الجمعة 20 يناير 2017 م - ٢١ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في ختام الدور التمهيدي للمجموعة الأولى لبطولة آسيا لليد
في ختام الدور التمهيدي للمجموعة الأولى لبطولة آسيا لليد

في ختام الدور التمهيدي للمجموعة الأولى لبطولة آسيا لليد

إيران تتعادل مع البحرين وترافقها للمربع الذهبي وتلاقي قطر والمستضيف ينتظر في ثاني المجموعة الثانية
رسالة المنامة ـ من يونس المعشري:
حقق المنتخب البحريني تعادلا صعبا في لقائه أمس الأول أمام المنتخب الإيراني، ضمن ختام الجولة الخامسة للدور التمهيدي للمجموعة الأولى للبطولة الآسيوية السادسة عشرة لكرة اليد والمؤهلة إلى نهائيات كأس العالم (قطر 2015) والمقامة حالياً في العاصمة البحرينية المنامة ، بعد أن أنتهى الشوط الاول بتفوق يد البحرين بنتيجة (17-14). وعلى إثر هذه النتيجة استطاع المنتخب الإيراني التأهل كثاني المجموعة الأولى للدور نصف النهائي وإلى كأس العالم ليلاقي المنتخب الايراني المنتخب القطري في مواجهة صعبة اليوم فيما تلاقي البحرين صاحب المركز الثاني من المجموعة الثانية.
الدقائق الأربع الأولى من الشوط الأول شهدت تألق لاعب البحرين علي حسين الذي تألق مرتين من مركز الدائرة بالإضافة إلى تألق الحارس محمد عبدالحسين جعلت البحرين يتقدم بنتيجة (3-1). وغلب على البحرينيين التسرع في الجانب الهجومي بعدها، ليقلب المنتخب الإيراني النتيجة لصالحه في الدقيقة 8 (4-3). وتألق الحارس الإيراني في ثلاث هجمات مما سمح لمنتخب بلاده إبقاء الفارق بهدف(5-4) وصولا للدقيقة 12، مستغلا إيقاف البحريني علي ميرزا لمدة دقيقتين. ث توقيف نفس اللاعب للمرة الثانية لدقيقتين في الدقيقة 14، ما سمح للإيرانيين التقدم في النتيجة بفارق هدفين (8-6) عند الدقيقة 16، ثم يتعرض اللاعبان محمد حبيب وعلي حسين لعقوبة الإيقاف لمدة دقيقتين، ليوسع المنتخب الإيراني هذه المرة الفارق إلى 4 أهداف (11-7) عند الدقيقة 19. وعاد البحرين ليقلص الفارق إلى هدفين بعد 3 كرات متتالية سجلهما محمد المقابي (هدفين) ومحمود عبدالقادر(11-10) في الدقيقة 21، وكان لتألق حارس البحرين محمد عبدالحسين في صد ثلاث تسديدات لإيران بعدها تنقلب النتيجة لصالح البحرين الذي أنهى الشوط الأول متقدماً بنتيجة (17-14).
وفي الشوط الثاني، تبادل الفريقان التسجيل، إلى أن تمكن المنتخب الإيراني من معادلة النتيجة وصولا للدقيقة 5 (18-18). ومع النقص العددي في المنتخبين، تمكن منتخب البحرين في الدقيقة 10 من توسيع الفارق إلى هدفين (21-19). واستغل منتخب إيران تعرض لاعب البحرين حسين الصياد لعقوبة الإيقاف الدقيقتين في الدقيقة 12، ليعادل النتيجة في الدقيقة 15(23-23)، وتعرض البحريني علي ميرزا لعقوبة الإيقاف لمدة دقيقتين للمرة الثالثة في المباراة في الدقيقة 19، ليطرد على إثرها والنتيجة (25-25). ومرت المباراة بدقائق مثيرة وصولا للدقيقة 25 لتمشي المباراة حتى نهايتها بالتعادل بين الفريقين دون أن يتمكن أحدهما من توسيع الفارق على الرغم من الفرصة الأخيرة التي اتيحت للبحرين للتقدم إلا أن خروج الكرة الأخيرة كانت رصاصة الرحمة للمنتخب الايراني الذي خرج بالتعادل (30-30) الذي انتهت عليه المباراة.

