الجمعة 31 مارس 2017 م - ٢ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / إيران: خامنئي يؤكد عدم ممانعته لاتفاق (نووي) ولكنه يرفض (السيئ)

إيران: خامنئي يؤكد عدم ممانعته لاتفاق (نووي) ولكنه يرفض (السيئ)

طهران ـ وكالات: قال قائد الثورة الإيرانية آيه الله على الخامنئي امس الأحد خلال استقباله لمجموعة من قادة القوات الجوية الإيرانية إنه يوافق على التوصل لاتفاق نووي ،ولكنه يرفض أي اتفاق سيئ . ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن على الخامنئي القول إن الأميركيين يكررون دائما إن عدم التوصل لاتفاق أفضل من التوصل لاتفاق سيئ ،مضيفا ” ونحن نتفق معهم في هذه المقولة “. وأضاف ” عدم التوصل لاتفاق أفضل من التوصل لاتفاق يتعارض مع مصالح الشعب الإيراني “. وقال ” المفاوضون الإيرانيون يسعون لتجريد العدو من سلاح العقوبات ، إذا استطاعوا ذلك فهو المطلوب ،وإذا أخفقوا فعلى الجميع أن يعلموا أن لدى إيران وسائل وأساليب عدة لتخفيف آثار هذا السلاح”. وقال خامنئي “يحاول مفاوضونا نزع سلاح العقوبات من ايدي العدو. اذا نجحوا فهذا امر جيد والا فعلى الجميع ان يعلم ان لايران وسائل عديدة لتحفيف” وطأة العقوبات. واضاف “لا يروق لي عندما يقولون انه في مرحلة اولى يجب التوصل الى اتفاق حول المبادىء الرئيسية وثم تسوية التفاصيل. واثبتت التجربة انها ستكون وسيلة لهم للنقاش حول كل التفاصيل. اذا توصلوا الى اتفاق فليتخذوا قرارات حول المبادىء الكبرى والتفاصيل خلال اجتماع واحد”. من جهته صرح وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف امس الاحد ان اي تأجيل جديد لمهلة المفاوضات من اجل التوصل الى اتفاق حول برنامج طهران النووي “ليس في مصلحة احد”. وقال ظريف الذي التقى مرتين نظيره الاميركي جون كيري منذ الجمعة في ميونيخ على هامش المؤتمر حول الامن، “اعتقد ان اي تمديد جديد ليس في مصلحة احد”. وقال ظريف ردا على سؤال عن موعد 31 مارس ان التمديد الماضي لم يكن “مفيدا” جدا. واضاف “اذا لم نتوصل الى اتفاق فهذا لن يكون نهاية العالم. سنكون قد حاولنا وفشلنا (…) سنجد طرقا اخرى”. وعقد وزير الخارجية الاميركي جون كيري امس الاحد لقاء مفاجئا مع ظريف لاجراء محادثات جديدة حول البرنامج النووي الايراني على هامش المؤتمر حول الامن في ميونيخ. والتقى كيري مع ظريف للمرة الثانية منذ وصولهما الى المدينة الواقعة في جنوب المانيا بينما تسعى القوى الكبرى الى التوصل الى اتفاق حول البرنامج النووي الايراني قبل 31 مارس المقبل. ويفترض ان يعود الوزير الاميركي الى واشنطن امس. من جهتها ذكرت الممثلة العليا لشؤون السياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي، فريديريكا موجريني، أن هناك فرصة تاريخية للتوصل لحل بشأن النزاع النووي القائم منذ أعوام طويلة مع إيران. وقالت امس الأحد أثناء انعقاد مؤتمر ميونيخ للأمن إنه يتم العمل الآن على التوصل لحل شامل لهذا النزاع. ودعت موجريني: “لقد حان الوقت الآن لإظهار رغبة سياسية قوية”، مشيرة إلى أنه يتم العمل على تمكين إيران من الاستخدام السلمي للطاقة النووية والحصول في الوقت ذاته على “ضمان” أن هذا الاستخدام سيكون سلميا فقط. يذكر أنه تم دفع المفاوضات النووية الإيرانية على عدة مستويات على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن.

إلى الأعلى