الإثنين 22 مايو 2017 م - ٢٥ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / النصر يتوج بلقب كأس الزواوي للهوكي والسلام وصيفا
النصر يتوج بلقب كأس الزواوي للهوكي والسلام وصيفا

النصر يتوج بلقب كأس الزواوي للهوكي والسلام وصيفا

كتب ـ عبدالله الجرداني:
توج فريق النصر بلقب بطولة الزواوي للهوكي للشباب تحت 21 سنة بفوزه الكبير على السلام بنتيجة 3 ـ صفر في مباراة متواضعة المستوى الفني، فيما أتى نادي السلام وصيفا للبطولة، وبدورة حقق نادي بوشر المركز الثالث بعد فوزه على فريق أهلي سداب في مباراة تحديد المركز الثالث والرابع بنتيجة 3 ـ 2.
رعى حفل الختام سليم بن قاسم الزواوي وبحضور سيف بن مبارك الرحبي نائب رئيس مجلس اتحاد الهوكي، وسعيد بن ناصر الدرمكي عضو مجلس الإدارة ، وفي نهاية حفل الختام قام راعي المناسبة بتكريم الفرق الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى وتسليمهم كأس البطولة والميداليات الذهبية والفضية والبرونزية كما تم تكريم اللاعب محمد أمين من نادي النصر الذي حمل لقب هداف البطولة وتكريم اللاعب عمر سالم النوفلي من نادي السلام كأحسن لاعب فيما حصل اللاعب محمود عيسى البطاشي من نادي بوشر على جائزة أحسن حارس. وعبر الكابتن محمد بن عبدالله البطراني مدرب نادي النصر عن فرحته وسعادته للإنجاز الكبير الذي حققه نادي النصر وحصوله على المركز الأول وقال: الحمدلله تمكن لاعبونا الأبطال من اعتلاء منصة التتويج وهذا ليس بغريب عليهم فهم موجودون في منصات التتويج منذ عام 2006 وحتى اليوم وهم مستمرون في تقديم ما هو أفضل من أجل رفعة سمعة الهوكي العماني، وأضاف: لقد فزنا بجائزتين في نفس الوقت حيث تم تكريمي كأفضل ضمن المجيدين كأفضل مدرب بطلا للكأس وتكريم فريق النصر ببطولة الشباب، وأكد البطراني على أن المرحلة القادم ستثبت مدى قدرة الجهاز الفني والإداري على تحقيق مزيد من الانتصارات في لعبة الهوكي مشيرا الى أن المدرب العماني أثبت وجوده في اللعبة ويزاد خبرة يوما بعد يوم، وأهدى البطراني فرحة الفوز إلى جماهير نادي النصر ومكتب وزير الدولة ومحافظ ظفار والمديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة ظفار ولكل عشاق ومحبي نادي النصر.

الشوط الأول
بدأ النصر لقاءه الختامي والذي جمعه بالسلام مهاجما منذ الدقائق الأولى وقاد أنور سعد جمعان لاعب خط وسط النصر الهجمة الأولى للنصر والتي أبعد خطورتها خط دفاع السلام، وشهدت الدقيقة التاسعة أول تهديد حقيقي على مرمى النصر من تسديدة لسليمان النوفلي تصدى لها حارس النصر هشام نظر، رد عليها النصر بهجمة معاكسة قادها شهاب ناهض والذي بدوره أوصلها لأكرم عاشور الذي لم يستغلها في افتتاح النتيجة. ويتحول اللعب سجالا بين الجانبين مع ضعف الخطورة الفاعلة على المرميين وبطيء في نقل الكرة من الجانبين، تحصل السلام على فرصتين عن طريق خالد البلوشي وسعيد النوفلي قبل أن يفتتح النصر النتيجة عن طريق المتألق محمد أمين الذي سجل أول الأهداف للنصر قبل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة لتنتهي أحداث الشوط الأول بتقدم النصر بهدف محمد أمين الذي وضع النصر في المقدمة نحو التتويج.
الشوط الثاني
بدأ الفريقان شوط المباراة الثاني بتواضع في المستوى الفني مع تراجع الأداء البدني للاعبين، تحصل السلام على فرصة التعديل من ركنية جزائية في الدقيقة 44 لم تستثمر بشكل صحيح, ومع الاستحواذ النسبي للكرة لصالح السلام لم يستغل ذلك في خلق المساحات والفرص أمام المرمى فلم تكن هنالك خطورة حقيقية على مرمى النصر، وكادت تسديدة أحمد النوفلي أن تصيب في الركنية الجزائية الثانية لسلام لولا اصطدام الكرة بمضرب المدافع الأول للنصر. واعتمد النصر على خبرة لاعبيه كالثلاثي الموهوب أنور سعد جمعان وشهاب ناهض ومحمد أمين الذين كان لهم المردود الأكبر في تتويج النصر باللقب خاصة وإنهم ضمن المنتخب الوطني الأول والشباب ولديهم مستقبل واعد مبشر بالكثير من الانجازات للنصر الذي يحافظ على توازنه منذ عام 2006م . وكان للمجهود الجماعي أثر حينما سجل النصر هدفه الثاني عن طريق محمد أمين في الدقيقة 62 ، وقبل نهاية المباراة بدقيقتين عزز شهاب ناهض النتيجة للنصر بتسجيله الهدف الثالث في ظل التراجع البدني اللافت للاعبين وبالأخص لاعبو السلام، حيث بدأ تأثرهم بالنتيجة وأشهر حكم المباراة حسين عبدالله الحسني البطاقة الحمراء لمدافع السلام ميرزاء محمد البلوشي لتعمده التلاحم القوي مع لاعب النصر محمد أمين، لتنتهي المباراة بتقدم النصر بثلاثية نظيفة ويتوج بالميدالية الذهبية، فيما ذهبت الفضية لنادي السلام وهو مركز متقدم وشرف لبلوغ المباراة الختامية، أدار المباراة طاقم تحكيمي وطني حسين الحسني ومحمود علي الحسني وخميس البلوشي حكما ثالثا والقاضي أيوب علي الحسني.

إلى الأعلى