السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / اليمن: السياسيون يستأنفون التفاوض اليوم والأمم المتحدة تطالب بعودة الشرعية لهادي

اليمن: السياسيون يستأنفون التفاوض اليوم والأمم المتحدة تطالب بعودة الشرعية لهادي

صنعاء ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
أعلن المبعوث الأممي لليمن جمال بن عمر أن الفرقاء السياسيين سيستأنفون مفاوضاتهم اليوم فيما طالبت الأمم المتحدة بإعادة الشرعية للرئيس المستقيل عبد ربه منصور هادي في الوقت الذي فرضت فيه اللجان الشعبية التابعة لجماعة الحوثي أحد قيادييها مديرا لمكتب رئاسة الجمهورية.
وأعلن بن عمر أن الأطراف السياسيين اليمنيين، ومن بينهم الحوثيون الذين حلوا الحكومة والبرلمان قبل يومين، وافقوا على استئناف المحادثات.
وصرح بن عمر للصحافيين في صنعاء أنه “تم التواصل مع عبدالملك الحوثي وجميع الأطراف السياسيين وتم الاتفاق على استئناف الحوار الذي سيبدأ اليوم “.
وكان بن عمر قد عاد إلى صنعاء مساء السبت ، واستأنف اتصالاته مع الفرقاء السياسيين من أجل إيجاد وسيلة للخروج من الأزمة المتفاقمة، من جراء سيطرة الحوثيين على السلطة.
وكان بن عمر قد غادر فجأة إلى المملكة العربية السعودية الأسبوع الماضي، حيث يعتقد أنه كان يجري مشاورات مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، الذي كان يزور المملكة.
من جانبه ربط الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون استقرار الوضع في اليمن بعودة الشرعية لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي، مؤكدا أن “اليمن يشهد أوضاعا متدهورة”.
وأكد بان كي مون، خلال تصريح صحفي أدلى به أمس، خلال لقائه بمندوبي وسائل الإعلام في قصر المؤتمرات بالرياض، خلال زيارة للمملكة لتقديم واجب العزاء لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في وفاة الملك عبدالله بن عبد العزيز أن لقاءه مع الملك سلمان “تناول التطورات التي تشهدها المنطقة”، كاشفاً عن تقديمه خلال اللقاء “لشرح مفصل لجهود مبعوثه لليمن جمال بن عمر، التي تجد من المملكة وباقي دول مجلس التعاون الخليجي الكثير من المساندة والتعاون البناء”.
وأشاد بان كي مون بانضمام المملكة كعضو في مجموعة أصدقاء اليمن، مشيرا إلى أن الوضع في اليمن يحتاج مثل هذه الوقفات من دول المجلس نظرا للتدهور الكبير في الأوضاع هناك، بسبب استيلاء الحوثيين على السلطة، رابطاً استقرار اليمن بإعادة الشرعية لحكومته.
وفي المقابل فرضت ما تسمى “اللجان الثورية” التابعة لجماعة أنصار الله الحوثية، أحد قيادات الجماعة مديراً لمكتب رئاسة الجمهورية باليمن بعد اقتحامه أمس بعشرات من المسلحين في العاصمة صنعاء.
وقال مصدر في المكتب طلب عدم ذكر اسمه إن عشرات المسلحين تابعين لما سمي باللجان الثورية التابعة لجماعة الحوثي اقتحموا مكتب رئاسة الجمهورية اليمنية بصنعاء وفرضوا محمود الجنيد القيادي في الجماعة مديراً للمكتب خلفاً لأحمد عوض بن مبارك الذي اختطفه الحوثيون الشهر الماضي وأفرجوا عنه بعد عشرة أيام من اختطافه.
وأشار المصدر إلى أن القيادي الحوثي بدأ بمباشرة عمله كمدير لمكتب رئاسة الجمهورية، من دون أن تعقب الجماعة حول هذا الإجراء حتى الآن.

إلى الأعلى