الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / لجنة الصناعة بالغرفة تستعرض تحديات القطاع الصناعي بالسلطنة
لجنة الصناعة بالغرفة تستعرض تحديات القطاع الصناعي بالسلطنة

لجنة الصناعة بالغرفة تستعرض تحديات القطاع الصناعي بالسلطنة

عقد بغرفة تجارة وصناعة عمان الاجتماع الأول للجنة الصناعة برئاسة أيمن بن عبدالله الحسني نائب رئيس الغرفة للشؤون الاقتصادية والفروع رئيس بحضور أعضاء اللجنة.
في بداية اللقاء توجه رئيس اللجنة والأعضاء بالتهنئة لمنتسبي القطاع الصناعي بمناسبة يوم الصناعة مؤكدين الأهمية المتنامية لهذا القطاع الحيوي والمسؤولية الملقاة عليه سيما مع الأزمة التي يمر بها قطاع النفط والمتمثلة بإنخفاض أسعار النفط والآثار المترتبة على الاستمرارية في الاعتماد على النفط كمصدر رئيسي وأساسي للدخل . وأكدوا من هذا المنطلق على ضرورة أن يولى هذا القطاع من الدعم وتسهيل الإجراءات ما يستحقه حتى يتمكن من المساهمة بفاعلية في التنمية الشاملة للبلاد مقترحين مجموعة من الإجراءات التي ينبغي السير فيها وتحقيقها خدمة للهدف العام المتمثل في الارتقاء بالقطاع الصناعي ومنها: ضرورة إيجاد قنوات مفتوحة للحوار بين القائمين على القطاع الصناعي من جهة والجهات المشرعة أو المؤسسات الحكومية من جهة أخرى بهدف اطلاعهم على الوضع الحقيقي للقطاع والصعوبات والعراقل التي تواجهه ،والعمل على تذليلها ، ووضع الحلول لها ليتمكن هذا القطاع من أداء دوره في النهوض بالمنتج العماني وتمكينه من تحقيق الانتشار محليا ودوليا .
كما نوقش خلال الاجتماع الذي يسبق الاحتفال بيوم الصناعة مواضيع مهمة عدة تشكل هاجسا لأصحاب المصانع والمنتمين للقطاع الصناعي بشكل عام منها ما يتعلق بضرورة الحد من الإجازات الطويلة للعاملين بهذا القطاع كونها تؤثر سلبا على حجم الانتاجية بهذا القطاع ، إضافة إلى ذلك ناقش الأعضاء ضرورة سن حزمة من الإجراءات لتنظيم الاستيراد والتصدير ، وتشجيع الشركات والمصانع للمشاركة بالمعارض الخارجية بهدف إيجاد سوق للمنتجات العمانية الغير نفطية ، وتشجيع دخول هذه المنتجات للأسواق الدولية بالاستفادة من تجارب الدول التي قطعت أشواطا كبيرة في تشجيع الصادرات الصناعية الغير نفطية.
من جانب آخر ناقش المجتمعون الآثار المترتبة على تحويل الحركة الملاحية التجارية من ميناء السلطان قابوس في مسقط الى ميناء صحار والقوانين الجديدة لوزارة النقل فيما يخص النقل والحمولة الزائدة وتبعات ذلك على أصحاب المصانع مطالبين في هذا الشأن تسهيل هذه الإجراءات . اضافة إلى ذلك تطرق الاجتماع إلى أهمية تفعيل اتفاقيات التبادل التجاري مع بعض الدول الأفريقية والدول المطلة على المحيط الهندي ، وموضوع إمكانية عمل “محطة واحدة” لخدمة المصانع والشركات بمنطقة الرسيل وتفعيل الحكومة الالكترونية بهدف تقليص الجهد والوقت المستغرق لإنهاء الإجراءات.
كما شدد أعضاء اللجنة على ضرورة تفعيل قرار تخصيص نسبة 10% من المشتريات والمناقصات الحكومية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة ، واعطاء الأولوية للمنتجات العمانية في كافة المشاريع الحكومية .
جدير بالذكر أن السلطنة تحتفل غدا بيوم الصناعة العمانية الذي يصادف التاسع من فبراير تخليدا للزيارة السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه – التي قام بها إلى منطقة الرسيل الصناعية في التاسع من فبراير من عام 1991م.

إلى الأعلى