الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في ختام الجولة الـ13 لدوري عمانتل للمحترفين .. الخابورة للاقتراب أكثر من القمة وصحار لا مفر من اللعب بهمة
في ختام الجولة الـ13 لدوري عمانتل للمحترفين .. الخابورة للاقتراب أكثر من القمة وصحار لا مفر من اللعب بهمة

في ختام الجولة الـ13 لدوري عمانتل للمحترفين .. الخابورة للاقتراب أكثر من القمة وصحار لا مفر من اللعب بهمة

السيب يتمسك بالأمل وفرصته وظفار يبحث عن طموحه وضالته

السويق يتطلع لكسب الرهان والمصنعة للهروب إلى منطقة الأمان

متابعة ـ عبدالعزيز الزدجالي ويحيى المعمري:
يسدل الستار اليوم على الجولة رقم 13 والتي تتضح من خلالها تقلبات المراكز ومهمة البحث عن القشة التي تنقذ بعض الفرق، لأن الدخول في الدور الثاني لا يفصله شيء بعد التوقف الطويل للدوري قبيل مشاركة منتخبنا في نهائيات كأس آسيا باستراليا، وتلك الفترة التي امتدت لأكثر من الشهر والنصف كانت فرصة متاحة عند الكثير من الأندية للبحث والتغير، لتسجل فترة الانتقالات حراكا غير طبيعي والكل كان يسعى لتأمين موقفه من على القمة في كيفية المحافظة ومن يأتي في الخط الثاني يشد من لياقته ليكون في المقدمة، وهناك من يبحث عن محرك (توربوو) يساعده في الخروج من مأزق الوقوع في براثن الهبوط ولن يتغير شيء في المركز الأخير الذي يقبع فيه النهضة حاليًّا حتى لو فاز في مباراته المؤجلة أمام صحم فهو في نفس الموقع.
وبالعودة إلى ختام الجولة رقم (13) اليوم، سوف تشهد ثلاث مباريات يبدأها السيب باستضافته لفريق ظفار في الساعة الخامسة وعشر دقائق على استاد السيب الرياضي، وتليها على نفس الملعب مباراة قوية تجمع الجارين السويق والمصنعة وكلاهما في مهمة صعبة للحصول على نقاط الفوز الثلاث وذلك في الساعة الثامنة مساء، وتتجه الانظار اليوم إلى المباراة الجماهيرية للطرفين في المدرجات والندية واقتناص الفوز في أرضية الملعب بين الخابورة وصحار في الساعة السادسة والنصف مساء على ملعب المجمع الشبابي بصحار، وأيًّا كان الفريق الفائز في المباريات الثلاث فإن لغة الفوز هي المعتمدة اليوم ربما التعادل يخدم ولكن إنهاء الدور الأول بالفوز هي الشعار الذي يحمله كل فريق في ليلة تغيب عنها القمر اليوم ويبقى الأداء هو الحاضر بين الفرق المتبارية.
نظرة التعويض
الخروج بالنقطة من الجولة السابقة هي الدافع الرئيسي في مباراة اليوم بين السيب وظفار ومهمة التعويض بالنقاط الثلاث، وإذا كان السيب قد خطف تلك النقطة من صحار فإن ظفار قد تألم من ضياع الفوز من بين يديه وعلى أرضه أمام بوشر بعد ان كان متقدماً بهدفين، لتكون مباراة اليوم فيها حسابات مختلفة، وبالأخص من جانب السيب الذي يدخل المباراة برصيد 10 نقاط يراها غير كافية وحصوله على نقاط مباراة اليوم يرفع من رصيده وربما يغير من المركز الذي فيه الآن، ويبدو ان مشوار السيب هذا الموسم صعب خاصة ان لديه مشاركة خارجية وداخلية بالدوري وسط ضغط جدول المباريات والمرهق للفريق اذ ان الفريق غادر لقطر لملاقاة العربي القطري بالدوحة قبل أسبوع وعاد من هناك بالتعادل السلبي بعد ان قدم مباراة جيدة ضمن البطولة الخليجية ثم عاد لملاقاة صحار بمجمع صحار بعد ثلاثة ايام فقط من عودته من الدوحة واكتفى بالتعادل الايجابي بهدف لكل منهما، لذا فإن خوض مباراة اليوم يقلق الجهاز الفني بقيادة المدرب عمادالدين دحبور خوفاً من الأرهاق وهذا شيء وارد خاصة إن عناصر السيب من اللاعبين الشباب وضغط المباريات ربما يؤدي إلى إرهاق اللاعبين في ظل بعض الغيابات والإصابات وعدم وجود دكة بدلاً بنفس المستوى وقوة اللاعبين الأساسيين في الفريق.
