السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / اعلان الفائزين بجائزة التميز الإعلامي الصحي
اعلان الفائزين بجائزة التميز الإعلامي الصحي

اعلان الفائزين بجائزة التميز الإعلامي الصحي

أعلن المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون عن أسماء الفائزين بجائزة التميز الخليجي في مجال الإعلام الصحي في دورتها السادسة لعام 2014م، وذلك تحت شعار “وزني مسئوليتي” وذلك في الحفل الذي أقيم بالمملكة العربية السعودية.
حيث حققت السلطنة المركز الثاني في مجال الصفحة الصحية عن موضوع: “السمنة خطر يهدد الأجيال”، لسهام بنت احمد المسكرية رئيسة وحدة اللياقة البدنية والتأهيل بالمركز الوطني لعلاج أمراض السكري والغدد الصماء – والذي تم نشره عبر النافذة الصحية وهي صفحة صحية أسبوعية تحررها وزارة الصحة، وتنشرها في عدد من الصحف اليومية.
حيث أكدت سهام بنت احمد المسكرية رئيسة وحدة اللياقة البدنية والتأهيل بالمركز الوطني لعلاج أمراض السكري والغدد الصماء بأن المشاركة لم تكن بهدف السعي في الحصول على جائزة بقدر ما كانت تهدف الى تسليط الضوء على مشكلة صحية باتت تؤرق القائمين على الخدمات الصحية وأفراد المجتمع أيضا.
وأضافت المسكرية بأنه بعيدا عن الجانب المادي ربما يكون فوزي على الجائزة له دلالة معنوية بأهمية الموضوع المطروح الذي تناولته عن مشكلة السمنة الامر الذي يشجع الاخرين لتحقيق التثقيف وتوعية المجتمع بأهمية أنماط الحياة الصحية لمحاربة السمنة.
وذكرت أن الجائزة لها أثرها المعنوي على مستوى المشاركين وعلى مستوى اطروحاتهم العلمية التي يتقبلها المجتمع بفئاته المختلفة وتحقق نتائجها المرجوة لدى الفئات المستهدفة.
الجدير بالذكر بأن هذه الجائزة الأولى من نوعها على مستوى منطقة الشرق الأوسط بمبادرة من المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة بدول مجلس التعاون برعاية من شركة الدار المحلية للعلاقات العامة وتهدف إلى تنمية الابتكار والإبداع لدى العاملين في مجال التوعية الصحية والإعلام الصحي وتشجيع المبدعين على المساهمة في الوقاية وتعزيز الصحة عن طريق التأثير على أفراد وفئات المجتمع وحثهم على تبني السلوكيات الصحية السليمة.
حيث جاءت الجائزة هذا العام مواكبة لمقتضيات العصر الحديث والطفرة النوعية في وسائل الاتصال وقنوات التواصل الاجتماعي إضافة إلى عدد من المجالات التي يتم التقدم بها وهي وسائل التواصل الاجتماعي والحملات التوعوية المتكاملة والتطبيقات الإلكترونية، بالإضافة الى الملصق الصحي والأعمال الإلكترونية بصفحات ومواقع شبكة المعلومات، والرسائل التلفزيونية والإذاعية القصيرة.
وتمنح الجائزة لفائزَين في كل مجال، كما تمنح فرصة التنافس على درع الجائزة للمؤسسات الإعلامية الخاصة في مجال الصفحة الصحية والملحق الصحفي الصحي، وكذلك في برامج الإعلام المرئي والمسموع الصحي؛ تقديرا لدور هذه المؤسسات في دعم وتعزيز الرسالة الصحية الهادفة.
ويكرم الفائزون في احتفال يقام كل عام متزامنا مع اجتماع مجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون الخليجي، ويُدعى له الأفراد وممثلي الجهات الفائزة، والمتخصصين والخبراء في مجال التوعية والإعلام الصحي، والجهات والشخصيات المهتمة بقضايا التوعية الصحية.

إلى الأعلى