الجمعة 20 أكتوبر 2017 م - ٢٩ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / يحيى المنذري يعيد “رماد اللوحة” وسالم الحجري يصدر “سكنة الأحرف”
يحيى المنذري يعيد “رماد اللوحة” وسالم الحجري يصدر “سكنة الأحرف”

يحيى المنذري يعيد “رماد اللوحة” وسالم الحجري يصدر “سكنة الأحرف”

عن مؤسسة بيت الغشام للنشر والترجمة صدر للقاص يحيى سلام المنذري الطبعة الثانية من مجموعته القصصية رماد اللوحة، كما صدر للشاعر سالم بن حمدان الحجري ديوانه الشعري الأول سكنة الأحرف.
أهدى يحيى المنذري مجموعته إلى زوجته “من يستأصل قلقي( ويجعله سرابا ) أدثرك بقلبي دائما.
تضمن الإصدار تسعة نصوص هي رماد اللوحة، نصفان، الحقيبة، قمة البرج، مساء صاخب، حمالة حطب، ليل بعيد، عشرة مقاطع، إضافة إلى نص احتوى على أربع حكايات بعنوان “أقاصيص حنين” وهي: شموع الحنين، الملكة، لمن هذا الحنين، الفقاعات الملونة تقبل خدي حنين بحنو.
من أجواء المجموعة نقرأ في آخرها: أنا الآن خلف حنين بمسافة قليلة جدا، وهي تنتظر قدوم مجموعة أخرى من الفقاعات مثل انتظاري لها أيضا، رغبة تلح على أن أقبل حنين في خدها وألعب معها، وبينما كنت أتطلع فيها بحنو وشوق خرجت الأم من باب البيت وحملت طفلتها بغضب إلى الداخل بعد أن حدجتني بنظرات غريبة يشوبها الخوف، لم أتحمل تلك النظرات، واختفى أيضا الصبي. ابتعدت عن المكان دون أن التفت خلفي وربما قد خرجت حنين من جديد كي تلعب بالفقاعات واستمرت الأم في دلق ماء الصابون.
ويضم ديوان سالم بن حمدان الحجري (سكنة الأحرف) مجموعة من قصائد الشعر النبطي بدأها بقصيدة بعنوان أبعاد الثلاثي:
استغفر الله خالقي من كل زلات الذنوب
رحمن في عرش السماء هو الرجاء وحلالها
وأعنيت آيات الرجاء تبعد مسافات الكروب
ومن للرجاء غير الرجاء يفتح قيود أغلالها
وتنوعت قصائد الحجري بين الشأنين الوطني والإنساني، كما يتجلى في عناوين القصائد والتي منها أبعاد طيفه، احمليني في سجاياك استجابة، افتخر أني عماني، الوطن، ساعديني يا حروفي، سكنتك يا وطن عمري، وصولا إلى قصيدة يا موطني:
يا موطني يا برد قلبي وناره
يا موج طوفان الفرح وسروره
يا شوق معزوف الوله قيثارة
يا حب نابع من خفايا صدوره
يذكر أن الشاعر سالم الحجري قد أصدر سابقا كتابا بعنوان “التكامل في فن التعامل” كما له كتاب تحت الطبع “العطية في تحليل افتراضات البرمجة اللغوية العصبية”.

إلى الأعلى