السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / تذبذب أداء سوق مسقط الأسبوع الماضي بضغط من عمليات جني أرباح وتطورات في أسعار النفط
تذبذب أداء سوق مسقط الأسبوع الماضي بضغط من عمليات جني أرباح وتطورات في أسعار النفط

تذبذب أداء سوق مسقط الأسبوع الماضي بضغط من عمليات جني أرباح وتطورات في أسعار النفط

ـ 687 مليون ريال عماني صافي الأرباح المجمعة السنوية لعام 2014 لـ(108) شركات
ـ على المستثمرين التركيز على أسهم الشركات التي أثبتت قدرتها على النمو وتملك رؤية استراتيجية للفترة القادمة

قال التحليل الأسبوعي لمجموعة إدارة الاستثمار ببنك عمان العربي إن الأسبوع الماضي شهد تقلبا في الأداء بسبب التطورات في أسعار النفط وعمليات جني أرباح ومضاربات خاصة على عدد من أسهم الشركات القابضة والاستثمارية إضافة الى تقارير تتعلق بتعديل من التصنيفات الائتمانية لدول المنطقة، وسجل المؤشر العام لسوق مسقط للأوراق المالية خلال الأسبوع الماضي تراجعا بنسبة 0.45% على أساس أسبوعي الى مستوى 6,657.85 نقطة بضغط رئيسي من عدد من البنوك وشركة ريسوت للأسمنت.
وأوضح التحليل أنه وبشكل عام اتسمت الحركة في سوق مسقط بعنصر النشاط خاصة من قبل الأفراد والمضاربين على أسهم منتقاة كذلك كان لإعلان بعض الشركات عن نتائجها كما في حالة النهضة للخدمات والأخبار الأخرى المتعلقة باندماجات محتملة أو توزيعات مقترحة الأثر على تحركات المستثمرين على مختلف فئاتهم.
ولعل اللافت للنظر هو تواجد المستثمرين المحليين من الأفراد في السوق مما يؤكد وجهة نظرنا بأن العوامل المذكورة سابقا كانت مهمة لجذب المستثمرين وعودة بعض الفئات منهم الى السوق خاصة وأن موسم الجمعيات العمومية على الأبواب وبالتالي استحقاقات التوزيعات وقرارات مهمة على مستوى مجالس إدارة الشركات قد تتخذ مما سيغير من توجهات عدد من الشركات خلال الفترة القادمة.
وخلال الأسبوع نفسه سجل “مؤشر العربي عُمان 20″ انخفاضاً بنسبة 0.84% ليغلق عند مستوى 1,209.92. نقطة بقيمة تداولات بلغت 23.0 مليون ر.ع. في حين سجل خلال الأسبوع نفسه “مؤشر العربي خليجي 50″ ارتفاعاً بنسبة 1.97% ليغلق عند مستوى 1,267.82 نقطة. وسجل “مؤشر العربي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا 200″ ارتفاعاً أيضاً بنسبة 1.12% ليغلق عند مستوى 1,184.80 نقطة.
وسجل مؤشر سوق مسقط المتوافق مع الشريعة ارتفاعا بنسبة 0.65% على أساس أسبوعي ليغلق عند مستوى 991.7 نقطة.
وتظهر التحليلات للمؤشرات الفرعية ارتفاع مؤشر القطاع المالي بنسبة 0.84% على أساس اسبوعي الى مستوى 8,389.24 نقطة بدعم رئيسي من الشركة العُمانية العالمية للتنمية والاستثمار (اومنفست) وشركة الأنوار القابضة والشركة العُمانية المتحدة للتأمين وشركة المدينة للاستثمار.
وفي القطاع، أظهرت النتائج الأولية للشركة العُمانية الوطنية للاستثمار القابضة تراجعا بنسبة 2.6% على أساس سنوي لصافي أرباح المجموعة الى 10 ملايين ر.ع. لعام 2014 بضغط من ارتفاع إجمالي المصاريف الى الإيرادات وأيضا الضرائب. وكانت الشركة قد سجلت ارتفاعا في إجمالي الدخل بنسبة 5.9% الى 17.5 مليون ر.ع. على أساس سنوي.
وأما المؤشر الصناعي فقد سجل ارتفاعا أسبوعيا بنسبة 0.56% الى مستوى 8,682.34 نقطة بدعم رئيسي من شركة الصفاء للأغذية والشركة الوطنية لمنتجات الالمنيوم وشركة الأنوار لبلاط السيراميك.
