الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / مليار يورو إضافية من أوروبا لمحاربة داعش وألمانيا تورد المزيد من العتاد العسكري للعراق
مليار يورو إضافية من أوروبا لمحاربة داعش وألمانيا تورد المزيد من العتاد العسكري للعراق

مليار يورو إضافية من أوروبا لمحاربة داعش وألمانيا تورد المزيد من العتاد العسكري للعراق

بروكسل ـ عواصم ـ وكالات: أعلن الاتحاد الأوروبي تخصيص مليار يورو إضافية على سنتين للتصدي لتهديد داعش في سوريا والعراق في حين ستتلقى الأخيرة مزيدا من العتاد العسكري من ألمانيا.
وقالت وزيرة خارجية الاتحاد فيديريكا موجيريني إن هذه الاموال ستتيح تمويل “استراتيجية شاملة” تتضمن “تدابير سياسية واجتماعية انسانية تستهدف العراق وسوريا وكذلك لبنان والأردن وتركيا”.
وأضافت أن صرف هذه الأموال التي ستغطي مبادرات جارية وأخرى خطط لها الاتحاد والدول الأعضاء فيه “سيعزز تحركاتنا لاحلال السلام والأمن في منطقة دمرها الارهاب والعنف منذ فترة طويلة جدا”.
وقال بيان إن الاستراتيجية الجديدة “تذهب من الالتزام السياسي وتأمين الخدمات الأساسية الى تعزيز القدرات لتطوير برامج ضد التطرف ومكافحة تمويل الارهاب والوقاية في مواجهة المقاتلين الاجانب ومراقبة أفضل للحدود”.
وسيخصص حوالى أربعين بالمئة من هذه المبالع للجانب الانساني للأزمتين السورية والعراقية والتكفل بمزيد من اللاجئين القضية التي تقع في صميم التحرك الأوروبي استجابة للوضع في المنطقة.
والاتحاد الاوروبي هو الجهة المانحة الاولى لضحايا الأزمة في سوريا حيث قدم اكثر من 3,2 مليار يورو.
وقال البيان ان جهدا اضافيا سيكرس ايضا “للوقاية من انتقال عدوى” هذه الازمات عبر مساعدة الدول المجاورة التي تستقبل اكثر من 3,8 مليون لاجىء في “ضمان أمنها ودعم قدرات مجموعاتها المحلية على المقاومة”.
وسيخصص ما تبقى من الاموال الى “مكافحة الارهاب” خصوصا عبر تعزيز “تحركات الدول الأعضاء والاتحاد الاوروبي للحد من تدفق المقاتلين الأجانب” ومساعدة دول المنطقة على مكافحة “التطرف العنيف”.
وفي برلين أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اعتزام بلادها إرسال المزيد من العتاد العسكري للعراق لمكافحة “داعش”.
وقالت ميركل عقب لقائها رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن من بين العتاد العسكري المخطط توريده للعراق أجهزة رؤية ليلية وزي شتوي للقوات.
وذكرت ميركل أن عمليات القتل الوحشي لرهائن أجانب خلال الأيام الماضية أظهرت أنه لم يتم كسب المعركة ضد داعش حتى الآن.
ومن جانبه، طالب العبادي بالحصول على مزيد من الأسلحة من ألمانيا، وقال: “أنتظر من ألمانيا دعما قتاليا أيضا… بدون دعم دولي مناسب لن ننجح في
الأمر. اختصار هذا القتال يصب في المصلحة الدولية. لذلك فإننا بحاجة إلى
دعم مستمر للتغلب على داعش بشكل نهائي”.

إلى الأعلى