الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / خلال 2014 .. بحوث ودراسات في القطاع السمكي تحقق منجزات علمية ومساهمة فعالة لتحقيق التنمية المستدامة

خلال 2014 .. بحوث ودراسات في القطاع السمكي تحقق منجزات علمية ومساهمة فعالة لتحقيق التنمية المستدامة

منها واقع مصايد التونة والكنعد واكتشاف نوع جديد من أسماك الببغاء

قامت وزارة الزراعة والثروة السمكية ممثلة في المديرية العامة للبحوث السمكية والمراكز البحثية التابعة لها وهي : مركز العلوم البحرية والسمكية ومركز ضبط جودة الأسماك ومركز الاستزراع السمكي بتنفيذ العديد من البحوث والدراسات العلمية خلال العام الماضي 2014م والتي تغطي المجالات المختلفة في القطاع السمكي حيث تحقق هذه البحوث منجزات علمية ومساهمة فعالة لتحقيق التنمية المستدامة كون تلك البحوث تأخذ طابع الأهمية لكونها ذات بعد علمي واقتصادي يساعد على تطوير العمل في قطاع الثروة السمكية بالسلطنة وتطوير مجتمعات الصيد على سواحل السلطنة وتحقيق التنمية السمكية المستدامة.
وقامت المراكز البحثية بالقطاع السمكي بتنفيذ مشاريع بحثية ودراسات علمية متعددة ومنها : مشروع إدارة واستغلال موارد أسماك التونة الساحلية في السلطنة ويهدف هذا المشروع البحثي إلى فهم حالة استغلال الموارد الساحلية لأسماك التونة في السلطنة وبناء قاعدة بيانات حول الخصائص البيولوجية لأنواع من أسماك التونة الساحلية مما يسهم في وضع خطة تطوير مناسبة لإدارة الموارد الساحلية لأسماك التونة . وتم أيضا تنفيذ مشروع إدارة مصائد ثروة الروبيان في محافظة الوسطى لتنظيم عمليات صيد ثروة الروبيان والمحافظة على المخزون الحيوي لهذه الثروة من الاستنزاف والصيد الجائر ومشروع دراسة تقدير الأعمار ومعدل النمو للأسماك ذات الأهمية الاقتصادية في مياه بحر العرب والذي يهدف إلى توفير تقديرات نوعية جيدة لأعمار الأسماك ذات الأهمية الاقتصادية من جميع الأنواع المتاحة من بحر العرب ومشروع دراسة كفاءة معدات الصيد للقشريات وأسماك القاع في مياه السلطنة والتي تهدف إلى : تحديد المواصفات الفنية لطرق ومعدات الصيد الحديثة الملائمة لصيد القشريات البحرية وأسماك القاع ومشروع مسح مخازين الأسماك القاعية في الخليج العربي وبحر عمان والذي يهدف إلى تحقيق الإدارة المستدامة لمصائد الأسماك ذات الأهمية التجارية والاقتصادية في مياه الخليج العربي وبحر عمان ومشروع دراسة ظاهرة ازدهار العوالق الضارة والتي تندرج ضمن الدراسات البحثية للبيئة البحرية والتي تهدف إلى دراسة التغيرات الطبيعية والبيئية التي تحدث في المياه العمانية من خلال الرصد الميداني ودراسة عوامل الحرارة والملوحة ونسبة الأكسجين المذاب.
دراسة أسماك الكنعد .
كما استعرضت دراسة علمية قام بتنفيذها فريق علمي من الخبراء والباحثين والفنيين بمركز العلوم البحرية والسمكية العديد من المحاور ذات العلاقة بأسماك الكنعد وهي من الأسماك الاقتصادية في مياه السلطنة مثل : تكاثرها ونموها وهجرتها وأعمارها وأبعادها ومعدل نفوق أسماك الكنعد سواء لأسباب طبيعية أو غيرها كما تطرقت الدراسة معدات الصيد الخاصة بصيد أسماك الكنعد.
وأوضحت الدراسة أن أسماك الكنعد تتواجد في مياه المحيط الهندي وغرب المحيط الهادي، وغرب المحيط الأطلسي وفي الشرق الإفريقي ويهاجر في المياه الضحلة بمحاذاة السواحل العمانية ومياه الخليج العربي والكنعد كثير الهجرة فقد سجلت هجراته الطويلة إلى الساحل الشرقي من الولايات المتحدة الأميركية، وتايلند وأستراليا وجنوب إفريقيا واليابان وعمان. وتتأثر هجرات الكنعد بشكل كبير بالتغيرات السنوية في درجات حرارة البحر. وقد استهدف الصيادون العمانيون اسماك الكنعد منذ زمن طويل بالصيد بالشباك الخيشومية، وكان الكنعد من أهم الأسماك السطحية جذباً للصائدين كونه يهاجر قريباً من الشاطئ ويستطيع الصياد أن يصطاده بنصب شباكه بعرض البحر في طريق هجرة الكنعد وقام الصيادون العمانيون في القديم بتصدير اسماك الكنعد المملح بحراً إلى دول شرق إفريقيا والهند حيث يقوم الصيادون بتقطيع الأسماك طولياً وتشريحها وحشوها بالملح البلدي لحفظها لفترة طويلة، ومن ثم تصدر إلى خارج السلطنة.
الاكتشافات العلمية .