انتصار معنوي للمنتخب الكوري على حساب السعودية
حقق المنتخب الكوري الجنوبي فوزاً صعباً وحاسماً على حساب المنتخب السعودي بنتيجة (٢٨-٢٤) في ختام منافسات الدور الأول لنفس المجموعة ، وكان المنتخب السعودي قد جارى السرعة والقوة الكورية قبل أن يقع في دائرة التسرع بعد أن أنهى مجريات الشوط الأول لصالحه (12-11). حيث جاءت بداية اللقاء متكافئة في المستوى والأداء والنتيجة (٢-٢) حتى الدقيقة الثالثة ، واستغل الكوريين توقيف احد لاعبي السعودية لدقيقتين ليتقدموا بالنتيجة (٥-٢) وصولاً للدقيقة السابعة، مستفيداً أيضاً من طريقته الدفاعية المتقدمة والتي استطاع أن يخطف منها كرتين ليحولها لهجوم سريع ومرتد. وعاد المنتخب السعودي لتقليص الفارق عند الدقيقة الثانية عشرة(5-4) مستغلاً النقص العددي الذي وقع فيه المنتخب الكوري في الدقيقة العاشرة بجانب التسرع الهجومي عند لاعبيه، ليدرك المنتخب السعودي التعادل (٥-٥) عند الدقيقة الثالثة عشر، ولعبت الدفاعات السعودية دوراً كبيراً في الحفاظ على حالة التعادل بالرغم من وقوعه في منزلق الأخطاء الفردية كثيراً في الشق الهجومي.
وارتفع الفارق لهدفين في الدقيقة الثانية والعشرين (١٠-٨) بعد إنضباط دفاعي محكم من انب لاعبي السعودية، لينتهي الشوط الأول بعد حالتي مد وجزر لصالح المنتخب السعودي بفارق هدف (12-11).
على عكس انطلاقة مجريات الشوط الأول انطلقت مجريات الشوط الثاني، بالتقدم الكوري السريع بفارق هدفين (14-12) في الدقيقة الثالثة، لتبدأ مهمة المنتخب السعودي لتقليص الفارق ومعادلة النتيجة وسط تألق كبير من الحارس الكوري بارك سي، وسجلت الدقيقة الثامنة عودة المنتخب السعودي للتعادل (١٥-١٥) بعد تألق الحارس مهدي السالم وتركيز تخليص الكرة بالاعتماد على لاعب الدائرة. ولم يستغل المنتخب السعودي الكرات المرتدة له ووقع في جملة من الأخطاء التي حالت دون تقدمه بفارق أكثر من هدف (١٧-١٦) في الدقيقة الثالثة عشر، والتي ابتسمت للكوريين وأدركوا التعادل والتقدم في النتيجة (١٨-١٧)، وأضاع المنتخب السعودي جملة من الفرص التي سنحت له لقلب المجريات لصالحه قبل أن يستغل الكوريين هذه الحالة لصالحهم ويتقدمون بنتيجة (٢٠-١٨) وارتفع الفارق الى ثلاث أهداف بدل من أن يتقلص بعد أن أوقع المدرب الكوري لاعبي السعودية في مصيدة الدفاع المتقدم والتي أربكتهم كثيرا لينتهي اللقاء لصالح كوريا (٢٨-٢٤( .

الصين تحقق فوزها الأول على أوزبكستان
تمكن المنتخب الصيني من تحقيق فوزه الأول في الدور التمهيدي على حساب نظيره الأوزبكي بنتيجة(39-22)، ضمن منافسات نفس المجموعة الاول بعد أن انتهى الشوط الأول لمصلحة الصين بنتيجة (16-12( حيث استطاع المنتخب الصيني فرض سيطرته المطلقة على المباراة بدءا من الشوط الأول، ونجح في إستغلال الضعف الفني لدى المنتخب الأوزبكي بالإضافة إلى النجاحات الهجومية التي حققها ليوسع الفارق إلى 4 أهداف وصولا للدقيقة 14 من الشوط الأول للمباراة. ولم يحدث أي جديد في الست دقائق التالية، حيث واصلت الصين أفضليتها واستطاعت توسيع الفارق إلى 5 أهداف وصولا للدقيقة 20 (11-6) ، وشهدت الدقيقة 21 صحوة أوزبكية، مكنته من تقليص الفارق إلى هدفين (9-11) بعد أخطاء عديدة لدى المنتخب الصيني. وعاد المنتخب الصيني بعد سلسلة الأخطاء التي وقع فيها، ليعود ويوسع الفارق إلى 4 أهداف مع نهاية الشوط الأول (16-12( .
وفي الشوط الثاني، استطاع المنتخب الصيني فرض سيطرته المطلقة على المباراة، وأخذ المباراة بشكل جدي أكثر استطاع توسيع الفارق إلى 11 هدف وصولا للدقيقة 14، مستغلا الضعف الواضح في الدفاع الأوزبكي، بالإضافة إلى نقص اللياقة البدنية لدى اللاعبين الأوزبكيين. ووصلت الصين بالفارق إلى 13 هدف وصولا للدقيقة 19 (31-18). وحافظ الصينيون على فارق الـ 13 هدفا قبل انتهاء المباراة بخمس دقائق(34-21). وواصل المنتخب الصيني تفوقه لينهي المباراة بنتيجة (39-22).