ومن الأسباب التي تبعث عن التساؤلات لدى الوسط الرياضي السيباوي هو غياب لاعبه المحترف خالد البرجاوي لعدة أسابيع ماضية بسبب الاصابة التي يعاني منها.
عودة عمار
في المقابل يشهد لقاء اليوم عودة اللاعب عمار البوسعيدي من الايقاف ليكون مسانداً لباقي عناصر الفريق إلى جانب خالد الحمداني وعبدالله الشين وسلطان الجلبوبي والمهند البوسعيدي ويبقى في حراسة المرمى الحارس جمعه مبونجو.
ظفار بمن حضر
ولا يزال ظفار يرفع شعاره المعروف بأنه بمن حضر خاصة في مباراة اليوم التي يعاني فيها من غياب عدد من العناصر في مقدمتهم حمود السعدي الموقوف وعلي سالم الموقوف أيضاً وإصابة مصعب بلحوس التي لا تزال تمنعه من التواجد في مباريات الفريق ونبيل عاشور ضابط إيقاع خط الدفاع واللاعب الخبرة في ظفار بسبب الاصابة التي يعاني منها ابن عاشور، لكن ظفار ربما سيكون اداؤه وإصرار لاعبيه على تحقيق الفوز في مباراة اليوم مختلف عن المباراة السابقة بعد أن فوت من بين يديه ثلاث نقاط وكانت في متناول يديه ليس تقليلا من شأن بوشر ولكن عندما تكون المباراة على أرضك وبين جماهيرك وتكون الأفضلية في النتيجة كانت من صالحك بهدفين وتضيع منك وهذا ليس بجديد على ظفار الذي دائماً ما يتكرر معه هذا السيناريو وشاهدناه في الموسم الماضي في عدة مباريات. إلا أن ظفار في مباراة اليوم وبقيادة المدرب الروماني جروجيري صاحب الخبرة سواء في الملاعب المحلية وعلى مستوى محافظة ظفار أو خليجيًّا وهو يعلم مدى قدرة اللاعبين الخليجيين وأتوقع مباراة بوشر هو درس للاعبين أنفسهم بأن عليهم عدم التهاون أمام أي فريق، وإذا كانت هناك دلائل تشير إلى ان المخضرم هاني الضابط وباقي عناصر الفريق منهم حسين الحضري وعامر الشاطري وباسم الرجيبي والبرازيلي لويس فرناندو إلى جانب اللاعبين المحترفين الجدد النيجيري فيلكس والايفواري كواسي فإن ظفار في مباراة اليوم عليه أن يكون حذرا لأن الدخول في المباراة بهدف التعويض واندفاع اللاعبين ربما يضيع منك ما تصبو إليه، وفرصتهم في لقاء اليوم تكاد أن تكون السهلة الصعبة إلا إذا كان السيب بدأ في التأقلم بسبب ضغط المباريات محلياً والمشاركة الخارجية.
فيصل الرواس: نعاني من غيابات في الفريق
قال فيصل الرواس رئيس جهاز الكرة بنادي ظفار إن الفريق يعاني من بعض الغيابات في مباراة اليوم بين الإصابات والايقاف بالأخص للاعبين حمود السعدي وعلي سالم وإصابة نبيل عاشور، لكن ظفار دائماً يبني الثقة في لاعبيه أياً كانت قدراتهم وإمكانياتهم ، ومباراة اليوم تعتبر بالنسبة للفريق بأكمله مهمة جداً لتعويض التعادل وهروب نقطتي الفوز من بين أيدينا في لقاء بوشر الذي قدم مباراة تؤكد أن المنافسة في الدوري ستكون قوية وأصبحت مهمة كل فريق من الآن صعبة منها عدم التفريط في أي مباراة إلى جانب مهمة الحصول على مركز متقدم وظفار يحمل شعار المنافسة دائماً وهذا ما نسعى إليه في المرحلة القادمة من الدوري إن شاء الله.
