الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / العراق ينفي طلب التدخل البري ومجلس الأمن يقر (تجفيف الإرهاب)

العراق ينفي طلب التدخل البري ومجلس الأمن يقر (تجفيف الإرهاب)

بغداد ـ عواصم ـ وكالات: نفى وزير الخارجية العراقي أمس أن تكون بلاده قد طلبت تدخلا بريا في حربها ضد داعش، في وقت أقر فيه مجلس الأمن الدولي قرارا يهدف إلى قطع مصادر التمويل عن داعش وجبهة النصرة. من جهته قال وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري أمس الخميس إن بلاده لم تطلب من حلفائها تدخلا دوليا على الأرض، في ما يشكل دعما لتصريحات الرئيس الأميركي باراك أوباما.
وقال الجعفري في سيدني إن العراق “لم يطلب أبدا أي قوات أجنبية. وأضاف خلال مؤتمر صحفي “قدمنا لائحة من التوجيهات” لتشكيل تحالف دولي قادرعلى تأمين دعم جوي والحصول على معلومات استخباراتية. وتابع الجعفري أن “الرسالة التي سلمها العراق إلى مجلس الأمن الدولي لم تذكر مطلقا إرسال قوات أجنبية إلى الأراضي العراقية للقيام بمثل هذه العمليات”. وأكد أن القوات العراقية تحقق تقدما على الأرض بمواجهة الدولة الإسلامية ولا تحتاج إلى رجال من أجل ذلك. وختم قائلا “نحن في بداية حرب واسعة النطاق والوضع قد يشهد تغييرات”. على صعيد آخر وافق مجلس الأمن الدولى أمس الخميس على قرار يهدف إلى قطع مصادر التمويل عن داعش وجبهة النصرة من خلال العمل على وقف صادرات البترول غير المشروعة وعمليات تهريب الآثار وعدم دفع الفدية والتبرعات للجماعات المتطرفة. وتدعو مسودة القرار التي صاغتها روسيا الدول الأعضاء إلى تجميد كافة الأرصدة المرتبطة بتجارة البترول غير المشروعة التي تقوم بها الجماعات الإرهابية والتصدي لعمليات تهريب القطع المسروقة من المواقع الأثرية والمتاحف. وجدد المجلس أيضا ضرورة التزام الدول بعدم دفع فدية للإرهابيين مقابل الإفراج عن المختطفين لديهم ووقف التبرعات الأجنبية لهذه الجماعات. وقال فيتالى تشوركين السفير الروسى لدى الأمم المتحدة :” لقد اتخذنا خطوة أخرى هامة للغاية في تجفيف مصادر تمويل الإرهابيين”.

إلى الأعلى