السبت 21 أكتوبر 2017 م - ١ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / بوكو حرام تدشن هجماتها في تشاد بـ5 قتلى وتشن هجوما بشمال نيجيريا

بوكو حرام تدشن هجماتها في تشاد بـ5 قتلى وتشن هجوما بشمال نيجيريا

نجامينا ـ ابوجا ـ وكالات: قتل خمسة اشخاص في اول هجوم شنه مقاتلون من جماعة بوكو حرام في تشاد بعدما عبروا بحيرة تشاد في زوارق انطلاقا من نيجيريا، فيما قتلت الجماعة 21 في هجوم على شمال نيجيريا.
واوضح مصدر أمني ان عناصر بوكو حرام الذين وصلوا في زوارق مطاطية انطلقت من باغا على الضفة النيجيرية للبحيرة هاجموا قرية نغوبوا على الضفة التشادية للبحيرة ومعسكرا للجيش في آن.
وتابع ان اربعة مدنيين بينهم رئيس منطقة نغوبوا، وعسكري قتلوا خلال صد الهجوم. واحرق ثلثا القرية قبل ان يتدخل الطيران التشادي ويدمر كل زوارق المهاجمين.
وتقع نغوبوا في شبه جزيرة تبعد نحو 18 كلم عن الحدود مقابل قرية باغا النيجيرية. ولجأ اليها حوالى سبعة آلاف نيجيري فر معظمهم من هجمات بوكو حرام في بلدهم منذ بداية يناير.
وقال مساعد ممثل المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة مامادو ديان بالدي في اتصال هاتفي “ليس لدينا الكثير من التفاصيل والسلطات التشادية في طريقها الى المكان”.
الى ذلك قتل 21 شخصا على الاقل في هجومين جديدين شنتهما مجموعة بوكو حرام في ولاية بورنو شمال شرق نيجيريا، كما ذكر الجمعة لوكالة فرانس برس مسؤول محلي وأحد الشهود.
واكد المسؤول المحلي مصطفى اباغيني ان عناصر بوكو حرام “قتلوا 12 شخصا في قرية اكيدا وتسعة آخرين في قرية مبوتا” خلال هجوميهما صباح الخميس.
واكد شاهد هجوم مبوتا وحصيلة القتلى التسعة. وقال ان المهاجمين دمروا ايضا منازل ومتاجر.
ووقع الهجومان قبل تفجير انتحارية نفسها في سوق مكتظة في بلدة بيو في جنوب ولاية بورنو وعاصمتها مايدوغوري.
وتحدث عنصر من مجموعة حراسة ذاتية محلية يدعم الجيش في مكافحة التمرد ومصدر في مستشفى البلدة ان حصيلة قتلى الانفجار ارتفعت من 7 الى 11 شخصا.
وصرح الحارس ابور كبير “توفي اربعة بالغين في المستشفى هنا في بيو في اثناء تلقي العلاج”.
وصرح مصدر في مستشفى بيو العام ان “اربعة من الجرحى الذين نقلوا الى هنا توفوا ليلا وتم التعرف الى 11 جثة على الاقل”.
والحصيلة قابلة للارتفاع نظرا الى ان المسؤولين الصحيين ما زالوا يحاولون تحديد هوية شخصين اخرين على الاقل تناثرت اشلاؤهما نتيجة قوة الانفجار.
وطلب المصدر عدم الكشف عن هويته لانه لا يحق له التحدث الى الاعلام.
واضاف “ما زال هناك حوالى 13 جريحا يتلقون العلاج فيما عولج 7 اخرون جروحهم طفيفة وغادروا المستشفى”.
ووقع هجوم اكيدا التي تبعد 25 كلم عن ميدوغوري فيما كان السكان نائمين بحسب اباغيني.

إلى الأعلى