الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / اليمن: توافق مبدئي على البرلمان مقابل (الرئاسي) .. والحوثيون في البيضاء

اليمن: توافق مبدئي على البرلمان مقابل (الرئاسي) .. والحوثيون في البيضاء

صنعاء ـ وكالات: قالت مصادر متطابقة مشاركة في الحوار السياسي الذي تجريه الأطراف اليمنية برعاية الأمم المتحدة إن الأطراف توافقت مبدئيا على اتفاق يبقي على البرلمان الذي حله الحوثيون بشكل أحادي مع تشكيل مجلس رئاسي فيما سيطر مسلحو الحوثي على محافظة البيضاء.
وذكرت المصادر أن هناك توافقا مبدئيا على هذه الصيغة بين جميع الأطراف، بما في ذلك الحوثيون الذين يشاركون في المحادثات، إلا أن هؤلاء لم يؤكدوا التوصل الى اتفاق.
وقال الأمين العام لحزب العدالة والبناء عبدالعزيز جباري، وهو حزب ليبرالي، إن “الاتفاق المبدئي ينص على إبقاء البرلمان وتوسيع مجلس الشورى”.
وبحسب الصيغة المطروحة، يوسع مجلس الشورى ليضم 300 عضو بدلا من مئتين حاليا، فيما يشكل مجلس رئاسي “من خمسة أعضاء أو سبعة أعضاء بما يضمن تمثيل جميع التوجهات السياسية”.
وبدوره أيضا، قال الأمين العام للتجمع الوحدوي احمد كلز إن مجلس النواب ومجلس الشورى الموسع سيشكلان الحكومة.
من جهته، قال مصدر حزبي آخر طلب عدم الكشف عن اسمه “إن هناك اتفاقا مبدئيا بين القوى السياسية التي حضرت بالكامل ما عدا الحزب الناصري على تشكيل مجلس رئاسي مكون من سبعة أشخاص او خمسة أشخاص تمثل فيه جميع القوى”.
وأضاف “على أن يتم قبول استقالة الرئيس عبدربه منصور هادي من قبل البرلمان ويؤدي مجلس الرئاسة الجديد اليمين أمام البرلمان”.
وبحسب المصادر، يمكن أن يتم الاتفاق في وقت لاحق على الضمانات وعلى الجانب الأمني والعسكري.
في غضون ذلك سيطرت جماعة أنصار الله الحوثية على مركز محافظة البيضاء وسط اليمن دون أدنى مقاومة من قبل القبائل.
وقال مصدر إعلامي من البيضاء إن اللجان الشعبية التابعة لجماعة الحوثيين، إضافة إلى قوات الأمن الخاصة قامت بحملة عسكرية كبيرة من مدينة رداع، مروراً بالطريق العام من مديرية شرية، ثم مديرية السوادية، ثم مديرية الطفة إلى مديرية ذي ناعم وصولاً إلى محافظة البيضاء.
وأكد المصدر أن الحوثيين تمكنوا من السيطرة على محافظة البيضاء دون أدنى مقاومة من قبل القبائل، مشيراً إلى أن آليات عسكرية، ودوريات عليها شعارات الحوثي ومسلحين مدنيين اجتاحوا البيضاء.
وأضاف أن العديد من المسلحين الحوثيين انتشروا في مواقع عسكرية بينها معسكر قوات الأمن الخاصة وإدارة أمن المحافظة إضافة إلى مبنى المحافظة.
من ناحية أخرى لقي 4 أشخاص يعتقد بأنهم تابعون لتنظيم القاعدة مصرعهم في غارة جوية نفذتها طائرة من دون طيار اميركية أمس في محافظة حضرموت جنوب شرق اليمن بحسبما افاد مصدر عسكري.
وقال المصدر إن “طائرة بدون طيار استهدفت تجمعا للقاعدة في وادي سر الواقع بين بلدتي القطن وشبام بمحافظة حضرموت مما أدى إلى مقتل أربعة وإصابة آخرين” .

إلى الأعلى