وضمن دوره العلمي في دراسة التنوع الحيوي في المياه العمانية قام مركز العلوم البحرية والسمكية بالتعرف على نوع جديد من اسماك الببغاء (Parrot fish) وتعرف باسم الببغاء الحدباء وقد اصطادها احد الصيادين العمانيين بالشباك الخيشومية عند عمق 12مترا قبالة ساحل رأس الشجر التابع لولاية قريات بمحافظة مسقط. كما قام المركز أيضا بالتعرف على نوع جديد من اسماك الببغاء وتسجيله علميا وهي أنواع ببغاء فرموزا وتعرف أيضا باسم : ملكة كوريز ( Queen Coris ) التي اصطيدت بالأقفاص ( الدوابي ) قبالة سواحل جزيرة مصيرة بمحافظة جنوب الشرقية وتسمى محلياً باسم اسماك (البرق ) وتنتشر في قارة إفريقيا واليابان والبحر الاحمر وبحر الصومال و تعيش الببغاء الحدباء بصورة انفرادية في المناطق القاعية من الجزر المرجانية وسيتم نشر ورقة علمية للتسجيل الاول لها في مياه السلطنة وفي بحر عمان على وجه الخصوص.
كما تم التعرف على نوع من اسماك الضفدع (Frogfish) النادرة التي تم صيدها من سواحل بحر عمان المحاذية لولاية السيب بمحافظة مسقط وتؤدي اسماك الضفدع دورا مهما في النظام البيئي حيث تتكامل مع الأنواع الأخرى من ناحية التغذية والتكاثر ومكان العيش لذلك من الضروري الاهتمام بهذا النوع والحفاظ عليه من خطر الانقراض.
وتم مؤخرا نشر ورقة علمية للتسجيل الأول العالمي لسمكة تنين البحر العميق الملونة بالتعاون مع خبراء دوليين وهي السمكة التي تم صيدها في عام 2007م قبالة سواحل صلالة بمحافظة ظفار.
الاستزراع السمكي
ونظم مركز الاستزراع السمكي فعاليات الحلقة التدريبية التخصصية في مجال الاستزراع السمكي وذلك خلال شهر مارس من العام الماضي بمشاركة المختصين والفنيين في الاستزراع السمكي.
وناقشت الحلقة التدريبية على مدى خمسة أيام عددا من المحاور أهمها : التعريف للاستزراع السمكي البحري وأنظمته والتعريف بالاستزراع السمكي التكاملي وتحليل عينات المياه بمختبرات التحليل الكيميائي وطرق فحص أسماك البلطي في المختبرات وطرق إكثار الغذاء الحي واليرقات للأسماك والطحالب وبحث مدى تكاثر الطحالب البحرية وتغذية الهائمات الحيوانية وإعداد أحواض الأسماك المستزرعة .
وقام المشاركون في الحلقة التدريبية وخلال فترة انعقاد الدورة بتدريب عملي لجمع وفحص وتحليل عينات الماء المستخدم في عمليات الاستزراع السمكي وتربية الأسماك والكائنات المائية المستزرعة في مختبر تحليل المياه بمركز الاستزراع السمكي بالإضافة إلى إجراء اختبار الأجنة لأسماك البلطي وكذلك زيارة إلى إحدى مزارع الاستزراع السمكي بولاية منح بمحافظة الداخلية للاطلاع على بعض عمليات الاستزراع السمكي من استزراع وتربية وتغذية وإنتاج في المزارع السمكية .
وهدفت الحلقة التدريبية والتي امتازت بالجانب العملي والتطبيقي إلى : تعريف الفنيين العاملين بمجال الاستزراع السمكي على نشاط الاستزراع السمكي من الناحيتين العلمية والاقتصادية والتعريف بطرق وتكنولوجيا الاستزراع السمكي ونقل مهارات العمل بمجال الاستزراع في المختبرات والمعامل العلمية وفي المزارع السمكية إليهم .
مؤتمر دولي .
ونظم مركز ضبط جودة الأسماك خلال شهر مارس من العام الماضي فعاليات المؤتمر الدولي : حول سلامة وضبط الأغذية البحرية ونظم التتبع
وناقش المؤتمر على مدى ثلاثة أيام ستة محاور رئيسية ذات علاقة بسلامة وجودة الأغذية البحرية وهي المحور الأول : ويتعلق بالسياسات والاستراتيجيات على المستوى الوطني والإقليمي والمحور الثاني : هو سلامة الأغذية البحرية وصحة المستهلك والمحور الثالث : مخاطر وملوثات الأغذية البحرية و المحور الرابع : أنظمة سلامة وجودة الأغذية البحرية ونظم التتبع والمحور الخامس : يتناول موضوع منتجات القيمة المضافة في الأغذية البحرية وفرص الاستثمار والمحور السادس : يرتبط بآخر مستجدات البحوث العلمية والتنمية وهدف المؤتمر إلى : استعراض الوضع الراهن لسلامة وجودة الأغذية البحرية ونظم التتبع ومناقشة الانجازات العلمية الحديثة في مجال سلامة وجودة الأغذية البحرية ونظم التتبع وتعزيز الوعي حول أهمية سلامة وجودة الأغذية البحرية وصحة المستهلك واستطلاع فرص الاستثمار المحتملة في مجال الأغذية البحرية.

إلى الأعلى