الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / حماس: حصار غزة سيدفعنا للقيام بأعمال مجنونة
حماس: حصار غزة سيدفعنا للقيام بأعمال مجنونة

حماس: حصار غزة سيدفعنا للقيام بأعمال مجنونة

القدس المحتلة ـ (الوطن):
قالت حركة حماس أن استمرار الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة سيدفعها للقيام بأعمال قد توصف بـ”المجنونة”.
وقال سامي أبو زهري، الناطق باسم الحركة في كلمة أمام المحتشدين في تظاهرة برفح، ضد القرار المصري اعتبار كتائب القسام منظمة إرهابية “إن استمرار الحصار سيدفع حماس للقيام بأعمال قد توصف بأعمال مجنونة ونحن لن نرضخ للحصار”.
ودعا أبو زهري العالم بالتدخل لرفع الحصار عن القطاع من جهاته الأربع، مؤكدا أن حركة حماس وذراعها العسكري كتائب القسام من حقها كسر الحصار.
ودعا الناطق باسم حركة حماس الساسة في مصر أن يراجعوا أنفسهم في القرار الذي اتخذته محكمة الأمور المستعجلة بحق القسام.
وقال :”القرار لا يعنينا بشيء وحماس أقوى مما تتأثر بهذه القرارات العاجزة التي تستهدف تصدير الأزمة”، مضيفا أن حماس لم تكن طرفا في الأزمة المصرية.
وتابع :” نعتز بكتائب القسام التي دفعت نتنياهو الى سحب جيشه من حدود غزة “، والقسام لم يعد ملكا لأهل غزة، القسام لم يعد ملكا لأهل فلسطين، القسام ملكا للأمة “.
وقال أبو زهري للقاضي المصري الذي اتخذ القرار :”نشكوك الى الله أيها المجرم” كما وصف.
ووجه رسالة للاحتلال الاسرائيلي قائلا :”عليكم ألا تفرحوا كثيرا بالقرار وانتم من سيدفع ثمن مثل هذه القرارات”.
من جانبه قال الدكتور أحمد يوسف القيادي في حركة حماس انه جرى عقد الكثير من اللقاءات بين قيادات من حركة حماس وقيادات ايرانية خلال الفترة الاخيرة، في محاولة لعودة العلاقة بين الطرفين، مضيفا أن هناك ترتيبات تجري لزيارة خالد مشعل “ابو الوليد” الى طهران هذا الشهر .
واكد يوسف أن هناك وعودا طيبة بعودة الدعم الايراني لحركة حماس، لتعزيز صمود المقاومة الفلسطينية وامكانياتها .
واضاف أن سبب انقطاع العلاقة بين حماس وطهران خلال الفترة السابقة هو الخلاف على الملف السوري، وهو الذي ادى الى حدوث قطيعة بين حماس وطهران ، الا ان الوضع استقر على ان كل طرف يتفهم الطرف الاخر، مؤكدا ان نظرة ايران وتحالفها مع حماس يتعلق بقضية الامة الاساسية وهي فلسطين.
واكد أن “مشعل ” موجود في الدوحة، وقيادات الحركة موزعين في كل الدول العربية وفي تركيا وطهران، وليس هناك اي اشارات لامكانية انتقال “مشعل” من الدوحة الى طهران،
وفيما يتعلق بالمصالحة الفلسطينية أكد انه حتى اللحظة لا جديد بخصوص المصالحة بين فتح وحماس، وان الحركة مصدومة مما وصفه ” اداء الحكومة” في قطاع غزة وعدم تقديمها اي شيء وهو ما شكل خيبة امل لسكان قطاع غزة.
واكد القيادي في حماس أن هناك ترتيبات للقاء مرتقب سيعقد بين وفد من منظمة التحرير الفلسطينية وحركة حماس في قطاع غزة لتنفيذ بنود الاتفاق الذي وقع قبل ستة شهور ومتابعة عمل الحكومة الفلسطينية في القطاع .
من جانبها زعمت مصادر اسرائيلية أن “كتائب الشهيد عز الدين القسام” الجناح العسكري لحركة حماس أطلقت 4 صورايخ تجريبية صباح امس الجمعة.
وذكرت تلك المصادر أن التجربة تضمنت إطلاق الصواريخ تجاه البحر انطلاقاً من قطاع غزة.
هذا وتقول المصادر العسكرية الإسرائيلية أن حركة حماس رفعت من وتيرة تجاربها الصاروخية التي تجريها بشكل مستمر ومتصاعد منذ انتهاء معركة “العصف المأكول” التي أطلقتها في مواجهة العدوان الإسرائيلي الذي شن على قطاع غزة.

إلى الأعلى