الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / أفريقيا الوسطى: 75 قتيلا باقتتال طائفي في (بودا)
أفريقيا الوسطى: 75 قتيلا باقتتال طائفي في (بودا)

أفريقيا الوسطى: 75 قتيلا باقتتال طائفي في (بودا)

بانجي ـ عواصم ـ وكالات: قتل ما لا يقل عن 75 شخصا منذ الثلاثاء في مواجهات بين مجموعات من المدنيين في بودا على مسافة مئة كلم غرب بانغي عاصمة افريقيا الوسطى فيما لا تزال اعمال العنف متواصلة، بحسب ما افاد مصدر في المنطقة.
وقال كاسيان كاماتاري وهو كاهن في بودا لوكالة الانباء الفرنسية “قتل ما لا يقل عن ستين شخصا واصيب العديدون بجروح بينهم 15 توفوا جراء اصاباتهم في مستشفى بودا”، مشيرا الى ان اعمال العنف “لا تزال جارية” في هذه المدينة.
وفي سياق متصل تعهد مانحون دوليون بتقديم 315 مليون دولار لمساعدة جهود الاتحاد الافريقي لتقديم الدعم لجمهورية إفريقيا الوسطى بما يقل عن المبلغ المستهدف وهو 409 ملايين دولار وهو قيمة الميزانية السنوية لقوة الاتحاد الافريقي لحفظ السلام في أفريقيا الوسطي.
وحضر ما يقرب من 60 مانحا دوليا مؤتمرا عقد فى ختام قمة للاتحاد الافريقي استمرت اسبوعا في العاصمة الاثيوبية أديس أبابا لجمع المساهمات لعمليات قوة حفظ السلام وتنظيم الانتخابات في جمهورية افريقيا الوسطي حيث قتل آلاف الاشخاص خلال الاشهر الثلاثة عشر الماضية.
وتعهد الاتحاد الاوروبي بتقديم المبلغ الاكبر من المساهمات حيث أعلن تقديمه 45 مليون يورو ( 61 مليون دولار).
وقال نيكولاس ويستكوست مدير ادارة افريقيا بالاتحاد الاوروبي “نحن واعون بالحاجة الماسة لتقديم الدعم السياسي والمالي للحكومة الانتقالية الجديدة في بانجي”.
وكان الاتحاد الاوروبي قد قدم ما إجماليه 200 مليون يورو ( 271 مليون دولار) الي جمهورية افريقيا الوسطي منذ سقوطها في الازمة الانسانية في ديسمبر 2012 عندما انتفض متمردو قبائل السيلكا ضد الحكومة في ديسمبر 2012 وأطاحوا بالرئيس فرانسوا بوزيزي في مارس 2013.
وتعهدت المملكة المتحدة بتقديم 3ر3 ملايين دولار للمساعدة في تغطية التكاليف الانسانية لجمهورية افريقيا الوسطي لترفع اجمالي مساهماتها الي تلك الدولة الى 25 مليون دولار علي مدي الثلاثة عشر شهرا الاخيرة .
أما اليابان فقد تعهدت بتقديم 3 ملايين دولار والنرويج مليون دولار ولوكسمبورج 400 الف دولار.
وصرح اندريه انزابيكي رئيس وزراء جمهورية افريقيا الوسطي بعد الاعلان عن نتائج حملة جمع المساهمات لجمهورية افريقيا الوسطي ” في هذه الفترة من الازمة الاقتصادية الدولية فإن هذه التعهدات لها قيمة خاصة ..إننا معا بإتحادنا سننجح”.
وكان مدير إدارة السلام والامن في مفوضية الاتحاد الافريقي الجاسم وين قد صرح قبيل المؤتمر بأن الاتحاد الافريقي قد وضع ميزانية اجمالية تبلغ 500 مليون دولار من اجل عمليات الانفاق علي عمليات حفظ السلام وتنظيم الانتخابات في جمهورية افريقيا الوسطي.
وعقد في أعقاب مؤتمر المانحين اجتماع لما يعرف بـ “مبادرة التضامن الافريقي” والذي عقد في وقت سابق اليوم السبت حيث تعهدت الدول الاعضاء بالاتحاد الافريقي بتقديم مايزيد علي 3 ملايين دولار الي الدول الاعضاء التي اصابتها الازمات وهي جنوب السودان وجمهورية إفريقيا الوسطى وبوروندي وجمهورية الكونغو الديمقراطية وساحل العاج وليبيريا ومالي وسيراليون والصومال والسودان وغينيا بيساو.

إلى الأعلى