مواجهة خاصة وقوية
يحتضن ملعب المجمع الرياضي بصحار مساء اليوم مواجهة خاصة بين أبناء الباطنة، تجمع الخابورة وصحار، وتتمنى الجماهير أن تكون ختاما مثاليا لمباريات الدور الأول. لقاء يتطلع له كل فريق بإضافة ثلاث نقاط ثمينة ترفع الرصيد وتخطو به نحو المقدمة، لقاء تعول عليه الجماهير الشيء الكثير، فالخابورة المنتشي يحاول اللحاق بالصدارة، فالفريق يقدم مستويات رائعة تجعله من الفرق التي لا يستهان بها، وصحار صاحب الرقم الأكبر في عدد التعادلات في دورينا بـ 8 تعادلات يحاول أن يقتنص فوزه الثاني ويصالح جماهيره المتعطشة لثلاث نقاط تريح الأعصاب وتجعل الأخضر في مأمن مع ختام مباريات الدور الأول. الخابورة صاحب المركز الثالث برصيد 21 نقطة استطاع العودة للمباراة واقتنص التعادل من النصر في الجولة 12 ورجع من صلالة بنقطة ثمينة وبعد المباراة مباشرة واستغل يوم الجمعة لتحضير العناصر التي لم تشارك في مباراة النصر رغبة منه في الاستعداد الجيد لمباراة هذا المساء مع صحار وتدرب بحضور جميع اللاعبين ولم يلتفت لموضوع الإصابات الكثيرة التي تلاحق لاعبي الفريق فالبديل مستعد في أي وقت ويبدو أن المعسكر الذي قام به في محافظة البريمي سيحقق النتائج الإيجابية وستنصب فوائده لمصلحة الفريق، أما صحار صاحب المركز العاشر برصيد 11 نقطة كان قريباً من الفوز في الجولة الماضية أمام السيب إلا أن خالد الحمداني أفسد فرحة جماهير التماسيح عندما سجل هدف التعادل في الدقيقة 61 وحرم الصحاريين من نقاط المباراة، ولكن لاعبي صحار لم ييأسوا واستعدوا جيداً رغم قصر فترة الراحة بين مباراة الجمعة ومباراة اليوم، وركز جهازه الفني على التحضير البدني والذهني وأعطى توجيهاته للاعبين بضرورة نسيان نتيجة مباراة السيب والتفكير في مباراة اليوم.
شريف الخشاب: المباراة صعبة، والإصابات تقلقني كثيراً
تحدث المصري شريف الخشاب مدرب الخابورة عن المباراة مع صحار وقال: المباراة في غاية الصعوبة ونأمل التوفيق وأن نقدم ما نستطيع، الجانب البدني في الفريق يعطي اللاعبين فرصة للظهور بشكل أفضل والعودة من جديد إلى المباريات ، تأخرنا في مباريات كثيرة واستطعنا العودة والخروج بنتيجة الفوز، وأضاف الخشاب: عمل المدرب يتضح في الشوط الثاني من خلال قراءة الفريق المنافس في الشوط الأول، مع وضع التكتيك الذي يخدم خطة اللعب ، نملك فريقا جيدا ولاعبين ينفذون التوجيهات، رحلة العودة من صلالة أخذت كثيراً من اللاعبين من حيث المجهود ولم نتمتع بالراحة الكافية، الفترة بين مباراة النصر ومباراة اليوم قصيرة ولم نركز فيها على تمارين قوية واكتفينا بتمارين الاستشفاء مع بعض الجمل التكتيكية، وأبدى الخشاب انزعاجه من كثرة الإصابات في المجموعة وقال: الإصابات مزعجة وباتت تقلقني كثيراً، ولكن الحمد لله على كل حال، معسكر البريمي أفاد الفريق كثيراً واتضح ذلك في المباراة السابقة وسيتضح اليوم إن شاء الله، الصدارة تحتاج نفسا طويلا والخابورة قادر على ذلك.
