الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / البحرين: الأحداث المتسارعة تستوجب الحذر خليجيًّا وعربيًّا

البحرين: الأحداث المتسارعة تستوجب الحذر خليجيًّا وعربيًّا

المنامة ـ من غازي الغريري:
قال رئيس وزراء البحرين الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة إن تواتر الأحداث والتطورات المتسارعة وتبعياتها في المنطقة تستوجب حذراً مضاعفاً وتنسيقاً أكبر خليجياً وعربياً، فيما أعلنت هيئة شؤون الإعلام بأنه نظرا لعدم حصول قناة العرب على التراخيص اللازمة قبل ممارسة عملها فقد تقرر وقف نشاطها. وأشاد رئيس الوزراء بالتعاون الحكومي البرلماني، حيث قال للنواب الذين التقاهم أمس “ستسقط أمام تعاوننا أية حواجز لأننا كلنا عزما على مضاعفة الانجاز الوطني”، لافتا الى أن مستقبل المسار التنموي في البحرين يبعث على التفاؤل في ظل التعاون السائد بين الحكومة ومجلس النواب. وأكد الأمير خليفة بن سلمان على ضرورة أن الأمن والاستقرار على رأس اهتمامات السلطتين التنفيذية والتشريعية، فالتحديات المختلفة تتطلب أجواء آمنة لتمرير برامج التنمية حتى لا تتعثر، لافتا سموه الى أن المواطن ينظر الى أمنه كأعظم ما يتطلعه من السلطتين لتحقيقه. وأعرب رئيس الوزراء عن التفاؤل بمستقبل التعاون الحكومي البرلماني الذي بدأ قويا منذ انطلاق التجربة النيابية وسيظل كذلك لدعم وتعزيز المسيرة الديمقراطية الوطنية، مؤكدا أن أبواب التعاون ستظل مفتوحة أمام مجلس النواب ، يقينا من الحكومة بأن هذا التعاون هو الباعث للمزيد من الإنجازات. الی ذلك أعلنت هيئة شؤون الإعلام بأنه نظرا لعدم حصول قناة العرب على التراخيص اللازمة قبل ممارسة عملها في مملكة البحرين فقد تقرر وقف نشاطها. وأضافت الهيئة بأنها سعت لدعم القناة في استكمال المتطلبات الفنية والإدارية وأن تمارس القناة نشاطها بما يتوافق مع القوانين السارية واللوائح المنظمة للمجال الإعلامي والاتفاقيات الخليجية والدولية وبما يتناسب مع الوضع الراهن إقليمياً ودوليا من حرب حازمة ضد الإرهاب ، وجاء هذا السعي من منطلق أهمية دعم النشاط الإعلامي و تعدديته وحريته المرتكزة على قيم المهنية و الموضوعية، إلا أنه لم يتم إستيفاء تلك المتطلبات مما استدعى الهيئة العليا للإعلام والاتصال باتخاذ الإجراء المناسب والتوصية لمجلس الوزراء بشأنه.
وأوضحت الهيئة أنها حريصة على التزام جميع المؤسسات الإعلامية بالقوانين والأنظمة واللوائح والاتفاقيات ذات الصلة لتمارس دورها وأنشطتها بما يحافظ على حقوق جميع الأطراف.
وأكدت هيئة شؤون الإعلام على استمرارية دعمها لكافة المؤسسات الإعلامية الخاصة لممارسة عملها في مملكة البحرين وفق القوانين السارية وجددت ترحيبها بمساهمة المؤسسات الإعلامية الخاصة في قطاع الإعلام والاتصال بما يساهم في رفد التوجهات الوطنية لزيادة فرص العمل النوعي للمواطنين والنمو الاقتصادي المستدام.

إلى الأعلى