الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / مصر: الحكم بالإعدام على 183 متهما بقتل 13 شرطي بـ(كرداسة)
مصر: الحكم بالإعدام على 183 متهما بقتل 13 شرطي بـ(كرداسة)

مصر: الحكم بالإعدام على 183 متهما بقتل 13 شرطي بـ(كرداسة)

القاهرة ـ الوطن ـ وكالات:
اكدت محكمة مصرية امس احكاما قابلة للطعن بإعدام 183 متهما في قضية قتل 13 رجل شرطة في كرداسة في العام 2013، حسب ما افاد مسؤول قضائي. وقضت محكمة جنايات القاهرة كذلك بالسجن 10 سنوات لمراهق (17 عاما) والبراءة لمتهمين اثنين وانقضاء الدعوى لاثنين اخرين بسبب وفاتهما، في قضية اقتحام حشود مركز شرطة كرداسة جنوب غرب القاهرة، وقتل 13 شرطي والتمثيل بجثثهم في اغسطس 2013. واحالت هذه المحكمة في ديسمبر الفائت كافة المتهمين في القضية الى المفتي للتصديق عليها في خطوة محض استشارية قبل ان تصدر احكامها اليوم بتأكيد الاعدام للمتهمين. ويحاكم 143 متهما حضوريا و40 اخرين غيابيا. ويمكن للمتهمين الطعن بهذه الاحكام امام محكمة النقض، ارفع سلطة قضائية في مصر. وادين المتهمون بمهاجمة مركز للشرطة في مدينة كرداسة وقتل 13 شرطيا والتمثيل بجثثهم في 14 اغسطس 2013. وفي قضية منفصلة لكنها ايضا متعلقة بكرداسة المعارضة للسلطة في مصر، امرت محكمة النقض امس بإعادة المحاكمة في قضية صدر فيها احكام باعدام 12 شخصا متهمين بقتل لواء الشرطة نبيل فرج اثناء دهم كرداسة في 2013. وقتل فرج الذي كان يشغل منصب مساعد مدير امن الجيزة في 19 سبتمبر 2013 مع بدء مداهمة الشرطة كرداسة التي قالت الحكومة ان مسلحين سيطروا عليها آنذاك. وقد اصدرت محكمة الجنايات في اغسطس الفائت، احكاما بإعدام 12 متهما من اصل 23 في القضية. وسبعة من المحكوم عليهم بالاعدام محبوسين وخمسة هاربين.
كما حكمت على 10 متهمين اخرين بالمؤبد بينهم اربعة محبوسين وبرأت متهما واحدا. والغت محكمة النقض هذه الاحكام وامرت بإعادة محاكمة المتهمين المحبوسين من جديد، بحسب المسؤول القضائي. على صعيد اخر حددت محكمة استئناف القاهرة جلسة الخامس من مارس المقبل، لبدء أولى جلسات محاكمة 200 متهم في قضية تنظيم أنصار بيت المقدس، أمام المستشار حسن فريد بمعهد أمناء الشرطة بطرة. كان النائب العام المستشار هشام بركات أمر بإحالة 200 من أعضاء وقيادات جماعة “أنصار بيت المقدس”، إلى المحاكمة الجنائية، لاتهامهم بالتخطيط مع تنظيم “القاعدة”، وحركة “حماس” لتنفيذ الكثير من الأعمال العدائية وترويع المواطنين، والقتل العمد، وتخريب المنشآت داخل مصر، مع استمرار حبس 102 متهمًين من أعضاء التنظيم، وتوقيف وإحضار 98 هاربًا. على صعيد اخر حددت محكمة استئناف القاهرة الاثنين 15 /فبراير موعدا لبدء محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي بتهمة التخابر وافشاء اسرار مصر وتهريب وثائق رسمية وسرية لدولة قطر، حسب ما افاد مصدر قضائي. من جهته رحب وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند بالإفراج عن الصحفي بيتر جريست غير أنه أكد أنه مازال قلقا بشأن الصحفيين الآخرين الذين مازالوا بالسجن في مصر. وقال هاموند، في بيان وزعته سفارة بريطانيا بالقاهرة اليوم”أرحب بقرار السلطات المصرية امس الإفراج عن بيتر جريست إلا أنني ما زلت قلقا لاستمرار بقاء محمد فهمي وباهر محمد بالسجن”. واضاف “كما يبدو أن الاتهامات ما زالت قائمة ضد صحفيين آخرين مدانين غيابيا، بمن فيهم البريطانيان دومينيك كين وسو تورتون وإنني أدعو السلطات المصرية لإعادة النظر عاجلا بالأحكام الصادرة ضدهم”. وتابع ” وما زلنا نعتقد بأن استقرار وازدهار مصر يعتمدان على وجود سياسات منفتحة وتشمل الجميع، واحترام تام للحقوق المنصوص عليها في الدستور المصري. وإنني أدعو الحكومة المصرية لاتخاذ مزيد من الإجراءات لضمان الإفراج عن باقي الصحفيين من السجن، والإفراج عن المعتقلين السياسيين، وتخفيف القيود المفروضة على المجتمع المدني” .

إلى الأعلى