ابراهيم اسماعيل: الحظ يعاند صحار
قال ابراهيم اسماعيل البلوشي مدرب صحار إن الحظ يقف عثرة في وجه صحار، فدائماً صحار يتقدم في النتيجة ولكن المنافس يستطيع ادراك التعادل، وتابع البلوشي حديثه عن لقاء الخابورة اليوم: الخابورة فريق جيد ومتطور ونحترمه ولكن تبقى المباراة كبقية المباريات وهدفنا تحقيق الفوز، هدفنا واضح وهو تعديل ترتيبنا في جدول المسابقة والمركز الحالي لا يرضي جماهيرنا الوفية، فريقنا يقدم كرة جميلة ولكن عقدة التعادلات تطارد الفريق، الفارق الزمني بين مباراتنا مع السيب ومباراة اليوم قصير جداً ولا يستطيع أي فريق الاستفادة منه وتصحيح الأخطاء، ولكن عملنا متواصل لمصلحة الأخضر، الفريق في أتم الاستعداد لتقديم مباراة تليق بالفريقين، وأضاف مدرب صحار: حضرنا للمباراة بشكل جيد ولا ينقصنا سوى التوفيق وتحقيق الفوز واضافة ثلاث نقاط.
خليفة الشبلي: مباراة الخابورة مسك ختام الدور الأول
أبدى خليفة الشبلي مساعد مدرب صحار تفاؤله بالظفر بالنقاط الثلاث والتغلب على الخابورة وقال: ستكون مباراة اليوم مسك الختام ونهاية سعيدة للدور الأول، فريقنا سينتصر وسيضمن له مركزا آمنا في منطقة الوسط، الظروف في كل مكان وعلينا الاجتهاد وسنتوفق وسنصالح الجماهير.
مصطفى الحوسني: الخابورة يسعى نحو الصدارة
قال مصطفى الحوسني مدير الفريق الأول بنادي الخابورة: مباراة صحار مهمة للغاية وتأتي في ختام مباريات الدور الأول، أتوقع مباراة كبيرة مع الأشقاء في صحار، وسيحظى اللقاء بحضور جماهيري من أبناء الباطنة نظراً لشعبية الفريقين، وتابع الحوسني حديثه: نتمنى أن نقدم مباراة تليق بالمستوى، فالخابورة يأمل التقدم نحو الصدارة ، كلنا ثقة في جمهورنا الغالي في الحضور ومساندتنا نظراً لمستوى نجوم الفهود الذي يشيد به كل المتابعين للدوري هذا الموسم، وأضاف : الفريقان سبق لهم اللعب في بطولة كأس مازدا، وأمست الأوراق مكشوفة لدى الطرفين، صحار عزز صفوفه بلاعبين على المستوى المحلي والخارجي وأتمنى فوز فريقي بالنقاط الثلاث.
خلفان البلوشي: صحار قادر على تجاوز الظروف
تحدث خلفان البلوشي المدير الكروي بنادي صحار وقال: لا أعلم ما سر التحول في الشوط الثاني، فريقنا يلعب جيداً ولكن النتائج لا تخدمنا، سنحاول تقديم الأفضل في مباراتنا اليوم مع الخابورة المجتهد، وهو ليس بغريب علينا، لعبنا معه ونعرف طريقة لعبه وقادرون على تجاوزه، على الجماهير أن تتعاون مع اللاعبين وهي في تكاتف مستمر ومتابعة دائمة وتحضر في التدريبات، التعادلات أصبحت عقدة وسنعمل على حلها، الأخضر قادر على تجاوز كل هذه الظروف وبتكاتف الجميع سنحقق الفوز الثاني وعلى جماهيرنا المساندة اليوم والحضور بكثافة في مدرجات مجمع صحار فهي السند والرقم الصعب ومفتاح الفوز.
