الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / مصر : السيسي يكلف بتسيير جسر جوي لإجلاء المصريين من ليبيا

مصر : السيسي يكلف بتسيير جسر جوي لإجلاء المصريين من ليبيا

القاهرة من أيمن حسين والوكالات :
كلف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس بتسيير جسر جوي لإجلاء المصريين في ليبيا بعد نشر داعش صورا قالوا إنها لـ 21 مصريًا قبطيا يعملون في ليبيا. يأتي هذا فيما توفي ضابط شرطة متأثرا بجروح أصيب بها أثر انفجار استهدف دورية أمنية في ضاحية عين شمس شمال شرق القاهرة أصيب فيه سبعة شرطيين آخرين ومدني واحد.
ونفت الخارجية المصرية أنباء عن إعدام الأقباط المصريين المختطفين في ليبيا، وذلك غداة إعلان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خطة لإجلاء المصريين من ليبيا. وأوردت بوابة الأهرام أن المتحدث باسم وزارة الخارجية بدر عبد العاطي أجرى اتصالا بالأنبا يوليوس أسقف مصر القديمة، الذي أكد، أنه حتى الآن لم يصب أحد من الأقباط المصريين المختطفين في ليبيا بمكروه. من جهتها جددت وزارة الخارجية تحذيراتها السابقة بعدم السفر إلى ليبيا، وطالبت المصريين المقيمين هناك بتوخي الحذر والابتعاد عن مناطق التوتر.
وأظهرت الصور التي نشرت على الإنترنت مجموعة من الأشخاص يسيرون على شاطئ في ملابس برتقالية، كتلك التي ظهر بها كل من اختطفهم وأعدمهم داعش قبل ذلك، محاطين بمجموعة من الملثمين يفترض أنهم ينتمون للتنظيم المسلح. في غضون هذا، تظاهر العشرات من أهالي الأقباط المختطفين أمام نقابة الصحفيين بوسط العاصمة القاهرة، مطالبين السلطات المصرية بالكشف عن مصير أبنائهم. وطالبت الأسر الغاضبة، التي تنتمي لست قرى بمحافظة المنيا بجنوب مصر، بجثامين ذويهم إذا كانوا قد قتلوا أو بمعلومات عن التفاوض بشأنهم إذا كانوا أحياء. وقالت بعض الأسر إنهم سوف يعتصمون بداخل الكاتدرائية لحين الكشف عن مصير ذويهم. من جانبها، دانت ليبيا ما قامت به المنظمات الإرهابية بجريمة بشعة ضمن سلسلة الجرائم التي ترتكبها على الأرض الليبية .
وكانت أصدرت رئاسة الجمهورية بيانًا أكدت فيه أنها تتابع عن كثب، وباهتمام بالغ الأنباء المتواترة حول وضع أبناء مصرالمختطفين في ليبيا، وتتولى خلية الأزمة، التي سبق أن وجه الرئيس
عبدالفتاح السيسي بتشكيلها من ممثلي الوزارات والأجهزة المعنية متابعة الموقف أولًا بأول، وإجراء الاتصالات المكثفة والمستمرة مع الأطراف الليبية الرسمية وغير الرسمية بهدف استجلاء الموقف والوقوف على حقيقته.
على صعيد آخر، أكدت وزارة الداخلية المصرية في بيان على صفحتها على موقع “فيسبوك” “وفاة النقيب مصطفى شميس من قوة قطاع الأمن المركزي (قوات مكافحة الشغب) الذي أصيب صباح أمس بإصابة بالغة إثر انفجار عبوة ناسفة بمنطقة عين شمس ” وأضافت الوزارة أن النقيب جرى “نقله إلى المستشفى في محاولة لإسعافه إلا أنه قضى متأثرا بإصابته” . وقال مصدر أمني إن الانفجار وقع من جراء انفجار عبوة ناسفة بدائية الصنع ، وأن مواطنا مصريا تصادف وجوده أثناء الحادث.
وتم نقل المصابين للمستشفى، وانتقلت قوات الحماية المدنية وخبراء المفرقعات لتمشيط المنطقة، وتكثف الدوريات الأمنية من تواجدها بالشوارع والميادين لمتابعة الحالة الأمنية.

إلى الأعلى