السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / ظفار في مواجهة نارية أمام الإتحاد بحثا عن استعادة الأمجاد
ظفار في مواجهة نارية أمام الإتحاد بحثا عن استعادة الأمجاد

ظفار في مواجهة نارية أمام الإتحاد بحثا عن استعادة الأمجاد

متابعة : صالح بن راشد البارحي :

بعد توقف طويل الأمد … من أجل عيون الأحمر الصغير في نهائيات آسيا تحت 22 سنة … ومن أجل عيون الأحمر الكبير الذي ضرب موعدا مع صدارة المجموعة الآسيوية الأولى في طريقه لنهائيات آسيا في أستراليا 2015م … وعلى الرغم من مرارة (الخروج) المبكر من نهائيات أسيا تحت 22 سنة بأرض السلطنة وأمام مرأى جماهير الأحمر الوفية … وتبعه التعادل بأداء غير مقنع تماما لمنتخبنا الوطني الأول أمام الاردن في أمسية الجمعة المنصرم بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر … يعود قطار دورينا اليوم مجددا للظهور … فمحطته القادمة هي المحطة الثالثة عشرة وهي الومضة الأخيرة من القسم الأول لدوري عمانتل للمحترفين … حيث ستعود منافساته عبر لقاءين بأمسية الغد … وكلاهما من مدينة اللبان بمحافظة ظفار الجميلة … حيث يظهر ظفار (الزعيم) أولا في الخامسة وأربعين دقيقة أمام أبناء عمومته وجاره الإتحاد وهما الفريقان اللذان لا يبعدان عن بعضهما البعض سوى مسافة قصيرة في قلب المحافظة … في حين يجد النصر (الملك النصراوي) نفسه في مواجهة المصنعة (السهام الحمراء) بدءا من الثامنة والربع مساء اليوم إن شاء الله تعالى … فيما لقاءان آخران يقامان غدا يجمع الاول بين صور وفنجاء بمجمع صور بمحافظة جنوب الشرقية … ويجمع الثاني بين صحار والعروبة في مجمع صحار بمدينة المليارات صحار ..

تأجيل 3 مباريات

نظرا للمشاركات المختلفة لأندية السويق وصحم والنهضة ، فقد قامت لجنة المسابقات بالإتحاد العماني لكرة القدم ورابطة دوري المحترفين بتأجيل مباراة السيب وصحم ومباراة النهضة والشباب إلى يوم الجمعه 14 فبراير الحالي ، حيث يلعب السيب وصحم في الخامسة والثلث بساحة مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر والنهضة يلعب مع الشباب في مجمع صحار عند السابعة والنصف ، أما لقاء السويق ومجيس فتم تأجيله إلى يوم السبت 1 مارس في تمام الساعة السابعة بمجمع صحار ، وهي المباريات الثلاث المكملة للأسبوع الثالث عشر لدورينا .