وفي القطاع أعلنت شركة الصفاء للأغذية (المجموعة) عن تسجيلها إيرادات بمبلغ 30.2 مليون ر.ع. لعام 2014 بارتفاع نسبته 5.86% على أساس سنوي. ورغم التحسن في هامش إجمالي الربح بنسبة 3% الى 45% مقارنة مع 42% لعام 2013 إلا أن هامش صافي الربح قد شهد تراجعا بنسبة 4% على أساس سنوي الى 21% لعام 2014 مقارنة مع 25% لعام 2013 مرده في الأغلب ارتفاع التكاليف التشغيلية. وقد سجلت الشركة صافي ربح بمبلغ 6.46 مليون ر.ع. مقارنة مع 7.17 مليون ر.ع. لعام 2013 بتراجع نسبته 10%.
وشهد الأسبوع الماضي تسجيل صفقة خاصة على شركة الصفاء للأغذية بعدد 39.89 مليون سهم (تشكل نسبة 33.25% من رأس مال الشركة) وذلك بعد بيع الهيئة العربية للاستثمار والانماء الزراعي كامل حصتها الى شركة زُلال للإستثمار وهي شركة مملوكة 100% لشركة حصاد الغذائية (بدولة قطر).
وبالعودة للمؤشرات، سجل مؤشر الخدمات نمو بنسبة 0.18% على أساس أسبوعي الى مستوى 3,578.93 نقطة بدعم شركة النهضة للخدمات وشركة الجزيرة للخدمات.
وأظهرت النتائج الأولية لشركة النهضة للخدمات لعام 2014 ارتفاع إيرادات الشركة بنسبة 5.3% على أساس سنوي الى 252 مليون ر.ع. وقد دعم تراجع نسبة التكاليف التشغيلية والإدارية الى الإيرادات على أساس سنوي من 79.8% الى 75.4% لعام 2013، دعم أرباح الشركة المتأتية من العمليات التشغيلية المستمرة حيث سجلت نموا بنسبة 55.1% الى 24.16 مليون ر.ع. وبلغ إجمالي الأرباح الإجمالية للشركة من العمليات التشغيلية المستمرة وغير المستمرة 25.4 مليون ر.ع. بزيادة نسبتها 35.4% على أساس سنوي لعام 2014. وقد أغلق السهم الأسبوع على ارتفاع نسبته 1.25% الى 0.484 ر.ع. وفيما يتعلق بالجنسيات المتداولة، فبدا لافتا للنظر دخول المستثمرين المحليين من الأفراد بصافي شراء 3 ملايين ر.ع. في الوقت الذي استمر فيه الاستثمار المؤسسي الأجنبي بتسجيل صافي بيع والذي بلغ 3.87 مليون ر.ع.
وأما بالنسبة لأحجام وقيم التداولات فقد شهد المتوسط اليومي لكل منهما ارتفاعا بنسبة 1.1% و72.3% على التوالي الى 38.6 مليون سهم و15.9 مليون ر.ع. بدعم رئيسي من الصفقة الخاصة على سهم شركة الصفاء للأغذية وبعض أنشطة المضاربة.
واستمرارا بتحديث مجمل النتائج المعلنة، فإنه حتى لحظة إعداد التقرير بلغ عدد الشركات المعلنة عن نتائجها للربع المالي المنتهي في ديسمبر للعام المنصرم 108 شركات.
وطبقا للنتائج المعلنة فقد بلغ مجمل صافي الأرباح المجمّعة السنوية لعام 2014 (أي الشركات التي تنتهي سنتها المالية في ديسمبر وبعد استثناء المصارف الإسلامية وشركة المها للسيراميك وشركة المدينة للاستثمارات وشركة تكافل عُمان وشركة الغاز الوطنية وشركتي السوادي والباطنة للطاقة لأغراض المقارنة) حوالي 687 مليون ر.ع. بارتفاع نسبته 1.05% على أساس سنوي.
وبلغت الأرباح المجمعة السنوية للقطاع المالي 412.6 مليون ر.ع. بتراجع طفيف بنسبة 0.8% بضغط رئيسي من عدد من الشركات القابضة والاستثمارية بسبب غياب بعض البنود الاستثنائية وتراجع قيم محافظها الاستثمارية على خلفية موجة البيع والخوف التي سادت في السوق خلال الربع الأخير من العام السابق بتأثير من هبوط أسعار النفط.
