الجمعة 20 أكتوبر 2017 م - ٢٩ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / مناورات عسكرية مشتركة بين سيئول وواشنطن

مناورات عسكرية مشتركة بين سيئول وواشنطن

سيول – وكالات : اجرت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية امس مناورات عسكرية بحرية مشتركة بمشاركة غواصة نووية اميركية، مما سيثير على الارجح غضب كوريا الشمالية. وترسو الغواصة النووية اولمبيا (اس اس ان-717) من فئة لوس انجليس وعلى متنها 120 بحارا في مرفأ جينهاي (جنوب) منذ الجمعة.
وستدرب القوات الاميركية والسفن الحربية الكورية الجنوبية لثلاثة ايام على رصد الغواصات والسفن المعادية في المياه المتاخمة لشبه الجزيرة الكورية. وقال ناطق باسم البحرية الاميركية ارلو ابراهامسون ان “هدف هذا التدريب هو زيادة تكاملنا العملاني وتعزيز التعاون وجهوزية قواتنا البحرية”. واضاف “انها تدريبات روتينية تجري بشكل منتظم”. في سيتق متصل، قالت القوات الجوية الكورية الجنوبية ، إنها بدأت تدريبات جوية على نطاق واسع، بمشاركة طائرات هجومية محلية وذلك في إطار جهود تقييم وتحسين القدرات الاستراتيجية والقتالية. وانطلقت التدريبات “النسر المحلق” يوم الاثنين وتستمر لمدة أسبوعين في قاعدة جوية في مدينة تشونج جو /137 كم جنوب سول/ ،وفقا لما نقلته وكالة يونهاب عن القوات الجوية. وقالت القوات الجوية في بيان ، إن التدريبات نصف السنوية ، التي انطلقت عام 2008 بعمليات جو – جو ، وجو – سطح عبر الدولة ، “تهدف لتعزيز قدرات منع التسلل المفاجئ للعدو وتدمير أصوله العسكرية الرئيسية”. وتستخدم التدريبات في هذه المرة 40 طائرة من 9 أنواع مجهزة بأحدث نظم
للأسلحة، بحسب يونهاب. وتعتبر كوريا الشمالية كل مناورة مشتركة تدريبا على غزو اراضيها وتطالب بالغائها. ومطلع مارس تبدأ المناورات العسكرية الكورية الجنوبية الاميركية المشتركة “كي ريسولف” و”فول ايجل” ويمكن ان تسبب تصعيدا في التوتر في شبه الجزيرة. والكوريتان في حالة حرب تقنيا اذ انهما لم توقعا اتفاقية سلام بعد هدنة 1953. وعرضت كوريا الشمالية الشهر الماضي تعليق تجارب نووية مستقبلية موقتا اذا الغت واشنطن مناوراتها العسكرية في الجنوب. ورفضت الولايات المتحدة رسميا هذا الاقتراح واعتبرته “تهديدا مبطنا”.

إلى الأعلى