مواجهة أبناء العمومة

مواجهة استثنائية برغم فارق الإمكانيات … مواجهة تاريخية رغم تباين مراكز الفريقين … ظفار ثامن الترتيب برصيد (17) نقطة والذي انهى الجولة الثانية عشرة بخسارة صعبة أمام فنجاء بذات ملعب مباراة اليوم … الإتحاد صاحب المركز قبل الأخير برصيد ( 3 ) نقاط والعائد من خسارة ثقيلة على ذات ميدان اليوم أمام السويق بطل ثلاثية الموسم الماضي … وضعان متشابهان لطرفي الحوار لكن مركزيهما مختلفان بطبيعة الحال … وأهدافهما مختلفة كذلك .. وتجهيزاتهما لمباراة اليوم والقسم الثاني لدورينا مختلفة هي الأخرى وتصب في مصلحة الزعيم الأحمر الذي مازال يبحث عن نفسه رغم مرور وقت طويل على إنطلاقة دورينا بهذا الموسم وهو المدجج بالنجوم دون أدنى شك …
ظفار يبحث عن النقاط الثلاث لتحقيق العديد من الإيجابيات … أولها استعادة نغمة الانتصارات التي فقدها طويلا ولم يتذوقها سوى (4) مرات فقط من (12) مباراة خاضها الفريق بالدوري … وثانيها هو انتشال الفريق من الوضع العصيب الذي يمر به في الفترة الحالية سواء من ناحية الأداء أو من ناحية النتائج التي عصفت به في المركز الثامن كما أسلفت وهو مركزا لا يليق إطلاقا بإمكانيات الفارس الذي مازال متربعا على صهوة جواده في دورينا رغم هفوات كثيرة في المواسم الأخيرة له … وثالثها هو إعادة الروح المعنوية للاعبيه وبالتالي إستقطاب الجماهير مجددا لمساندة الأحمر في قادم الوقت … ورابعها هو الإقتراب من أصحاب الصدارة قبل ابتعادهم بفارق أكبر من النقاط في نهاية القسم الأول لدورينا بمباريات هذه الجولة …
الاتحاد … حكاية ورواية أخرى تختلف تماما عن جاره وابن عمه (ظفار) … فهو الفريق الذي لم يقدم أي شئ يذكر في الدوري طيلة الجولات الاثنى عشر الماضية … وهو الفريق الذي لم يفز واكتفى بلعب دور هامشي في كل مبارياته رغم أن مجلس إدارته السابق والحالي ولاعبيه يحاولون كثيرا استعادة الروح المعنوية الوثابة للآتي قبل فوات الأوان والعودة مجددا للدرجة الأولى التي كان بها الفريق فترات طويلة … ولا ننسى بأن مواجهته اليوم هي بعناوين بارزة لا تقبل القسمة على اثنين … فإما الفوز والانتصار وإما مواصلة الهبوط والانكسار … وبين هذا فارس كبير واسم مميز في عالم كرة القدم يقف أمامه ند عنيد وهو ظفار … فلا يوجد حديث يدور في أروقة الاتحاد سوى (الانتصار) والبحث عنه للمرة الأولى في مشوار الأخضر بالدوري … فأشياء كثيرة ستتحتم على أي خسارة أو تعادل قادم بالنسبة للفريق الأخضر … فماذا أنتم فاعلون ايها النسور !!
ظفار عزز صفوفه بأحد أبرز هدافي الدوري وهو المهاجم السنغالي كمارا لاعب نادي الاتحاد في القسم الأول لدورينا وهو الفريق الذي سيدخل مباراته اليوم وجها لوجه إلا أن الأخبار تأتي من داخل أروقة الناديين بأن هناك اتفاقا بينهما لا يسمح بمشاركة اللاعب في مواجهة اليوم وهو أمر سيحول دون ظهور كمارا في لقاء اليوم أمام فريقه السابق (الاتحاد) ، في المقابل استغنى عن خدمات المحترف الغاني أترام الذي لم يضف أي شئ للزعيم ، وقدم على سبيل الإعارة كلا من محمد عاشور لنادي الإتحاد حتى نهاية الموسم وسالم بخيت إلى نادي مرباط ، فيما أبقى على بقية نجومه بقيادة فوزي بشير وهاشم صالح وهاني الضابط وبقية الرفاق بجانب جهازه الفني بقيادة دراجان الذي مازال يبحث عن هوية الفريق البطل الذي غاب عن أذهان الجميع في القلعة الحمراء …
الإتحاد يدخل المباراة اليوم وهو منقوص من أبرز لاعبيه في القسم الأول وهما الهداف الرائع وقائد الفريق كمارا الذي سيظهر مرتديا الشعار الأحمر في ظفار لما تبقى من الدوري ، كما رحل عنه عبدالعزيز الحوسني لاعب الوسط الإيجابي هجوميا ، في حين سيستفيد من خدمات محمد عاشور (ظفار) وخالد إسكندر(مرباط) ومحمد سالم وحسن نصيب واحمد سعيد السيم ونادر عيد وكلها وجوه شابة ولديها طموح كبير في المساهمة بإبعاد الآتي عن مراكز الهبوط للمظاليم … كما أن التعاقد الجديد للجهاز الفني الذي سيتولاه الايطالي فلافو رافو ربما يشكل دعما قويا للفريق الأخضر بدءا من مواجهة اليوم …
فما هي آخر الأحداث في لقاء الجارين وأبناء العمومة … من يرقص على جراحات الآخر !!!!