مدرب البحرين: لا نفكر في الآخرين والنتيجة مرضية لنا
مدرب إيران: سنواجه المنتخب القطري الأقوى في البطولة

أكد الجزائري صالح بوشكريو مدرب المنتخب البحريني أن نتيجة التعادل امام ايران جاءت مرضية بالنسبة لنا ، موضحاً أن لاعبيه لم يكونوا في أفضل حلة دفاعية الأمر الذي جعلهم متأخرين طوال المباراة في النتيجة والأداء، ولم نتعمد الإبقاء على نتيجة التعادل، كنا نتطلع للفوز والتصرف الذي شهدناه في نهاية اللقاء بعد الوقت المستقطع، جاء اضطرارياً للحفاظ على موقعنا في صدارة المجموعة وتجنب ملاقاة بطل المجموعة الثانية وهو المنتخب القطري.
في الجانب الآخر، بين مدرب المنتخب الإيراني رافائيل أن مواجهة الدور النصف النهائي ستكون أمام المنتخب القطري الأقوى والمرشح للبطولة، لذا سنعمل جاهدين لتقديم الأفضل، وأضاف “الأهم تأهلنا لنهائيات كأس العالم، لاعبينا وقعوا في العديد من الأخطاء البسيطة كادت أن تقتل الحلم، اليوم المحصلة النهائية رائعة لنا ومرضية للبحرين”.

مدرب جوران: قدمنا مباراة من شوط واحد فقط
الكوري كيم تاي: لقاء صعب وفوز مستحق

أكد مدرب المنتخب الكوري الجنوبي كيم تاي هون أن لقائه بالمنتخب السعودي كان صعباً للغاية ووصل لمرحلة فنية عالية بالرغم من معاناة فريقه من التجهيز الفني التحضير الذهني خصوصاً بعد الخسارة أمام المنتخب البحريني في اللقاء الماضي، مشيراً إلى أنه لاعبيه قدموا مستوى جيد غير متوقع، مع اللعب تحت ضغط الفوز من أجل البقاء وغيرها من تأثيرات خارجية.
فيما امتدح الصربي جوران جوكيج مدرب المنتخب السعودي أداء لاعبيه في لقائهم بالمنتخب الكوري الجنوبي، وأوضح أنه عانى مراراً في الجانب الدفاعي ناهيك عن تعرض عدد من لاعبيه للإيقاف المتكرر الذي سبباً نقصاً عددياً مستمراً في دفاعياً استغله الكوريون بفضل سرعتهم الكبيرة.

عيسى الجابري يؤازر منتخبنا في مباراة الامارات أمس

أضطر عيسى الجابري أمين الصندوق عضو مجلس ادارة الاتحاد العماني لكرة اليد على الحضور إلى البحرين لمؤازرة لاعبي منتخبنا الذي أجتمع بهم فور وصوله مساء أمس الأول وينقل لهم تحية الشيخ سلطان الحوسني رئيس مجلس الادارة الذي يتواجد خارج السلطنة لظروف عائلية طارئة وتحيات اعضاء مجلس الادارة ، وأكد لجميع اللاعبين بأن الجميع يتطلع لمباراة منتخبنا امام المنتخب الاماراتي والحصول على أحد المراكز المتقدمة في المنافسات الآسيوية التي سوف ترفع من شأن المنتخب وتؤكد عودة كرة اليد العمانية للمشاركات الخارجية.
وقد أكد جميع اللاعبين بأنهم سوف يقدمون كل ما في وسعهم من أجل تشريف كرة اليد العمانية وما مشاركتنا في البحرين في هذه البطولة إلا من أجل التأكيد للجميع بأن كرة اليد في السلطنة بالفعل قادرة على المنافسة وتحقيق النتائج الايجابية وستكون عودتها وانطلاقتها من خلال هذه البطولة رغم الفترة القصيرة التي تجمع فيها المنتخب وحضوره للمشاركة.

إلى الأعلى