الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / إيران والغرب يجمعان على الفرصة الجيدة ويرفضان الاتفاق السيئ

إيران والغرب يجمعان على الفرصة الجيدة ويرفضان الاتفاق السيئ

ميونيخ ـ عواصم ـ وكالات: قالت إيران والقوى الغربية إن الفرصة جيدة للتوصل الى اتفاق لكن الجانبين مجمعان على رفض الاتفاق السيئ.
وقال المرشد الأعلى آيه الله علي خامنئي خلال استقباله لمجموعة من قادة القوات الجوية الإيرانية إنه يوافق على التوصل لاتفاق نووي، ولكنه يرفض أي اتفاق سيئ.
ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن علي خامنئي القول إن الأميركيين يكررون دائما إن عدم التوصل لاتفاق أفضل من التوصل لاتفاق سيئ ،مضيفا “ونحن نتفق معهم في هذه المقولة”.
وأضاف ” عدم التوصل لاتفاق أفضل من التوصل لاتفاق يتعارض مع مصالح الشعب الإيراني “.
وقال ” المفاوضون الإيرانيون يسعون لتجريد العدو من سلاح العقوبات، إذا استطاعوا ذلك فهو المطلوب، وإذا أخفقوا فعلى الجميع أن يعلموا أن لدى إيران وسائل وأساليب عدة لتخفيف آثار هذا السلاح”.
من جانبه قال وزیر الخارجیة الإیراني محمد جواد ظریف في كلمته في مؤتمر میونیخ الأمني إن العقوبات المفروضة ضد طهران لم تجن ثمارها ویجب أن ترفع جميعا.
وتابع بأنه یجب علی الجمیع أن یدرك بأن الطریق الوحید للوصول إلی نتیجة مع إیران هو إجراء المفاوضات والاحترام قائلا : اننا ندافع عن سلمیة برنامجنا النووي وهذا هو هدفنا.
وقال ظريف وفقا لتقرير وكالة مهر الإيرانية للانباء بأنه فی حال عدم التوصل إلی نتائج منشودة : لا أحد یلومنا بل یلوم من یقدم مطالب مبالغا فیها مشددا علی أن فشل المفاوضات النوویة لا یعنی الوصول إلی نهایة العالم.
من جانبها ذكرت الممثلة العليا لشؤون السياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي، فريديريكا موجريني، أن هناك فرصة تاريخية للتوصل لحل بشأن النزاع النووي القائم منذ أعوام طويلة مع إيران.
وقالت أثناء انعقاد مؤتمر ميونيخ للأمن إنه يتم العمل الآن على التوصل لحل شامل لهذا النزاع.
ودعت موجريني: “لقد حان الوقت الآن لإظهار رغبة سياسية قوية”، مشيرة إلى أنه يتم العمل على تمكين إيران من الاستخدام السلمي للطاقة النووية والحصول في الوقت ذاته على “ضمان” أن هذا الاستخدام سيكون سلميا فقط.
يذكر أنه تم دفع المفاوضات النووية الإيرانية على عدة مستويات على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن.

إلى الأعلى