الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / نفط عمان يغلق عند 52 دولارا للبرميل و”برنت” يواصل نزوله بفعل مخاوف المخزون الأميركي والطلب العالمي

نفط عمان يغلق عند 52 دولارا للبرميل و”برنت” يواصل نزوله بفعل مخاوف المخزون الأميركي والطلب العالمي

مسقط ـ عواصم ـ وكالات: بلغ سعر نفط عمان تسليم شهر ابريل القادم أمس “17ر52″ دولار، وأفادت بورصة دبي للطاقة أن سعر نفط عمان شهد انخفاضاً بلغ “3″ دولارات و”33″ سنتاً عن سعر يوم أمس الأول الأربعاء الذي بلغ “50ر55″ دولار.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر فبراير الجاري بلغ “61″ دولاراً وسنتاً واحداً للبرميل، مسجلاً بذلك انخفاضاً بلغ “17″ دولاراً و”23″ سنتاً مقارنة بسعر تسليم شهر يناير الماضي.
ونزلت أسعار النفط أمس الخميس وواصلت الخسائر الكبيرة التي منيت بها في الجلسة السابقة مع ارتفاع المخزونات الأميركية إلى مستوى قياسي ومخاوف بشأن الطلب العالمي مما أدى إلى توقف موجة صعود استمرت أربعة أيام.
وتبقى أسواق النفط متقلبة إلى حد كبير مع هبوط الخام الأميركي بنسبة 9% يوم الاربعاء في واحدة من أكبر خسائره على الإطلاق، وفي الجلسات الأربع السابقة صعدت الأسعار نحو 19% من أدنى مستوياتها في نحو ست سنوات.
ونزل سعر مزيج برنت في العقود الآجلة تسليم مارس 77 سنتاً إلى 53.39 دولار للبرميل بعد وصوله إلى أعلى مستوياته في الجلسة 55.01 دولار ثم نزوله أكثر من 1%، وهبط سعر الخام في العقود الآجلة 3.21 دولار أو 5.5% عند التسوية أمس الأول.
وتراجع سعر الخام الأميركي 67 سنتا إلى 47.78 دولار للبرميل بعد انخفاضه أكثر من دولار. وفي وقت سابق من الجلسة قفز سعر الخام في العقود الآجلة فوق 49 دولاراً للبرميل بعد نزوله أمس الأول بفعل زيادة كبيرة في المخزونات الأميركية.
وأظهرت بيانات من إدارة معلومات الطاقة الأميركية أن مخزونات الخام في الولايات المتحدة سجلت زيادة بلغت 6.3 مليون برميل الأسبوع الماضي ـ هي رابع زيادة أسبوعية على التوالي ـ لتصل إلى 413.06 مليون برميل وهو مستوى قياسي جديد.
وصعدت الأسعار في بداية التعاملات أمس الخميس مدعومة بتفاؤل بأن الخطوات التي اتخذها البنك المركزي الصيني لضخ سيولة جديدة عن طريق خفض الاحتياطي الإلزامي للبنوك ستحفز الطلب على الطاقة هناك.
ورجح وزير النفط العراقي عادل عبد المهدي أمس الخميس أن تستعيد أسعار النفط عافيتها خلال النصف الثاني من العام الحالي لتتجاوز سقف 60 دولاراً للبرميل الواحد.
وقال عبد المهدي، في تصريحات صحفية أمس “أسعار النفط ستعود لترتفع خلال النصف الثاني من العام الجاري وسيتجاوز سعر البرميل أكثر من 60 دولارا”.
ويواجه العراق ضائقة مالية كبيرة من جراء تدني أسعار النفط الامر الذي اضطره الى اصدار موازنة تقشفية للعام الجاري تعتمد بشكل شبه كلي على الايرادات النفطية.

إلى الأعلى