السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الاحتلال يمعن في القرصنة على أموال الفلسطينيين وزراعاتهم

الاحتلال يمعن في القرصنة على أموال الفلسطينيين وزراعاتهم

القدس المحتلة ـ (الوطن) ـ وكالات:
أمعن الاحتلال الاسرائيلي في قرصنته على أموال الفلسطينيين وزراعاتهم حيث أمر رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو باحتجاز مبلغ 400 مليون شيكل (100 مليون دولار) إضافية من المستحقات الضريبية للسلطة الفلسطينية، كما شن حملة قمع واعتقالات بالضفة الغربية.
وقالت صحيفة “اسرائيل هيوم” المقرّبة من نتنياهو إن المبلغ المحتجز هو العائدات الضريبية عن شهر يناير يضاف الى مبلغ 500 مليون كانت اسرائيل قد احتجزتها عن مستحقات من العام 2014.
وأشارت مصادر سياسية اسرائيلية إلى أن احتجاز العائدات الضريبية سيستمر إلى أن تبلور اسرائيل بشكل نهائي خطوات الرد على تجاوز السلطة الفلسطينية للخطوط الحمراء بذهابها إلى المحكمة الجنائية الدولية. وفقا للمصادر.
كما أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي على حراثة أراضي الفلسطينيين الزراعية لتدمير محاصيلها، بمسافر وقرى جنوب شرق يطا في محافظة الخليل.
وأفاد منسق اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان جنوب الخليل راتب الجبور بأن قوات كبيرة من ‘الإدارة المدنية والتنظيم’ وحماية الطبيعة الإسرائيليين، مدعومين بتركتورات وآليات عسكرية، داهمت قرى ومسافر جنوب شرق يطا، وشرعت بحراثة أراض تصل مساحتها إلى 800 دونم تقريبا لتدمير محاصيلها الزراعية.
وأشار الجبور إلى أن الأراضي تقع في المنطقة وصولا إلى قرى المجاز والفخيت، وهي مزروعة بمحاصيل المواطنين الشتوية (قمح، شعير وكرسنه)، وتعود ملكيتها لعائلة أبو عرام وعائلات أخرى.
كذلك شرعت قوات الاحتلال منذ ساعات فجر الأمس بهدم بئر وغرفتين زراعيتين وجدران استنادية في قرية قصرة جنوب نابلس.
وقال رئيس مجلس قروي قصرة، عبد العظيم وادي ، ان قوات من جيش الاحتلال ترافقها جرافة اقتحمت القرية عند اذان الفجر، وشرعت بهدم غرفتين زراعيتين وبئر وجدران استنادية.
من ناحية أخرى أصيب العشرات من المواطنين الفلسطينيين بحالات الاختناق، كما أصيب ثلاثة شبان بقنابل الصوت التي أطلقتها قوات الاحتلال لتفريق المحتجين على زيارة الرئيس الاسرائيلي روفي رفلين، للبلدة القديمة من مدينة الخليل.
وقال منسق تجمع شباب ضد الاستيطان عيسى عمرو، إن قوات الاحتلال التي تواجدت بكثافة على مدخل شارع الشهداء واعلنت الاستنفار منذ الصباح في أزقة البلدة القديمة من الخليل، شرعت بإطلاق القنابل المسيلة للدموع صوب المشاركين في الوقفة الاحتجاجية التي دعا لها تجمع شباب ضد الاستيطان على مدخل شارع الشهداء للتنديد بزيارة رفلين الى البلدة القديمة وجولته في عدد من البؤر الاستيطانية في قلب مدينة الخليل.
وأوضح ان العشرات من المواطنين الفلسطينيين أصيبوا بحالات الاختناق والإغماء، كما وأصيب ثلاثة شبان بالقنابل الصوتية عرف من بينهم الشاب فريد الاطرش الذي أصيب بقنبلة صوت بقدمة، وتم نقل عدد من المصابين بواسطة سيارات الاسعاف الى مستشفيات المدينة لتلقي العلاج، وتم إسعاف الآخرين ميدانيا من قبل طواقم الهلال التي تواجدت في المكان.
واعتقلت قوات إسرائيلية 12 فلسطينيا من مناطق مختلفة بالضفة الغربية.
وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن قوات من جيش الاحتلال اعتقلت 12 فلسطينيا الليلة قبل الماضية.
كما اعتقلت قوة إسرائيلية صباح أمس أربعة فلسطينيين بعدما اجتازوا السياج الأمني المحيط بقطاع غزة قرب قرية بئيري التعاونية. وتبين أنهم لم يكونوا مسلحين. وتمت إحالتهم إلى أجهزة الأمن على ذمة التحقيق.

إلى الأعلى