وأما الأرباح المجمعة السنوية للقطاع الصناعي فقد سجلت مبلغ 108.3 مليون ر.ع. (بانخفاض طفيف نسبته 0.3% على أساس سنوي) في ظل تقلب في أداء شركاته.
وأما قطاع الخدمات فبلغت الأرباح المجمعة السنوية حوالي 166 مليون ر.ع. بارتفاع سنوي 6.9% بدعم رئيسي من نتائج شركة “أوريدو” وشركة النهضة للخدمات.
وفيما يتعلق بالتوزيعات فحتى لحظة إعداد التقرير، وطبقاً لاعلانات الشركات على موقع السوق، بلغ إجمالي أرباح الشركات المقترح توزيها عن عام 2014 ما قيمته 270.85 مليون ر.ع. بارتفاع نسبته 5% مقارنة مع الأرباح الموزعة في عام 2013 ولنفس الشركات، منها 174.49 مليون ر.ع. كأرباح نقدية و96.36 مليون ر.ع. كأسهم مجانية. وشكلت الأرباح المقترحة من قبل شركات القطاع المالي ما نسبته 81% من إجمالي تلك الأرباح. ويبلغ العائد الحالي على التوزيعات لمؤشر سوق مسقط للأوراق المالية 4.26% وفقا لبيانات شبكة الأخبار العالمية بلومبيرج.
محليا وطبقا للتصريحات الرسمية، فإن العام الحالي سيشهد البدء بطرح عدة مشاريع هامة من أبرزها إسناد أول خـط لقـطـار عُـمان (البريمي ـ صُحار) إضافة الى إفتتاح بعض الطرق الحيوية مثل مشروع طريق الباطنة السريع جزء (مسقط ـ بركاء) وغير ذلك من المشاريع في البنى التحتية الأمر الذي سينعكس إيجابا على الشركات والقطاعات ذات الصلة بهذه المشاريع.
خليجيا، تنوعت العوامل التي أثرت على أسواق المنطقة منها التذبذبات في أسعار النفط وتقارير لعدد من وكالات التصنيف الائتماني وعمليات لجني الأرباح إضافة الى إستمرار الإعلان عن النتائج السنوية والتوزيعات المقترحة.
وباستثناء سوق مسقط للأوراق المالية والسوق الكويتية اللذين سجلا تراجعا في أدائهما، سجلت الأسواق الخليجية الأخرى ارتفاعات متفاوتة تراوحت بين 0.4% كما في سوق ابوظبي للأوراق المالية و0.84% كما في حالة السوق السعودية.
عالميا، التطورات اليونانية والمخاوف بشأن ضعف النمو في المنطقة الأوروبية والتوقعات بشأن السوق النفطي من حيث المخزونات والإنتاج والأسعار إضافة الى الأزمة الأوكرانية والمستجدات الجيوسياسية في منطقة الشرق الأوسط وأيضا البيانات الكلية للإقتصادات الكبرى مثل الصين ونتائج عدد من الشركات العالمية والإعلانات على عمليات استحوازات و/ أو إندماجات، كل هذه العنوانين وغيرها كان لها آثار متباينة على أداء الأسواق العالمية وتحركات المستثمرين. التوصيات:
نوصي المستثمرين بتتبع أخبار وإفصاحات الشركات وأيضا الأخبار الاقتصادية على المستوى الكلي والتي تؤثر بدورها على الشركات ذات الصلة وبالتالي اغتنام الفرص مسبقا. كذلك نوصي المستثمرين بالتركيز على أسهم الشركات التي أثبتت قدرتها على النمو والتي تملك رؤية إستراتيجية للفترة القادمة مع ضرورة التنبه الى عدم المضاربة بناء فقط على معلومات خاطئة أو شائعات قد تضر بمصالح المستثمرين خاصة الصغار منهم. ننصح المستثمرين بالتركيز أيضا على الأسهم ذات الطابع الدفاعي والتي يكون عامل المخاطرة بها أقل من واحد والتي تمثل شركات تسجل نسب نمو ثابتة ولا تتأثر بالتقلبات الاقتصادية مثل شركات الماء والكهرباء والاتصالات.

إلى الأعلى