثيلية لا أساس لها في الواقع، ومن ثمة فإن التعامل معها يعد استهتاراً بإرادة المصريين وإضفاءً للشرعية على كيانات خارجة عنها”.
وتابعت “ولا شك أن تعامل بعض الدول مع هذه الكيانات الإرهابية يفسح لها مجالاً للترويج لأفكارها التي تحض على العنف والإرهاب، كما إنه يتناقض مع ما تدعيه من التزام بمحاربة الإرهاب والتطرف، فضلاً عن استغلال ذلك من قبل مثل هذه الكيانات غير الشرعية للترويج لأفكارها المتطرفة والادعاء بأنها تحظى بمكانة داخلية وهو ما يتنافى تماماً مع الواقع”.
وقالت “ومما لا شك فيه أن هذا المسلك إنما ينتقص من مصداقية الدعاوى بتضافر الجهود الإقليمية والدولية لمكافحة آفة الإرهاب البغيضة والأفكار المتطرفة التي تروج لها هذه التنظيمات والكيانات الإرهابية التي يجمع بينها ذات الفكر المتطرف”.
من جانب آخر صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية بأن الوزارة تجري في الآونة الأخيرة اتصالات مكثفة مع الجانب الفرنسي لاتخاذ الإجراءات اللازمة والحازمة تجاه بث قنوات تحض على العنف والإرهاب والكراهية على القمر الصناعي الفرنسي.
من جانب آخر رحلت مصر أمس الصحفي الاسترالي المحبوس لديها بيتر غريست لبلده بعد قضائه أكثر من عام من حكم بالسجن في السجون المصرية، حسب ما أفاد مسؤول كبير في وزارة الداخلية المصرية.

إلى الأعلى