لقاء غامض

النصر صاحب المركز الحادي عشر برصيد ( 12) نقطة والذي أنهى آخر مواجهاته قبل توقف دورينا بالتعادل السلبي أمام السيب بذات ملعب مباراة اليوم يستقبل المصنعة صاحب المركز السابع برصيد (18) نقطة والقادم من فوز كبير على مجيس بثلاثية نظيفة في مجمع صحار بالجولة الثانية عشرة لدورينا … الطموح واحد ولكن بظروف مختلفة بين الطرفين بأمسية اليوم …
النصر يطمح في تذوق طعم الانتصارات التي فقدها طويلا جدا وبات أمره محيرا لا يسر حاله عدوا ولا حبيبا … وقبل هذا كله هو انتشال نفسه من الهبوط الحاد الذي لازمه في الفترة الأخيرة والتي بدأ الجميع يدرك بأن النصر يعيش حالة من عدم الإتزان تماما وبأن ما قام به مجلس إدارته بإنهاء التعاقد مع الصربي نيبوشا والتعاقد مع المدرب الوطني محمد البلوشي لم يأت بجديد بل أن الوضع سار على ذات النهج إلا في شأن الحماس الذي ظهر عليه اللاعبون في بعض الأوقات من مباريات الفريق الأخيرة … وبات أمرا ملحا أن يستفيق النصر قبل ضياع الدقائق وبعدها يجد نفسه مطالبا بجهد مضاعف أكثر عن ذي قبل حتى يخرج من معمعة القاع التي بات قريبا منها في حالة استمر على نتائجه السلبية التي يسير عليها النصراوية في هذا الموسم …
مجلس إدارة نادي النصر لجأ إلى جانب آخر في شأن إنقاذ سمعة الفريق النصراوي من الوضع الحالي الذي يعاني منه الفريق ، حيث لجأ إلى لاعبي النادي القدامى من أجل الاستفادة من خبراتهم في تجاوز المرحلة الحالية وفي مقدمتهم نجم النادي وقائده حمتوت جمعان ، ومن هنا فإن إشراك هؤلاء النجوم من قبل مجلس ادارة النادي يعد أمرا إيجابيا ستظهر آثاره جيدة جدا في قادم الوقت شريطة اعطاؤهم مساحة مناسبة للعمل دون قيود ، حيث أن الكل يأمل في أن تكون أول نتائجها في أمسية اليوم أمام المصنعة .
المصنعة فريق ممتع … يمتلك حماسة الشباب وطموحهم اللامحدود في استعادة الزمن الجميل للفريق الأحمر أيا كانت الظروف والمنغصات … فهو الآن يقبع في مركز جيد للغاية مقارنة بما مر عليه الفريق من ظروف غير صحية في بداية الموسم … أكملها الوعكة الصحية التي ألمت بالمدرب سهيل الرشيدي طيلة الفترة الماضية إلا أن هشام سبيت ورفاقه بقيادة وليد السعدي رفضوا تماما ما سار عليه البعض بأن الفريق سيتأثر بغياب مدربه الرئيسي … فسار الفريق على ذات الدرب والنهج وضرب بقوة في شباك مجيس بالجولة الماضية بثلاثية نظيفة ساهمت في استعادة الكثير من معالم الفريق الأحمر الذي عزز صفوفه في فترة الانتقالات بتصعيد عدد من لاعبي الفريق الاولمبي مثل وائل الفارسي وفهد البلوشي وسالم مصبح ووليد الفارسي ، كما تعاقد مجلس ادارة النادي مع البرازيلي جواو لويز القادم من الدوري البرازيلي والمهاجم السوري ربيع جمعة القادم من نادي المضيبي كلاعب آسيوي وهناك صفقة يعتبرها المصنعاوية أغلى صفقات النادي في هذا الموسم وهو المهاجم العاجي فرانسيس كونيه الذي مثل النادي في القسم الثاني من الموسم الماضي ، في حين استغنى عن مهاجمه يونس أوجانا لمصلحة نادي الشباب الجار التقليدي للمصنعة ، كما لعب الفريق عددا من المباريات الودية مع بوشر ومجيس والاتحاد الساحلي التنزاني ومسقط والسويق وقف خلالها الجهاز الفني على الكثير من الجوانب الفنية والخططية قبل بداية مواجهاته بالقسم الثاني للدوري .
النصر كما أسلفت يهدف إلى حصد النقاط الكاملة حتى يبتعد عن المركز الحالي وقبله استعادة الثقة بالنفس بلاعبيه وجهازه الفني الجديد … والمصنعة يأمل في مواصلة الانتصارات والوصول للنقطة 21 ومزاحمة أصحاب الصدارة قبل نهاية القسم الأول لدورينا … فمن ينجح في أهم اختبار !!!

هشام سبيت : النصر فريق كبير وعازمون لحصد النقاط الكاملة

قال نجم خط وسط المصنعة هشام سبيت عن مباراة فريقه أمام النصر اليوم : المباراة لن تكون سهلة امام النصر الفريق الكبير وان كانت نتائجه في تراجع في الجولات الاخيرة فهي مباراة صعبة جداً في وجهة نظري لأن نادي النصر يريد الهروب من المراتب الاخيرة وهو يلعب في عرينه ولا ندري ما هي استعداداته وجاهزيته…ونحن بخطتنا التي وضعناها للدور الاول وهو الوصول الى النقطة 20 ان شاء الله لذلك ستكون مباراة صعبة.. وفي المقابل هذه المباراة بالنسبة لنا قد تكون اختبارا حقيقيا لجاهزية الفريق مع الاضافات الجديدة والتي أراها قد تغير تغيرا كبيرا في مستوى الفريق ونتائجه الى الأفضل ان شاء الله،، وبإذن الله هذه المباراة في حالة كسبنا 3 النقاط ستكون منطلقا لعودة النادي إلى المنافسة،، الإمكانيات موجودة والآمال كبيرة،، والروح عالية واللاعبون عازمون على تقديم الأفضل ان شاء الله في هذه المباراة لتكون منطلقا قويا لبداية الدور الثاني..

أمين محفوظ : مباراة صعبة

قال أمين محفوظ نجم نادي الإتحاد عن مباراة فريقه أمام ظفار مساء اليوم : اكيد ستكون مباراة صعبة للغاية للفريقين لأنهما من نفس المحافظة ، وهي كعادة مثل هذه المباريات يكون لها طابع خاص وأتمنى تحقيق نتيجة إيجابية وجيدة لدخول الدور الثاني بحماس أكثر والدوري بشكل عام .

إلى الأعلى