الخميس 24 أغسطس 2017 م - ٢ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الاحتلال يقتحم جنين ومستوطنوه يدنسون الأقصى وسط حراساتٍ مشدّدة
الاحتلال يقتحم جنين ومستوطنوه يدنسون الأقصى وسط حراساتٍ مشدّدة

الاحتلال يقتحم جنين ومستوطنوه يدنسون الأقصى وسط حراساتٍ مشدّدة

القدس المحتلة :
اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر امس ، عدة بلدات وقرى في محافظة جنين، ونصبت حواجز عسكرية وأعاقت تحركات المواطنين الفلسطينيين. في حين جددت عصابات المستوطنين اليهود ، اقتحامها للمسجد الأقصى المبارك، من باب المغاربة، عبر مجموعات صغيرة ومتتالية ودنست باحاته الكريمة .
وأفاد مصدر أمني بان قوات الاحتلال في جنين اقتحمت بلدات، الزبابدة، وصانور، وكفرراعي، وجبع، ومسلية، وجبع، وسيريس، وأم التوت، وكفردان، والعرقة، وشنت حملة تمشيط وتفتيش وسيرت آلياتها ونصبت عدة حواجز عسكرية، دون أن يبلغ عن اعتقالات.
وفي الاقصى ، دنس المستوطنين وسط حراساتٍ معززة ومشددة ومكثفة من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال ، المسجد الاقصى المبارك ، فيما واصلت شرطة الاحتلال اجراءاتها المشددة بحق روّاد المسجد من فئتي الشبان والنساء، من خلال احتجاز بطاقاتهم الشخصية خلال دخولهم للمسجد المبارك الى حين خروجهم منه. ونفذت مجموعات المستوطنين جولات استفزازية في أركان المسجد الاقصى، تخللها شروحات حول اسطورة الهيكل المزعوم مكان الأقصى بمساعدة خرائط تحمل رسوماتٍ للهيكل المزعوم.
وفي السياق ، أكد الناطق باسم حركة الأحرار الفلسطينية م. ياسر خلف من قطاع غزة على أن تزايد اقتحام قطعان المستوطنين وجيش الاحتلال الاسرائيلي للمسجد الأقصى لن يكون جسراً يعبر عنه قادة الاحتلال المجرمين لفوزهم في الانتخابات الصهيونية وأوضح خلف في تصريح له تلقت الوطن نسخة منه بأن المسجد الأقصى ليس للفلسطينيين وحدهم وإنما لكافة الأمة العربية والإسلامية وأن انشغال الأمة بذاتها لا يعفيها من التحرك الجاد والفاعل لنصرته والدفاع عنه في ظل الهجمة الشرسة والمبرمجة من قبل الاحتلال الاسرائيلي وقطعان مستوطنيه.
ودعا خلف القادة والعلماء والشعوب للخروج عن صمتهم وتفجير ثورات شعبية نصرة للمسجد الأقصى ومدينة القدس التي تتعرض للتهويد وتغيير المعالم العربية والإسلامية فيها, مشدداً على أنه للعلماء دور يجب أن يقوموا به لاستنهاض الأمة من غفلتها عما يجري في الأقصى من خطر التهويد والتقسيم والهدم. كما وشدد خلف على أن المقدسيين في مدينة القدس بحاجة للنصرة ومدهم بكافة أشكال الدعم لتعزيز صمودهم لمواجهة قطعان المستوطنين الذين يعبثون فساداً في المسجد الأقصى وبحماية جيش الاحتلال الاسرائيلي.

إلى الأعلى