آراء حول المباراة
قال سالم القرطوبي المنسق الإعلامي بنادي الخابورة إن الأصفر في أتم الجاهزية لمواجهة صحار واللاعبون يدركون حجم المسؤولية وقادرون على مواصلة النتائج الإيجابية، فحلم الوصول للمركز الأول ليس ببعيد وسنصل إن شاء الله، وشاركه الرأي سمير البريكي لاعب خط الوسط في الخابورة وقال: الجهاز الفني والإداري يجتهد معنا كثيراً، والحمد لله على هذه النتائج الطيبة، معنويات اللاعبين مرتفعة ونحن نقدم كرة جميلة والمستوى العام في تصاعد، أما أحمد ضاحي الظهير الأيسر في الخابورة فقال: مجلس الإدارة يعمل بإخلاص مع الفريق وهذا سر التفوق والنجاح ، ونشيد بقدرات الجهاز الفني ومن معه ، وقادرون على تجاوز صحار وسنحقق الثلاث نقاط. وقال ابراهيم بن مراد البلوشي المشرف العام على الفريق الأول بنادي صحار إن مباراة اليوم مباراة مهمة لتحسين مركز صحار في جدول ترتيب فرق الدوري، وأضاف بأن المحترفين سيمثلون إضافة قوية ولم تظهر مستوياتهم الحقيقية في المباراة الأولى، وقال إن الروح المعنوية عالية وسنتجاوز عقدة التعادلات وسنسعى لتحقيق النتيجة الإيجابية التي ترضي جماهير الولاية ، وعبر عيسى الصالحي مدافع فريق صحار عن حزنه على ضياع الفوز في مباراة السيب وقال بأن الحمداني سجل هدفا أضاع كل شيء وسلب نقطتين كان صحار الأحوج اليهما والقريب من تحقيقهما، وأضاف الصالحي بأن الأخضر قادر على مصالحة جماهيره ومباراة الخابورة هي الهدية لهم والفوز سيحالفهم .
إصابات
يعاني فريق الخابورة من كثرة الإصابات خصوصاً حراس المرمى ، فغياب عبدالكريم الحوسني منذ بداية الدوري للإصابة في الظهر ما زال مستمراً، و مهند الزعابي الذي تعرض للإصابة مع المنتخب الوطني في استراليا وينفذ البرنامج العلاجي، وإصابة باسم القطيطي الحارس الثالث في التدريب الأخير، وكذلك الحال مع بقية اللاعبين فسجاد علي حسن أجرى عملية في الرباط الصليبي والغضروف، وبدر القريني ينفذ برنامج التأهيل بعد إجراء عملية الرباط، ومحمد المطروشي الذي تعرض لإصابة قبل مباراة النصر وما زال في التأهيل ويأمل الجهاز الفني مشاركته اليوم بعد تقرير طبيب الفريق، وحسن خادوم الحوسني الذي أصيب في مباراة النصر الأخيرة، وفي الجانب الآخر يستمر غياب معتصم الشبلي لاعب وسط صحار بداعي الإصابة، وبدر الجابري الذي أجرى عملية جراحية في الرباط الصليبي والغضروف، ولا توجد إيقافات في الفريقين، ويكفي هم الإصابات .
جماهير
من المتوقع حضور جماهيري كبير في مباراة اليوم بين الخابورة وصحار، وستتواجد روابط التشجيع لمساندة الفريقين، الداؤودي سيقود رابطة صحار ومجلس الجماهير أعد العدة وأكمل الاستعداد وقام بنشر الملصقات التشجيعية وقام بجمع الأعلام الخضراء لتزيين المدرجات وكذا الحال بالنسبة لجماهير الخابورة والجماهير القريبة من المجمع.

• قمة الجارين إلى أين ؟
ربما تبقى لمباريات فرق الباطنة لها نكهة خاصة لا تخلو من الإثارة والندية ، وإذا كانت مباراة الخابورة وصحار حلاوتها ليس في المستوى الفني بين الطرفين بل في الحضور الجماهيري ، فإن هناك مباراة أخرى لا تقل عنهما أهمية ولكن تختلف عنهما في الحضور الجماهيري، وهي تلك التي تجمع السويق والمصنعة ، للمباراة قوية وندية وطموح من اجل الابتعاد عن المركز الحالي، بالأخص فريق السويق الذي يتطلع في الحصول على نقاط المباراة الثلاث ليحصل على النقطة 12 ، في المقابل فإن المصنعة هو الآخر لا يريد أن يتساوى مع السويق في الرصيد بل عليه ان يضاعف حسابه من 12 إلى الحالية إلى 15 نقطة قد تجعله في مركز جيد ، وكلا الفريقين يقدمان مستوى جيدا ولا أعتقد هناك كفة ترجح عن الأخرى.
