الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 م - ٢٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / السلطنة وليتوانيا تبحثان سبل تعزيز التعاون بالمجالات الاقتصادية والثقافية والفنية وتقنيات الاتصالات والطاقة المتجددة و التعليم العالي والصحة وصناعة الأدوية
السلطنة وليتوانيا تبحثان سبل تعزيز التعاون بالمجالات الاقتصادية والثقافية والفنية وتقنيات الاتصالات والطاقة المتجددة و التعليم العالي والصحة وصناعة الأدوية

السلطنة وليتوانيا تبحثان سبل تعزيز التعاون بالمجالات الاقتصادية والثقافية والفنية وتقنيات الاتصالات والطاقة المتجددة و التعليم العالي والصحة وصناعة الأدوية

برئاسة فهد بن محمود و رئيس الوزراء الليتواني

مسقط ـ العمانية : عقدت أمس جلسة المباحثات الرسمية بين السلطنة وجمهورية ليتوانيا بمبنى مجلس الوزراء في مسقط ، وقد ترأس الجانب العماني صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء والجانب الليتواني دولة الجير داس بوتكافيتشوس رئيس الوزراء بجمهورية ليتوانيا .
تناولت المباحثات العمانية ـ الليتوانية السبل الكفيلة بتعزيز كافة أوجه التعاون الثنائي وبما يخدم مصالح الشعبين الصديقين خاصة في المجالات الاقتصادية والثقافية والفنية وتقنيات الاتصالات والطاقة المتجددة ، إضافة إلى التعاون في مجالات التعليم العالي والصحة وصناعة الأدوية والصناعات الغذائية ، إلى جانب تشجيع الاستثمارات المتبادلة في مجال السياحة والاستفادة من الفرص المتاحة في المناطق الاقتصادية والحرة لكلا البلدين .
وقد تم التأكيد على أهمية مذكرات التفاهم والاتفاقيات ذات الصلة بمجالات التعاون وتفعيل ما هو قائم ، والانتهاء من استكمال دراسة ما تبقى منها ، وتشكيل لجنة مشتركة للتعاون الاقتصادي بين الجانبين .
من جانب آخر تم خلال المباحثات استعراض شامل للأوضاع على الصعيد الدولي والأمور ذات الاهتمام المشترك .
وقد عبر دولة رئيس وزراء جمهورية ليتوانيا عن امتنانه بزيارة السلطنة والوفد والمرافق ، معربا عن خالص شكره وتقديره على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة ، مبديا إعجابه بمسيرة التنمية الشاملة في السلطنة ، ومؤكدا دولته تقدير بلاده لسياسة السلطنة و دورها الرائد في التقارب والتفاهم بين الدول ، مشيرا إلى تطلعهم لتعزيز
التعاون في مختلف المجالات .
حضر جلسة المباحثات من الجانب العماني كل من : معالي الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية و معالي الوزير المسؤول عن الشؤون المالية و معالي الدكتورة وزيرة التعليم العالي ومعالي الدكتور وزير التجارة والصناعة ( رئيس بعثة الشرف المرافقة لدولة رئيس وزراء جمهورية ليتوانيا) و معالي الدكتور وزير الصحة و معالي الشيخ الأمين العام لمجلس الوزراء و معالي الدكتور وزير النقل والاتصالات و معالي الدكتور رئيس الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات ومعالي رئيس هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم وسعادة سفير السلطنة المعتمد لدى جمهورية ليتوانيا وكما حضر جلسة المباحثات من الجانب الليتواني أصحاب المعالي والسعادة أعضاء الوفد الرسمي المرافق لدولة رئيس الوزراء بجمهورية ليتوانيا .

………………………………………………………………………

زار الجامع الأكبر ودار الأوبرا السلطانية مسقط
رئيس وزراء ليتوانيا يستقبل وزير الصحة ويطلع على الانجازات الصحية بالسلطنة

مسقط ـ العمانية : استقبل دولة الجيرداس بوتكافيتشوس رئيس وزراء جمهورية ليتوانيا بمقر إقامته بفندق قصر البستان امس معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة، وذلك على هامش الزيارة التي يقوم بها دولته والوفد المرافق إلى السلطنة حالياً .
تم خلال المقابلة بحث أوجه التعاون المشترك في المجالات الطبية وتفعيل ودعم آفاق هذا التعاون بما يخدم المصالح المشتركة بين البلدين الصديقين .
كما تم إطلاع دولة الضيف على ما تم إنجازه في العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ من خدمات صحية يفاخر بها بين الدول بما فيها المؤشرات الصحية التي أشادت بها منظمات دولية كمنظمة الصحة العالمية .
وتم التطرق للمشاريع المستقبلية والمشاريع قيد الإنجاز في المجال الصحي كمستشفى السلطان قابوس في صلالة والمدينة الطبية وعدد من المستشفيات المرجعية في المحافظات .
وتطرق الجانبان لتبادل زيارات الخبراء بين البلدين الصديقين والاستفادة مما توصل اليه البلدان من خبرات في مجال الخدمات الصحية .
وتمت مناقشة مشاركة السلطنة في مؤتمر علوم الحياة الثاني الذي أقيم خلال الفترة 9-13 سبتمبر الماضي في ليتوانيا ، والاطلاع على تجربة الجمهورية الليتوانية في المجالات الصحية، وعلى ضوء المؤتمر تم رفع توصيات من شأنها تفعيل التعاون الصحي بين البلدين .
حضر المقابلة سعادة الدكتورعلي بن طالب الهنائي وكيل وزارة الصحة لشؤون التخطيط وعدد من المسؤولين .
كما زار دولة الجيرداس بوتكافيتشوس رئيس وزراء جمهورية ليتوانيا وحرمه والوفد المرافق له يرافقه معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة رئيس بعثة الشرف ظهر امس جامع السلطان قابوس الأكبر بولاية بوشر في إطار زيارته الحالية للسلطنة .
وقد استمع دولة رئيس الوزراء خلال الزيارة إلى إيجاز عن تاريخ بناء الجامع وتعرف على التصاميم التي بني بها والتي تضم نماذج لمختلف التصاميم المعمارية العمانية والإسلامية كما تعرف على المرافق التي يضمها جامع السلطان قابوس الأكبر كمعهد العلوم الإسلامية والمكتبة وقاعة المحاضرات والمرافق الأخرى .
كما قام دولة الجيرداس بوتكافيتشوس رئيس وزراء جمهورية ليتوانيا والوفد المرافق له يرافقه معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة رئيس بعثة الشرف المرافقة لدولة الضيف بزيارة لدار الأوبرا السلطانية مسقط.
وتجول دولة رئيس وزراء ليتوانيا في المرافق المختلفة لدار الأوبرا السلطانية واطلع على ما تحتويه من إمكانيات لاستضافة العروض الفنية الراقية والملتقيات الثقافية المختلفة والفعاليات العالمية التي تعمل على تدعيم تقارب الحضارات وتعدد الثقافات كما تعرف دولة الضيف من خلال الشرح المفصل على الدار والمرافق التابعة لها وطبيعة العروض التي تقام بها وبرنامجها على مدار العام إضافة إلى مشاهدة أحدث التجهيزات المستخدمة لعروض الموسيقى وغيرها من عروض الأوبرا العالمية وسجل دولة الجيرداس بوتكافيتشوس رئيس وزراء جمهورية ليتوانيا كلمة بسجل كبار الزوار معبرا عن سعادته لزيارة دار الأوبرا السلطانية مسقط والتي تعتبر من أرقى دور الأوبرا في العالم .
من جانب اخر قام وفد تجاري من جمهورية ليتوانيا امس بزيارة الى الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات “إثراء” وذلك على هامش زيارة دولة الجيرداس بوتكافيتشوس رئيس وزراء جمهورية ليتوانيا تستغرق عدة أيام .
وتم خلال اللقاء بحث سبل تطوير العلاقة التجارية والاستثمارية وتعزيز حركة التبادل التجاري بين البلدين وإمكانية زيادة تواجد الشركات المحلية ودخول سوق جمهورية ليتوانيا، ومنها إلى مختلف أسواق دول البلطيق .
وصرحت نسيمة بنت يحيى البلوشية المديرة العامة للصادرات في “اثراء” ان بعض الشركات المحلية بالسلطنة الصغيرة منها والمتوسطة تمكنت من تسجيل تواجد مسبق في أسواق دول البلطيق وتربطها علاقات تجارية جيدة، ومن خلال لقاء يوم أمس وجدنا أن هنالك العديد من المؤشرات التي تدل على وجود المزيد من الفرص لتعزيز هذا التواجد ولاسيما في قطاع البلاستيك .
وقال عزان بن قاسم البوسعيدي، مدير عام البحوث والدراسات والخدمات الآلية في “إثراء” إن ما تمر به جمهورية ليتوانيا من انتعاش في الفترة الحالية يجعلها أحد أسرع اقتصادات دول الاتحاد الأوروبي نمواً وتقدماً، وهو ما يشكل فرصة مثالية للشركات المحلية الراغبة في تنمية وتطويرأعمالها التجارية من خلال عدد من القطاعات في مقدمتها قطاع الطاقة والبنية الأساسية وقطاع الأغذية والتكنولوجيا والبلاستيك ، مؤكداً في الوقت ذاته مواصلة العمل على إيجاد أسواق جديدة للشركات المحلية وإيجاد المزيد من الفرص لها في أوروبا ومختلف أسواق دول العالم .

إلى الأعلى