وإذا كان المصنعة قد ودع مدربه السابق البوسني كوزيك فإن جاء بمن يعرف السويق جيداً وهو ابن السويق مصبح هاشل الذي سيكون اليوم ربما متواجدا مراقباً وليس مدرباً وتبقى المهمة موكلة في لقاء اليوم للمساعد يونس الدوحاني، وهناك دلائل تشير إلى أن لاعبي المصنعة سوف يقدمون اليوم كل ما لديهم من أجل تقديم النقاط الثلاث هدية للمدرب الجديد ومن ناديه السابق ، لتشهد مباراة اليوم عودة الثنائي بشار السعدي وعزان عباس اللذين تغيبا عن لقاء فنجاء للإنذارات، فيما يتواصل غياب المهاجم خالد الهاجري بسبب الإصابة.

• الاستعداد
وقد خاض المصنعة استعداداته أمس على ملعبه التمرين الأخير لما قبل المباراة اذ ركز المدرب على أسلوب اللعب الذي سوف ينتهجه بنكهة عمانية استعدادا للقاء السويق وكذلك معالجة الأخطاء التي وقع بها الفريق في مباراة فنجاء.

• مصبح هاشل مدربا
وقد أعلن نادي المصنعة في وقت سابق بأن وصل الى المراحل النهائية للاتفاق مع المدرب الوطني مصبح هاشل بعد ان تم الاستغناء عن المدرب البوسني كوزيك وفيما يبدو أن صاحب الثلاثية للسويق سوف يتولى مهام الفريق بدءا من المباراة المقبلة للفريق وعن توليه لمنصب المدير الفني للمصنعة أكد مصبح هاشل (بومازن) بأن انتقاله لتدريب المصنعة أمر وارد لجميع المدربين فهذا يعد قسمة ونصيبا والكل يبحث عن الفرصة وعن الفترة التي قضاها السعدي بعد تخلي السويق عن خدماته بأنه كان في امس الحاجة الى اخذ قسط من الراحة والابتعاد عن عالم التدريب لفترة تتيح له استعادة نشاطه وحيويته وعن فريقه الجديد قال مصبح بأن يشعر بالراحة مع إدارة فريقه الجديد حيث لمس منهم روح التعاون والمودة.

خيري: كل مباراة نعتبرها صعبة وقوية
اعتبر المغربي عبدالرزاق خيري مدرب السويق مباراة اليوم بأنها مباراة مهمة وصعبة في نفس الوقت لتقارب المستوى والفنيات بين الفريقين والتطور الذي يشهده فريق المصنعة، إلا أنه يعتبر مباراة اليوم هي مباراة النقاط الثلاث لإنهاء الدور الاول بها وتكون دفعة معنوية كبيرة للفريق خاصة بعد الاداء الذي قدمه في مباراة التعاون السعودي رغم قلة خبرة لاعبينا إلا أنهم اكتسبوا الكثير من تلك المباراة وسوف نتعامل مع المصنعة بحذر لأنها تعتبر مباراة النقاط الست لطموح كل فريق في الحصول على الفوز اليوم.
وتابع خيري فريقنا جاهز لمباراة اليوم وهو مكتمل الصفوف وكنا نأمل أن يكون الحارس اليمني محمد عياش مشاركاً لكنه لن يكون موجودا في لقاء اليوم إلا بعد إنهاء اجراءاته ولكن العناصر الأخرى ستكون حاضرة سواء المغربي يوسف البصري والايفواري كوفي بالإضافة إلى باقي العناصر ادريس السعدي واحمد الخروصي وياسين الشيادي ويوسف عبدالله ويحيى الدغيشي وعبدالرحمن صالح وباقي العناصر ، وهناك استقرار في الفريق.

إلى الأعلى