الأربعاء 18 أكتوبر 2017 م - ٢٧ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / تفريق احتجاجات ضد السياسات التعليمية للحكومة التركية آلاف الأكراد يتظاهرون في فرنسا للمطالبة بالإفراج عن اوجلان
تفريق احتجاجات ضد السياسات التعليمية للحكومة التركية آلاف الأكراد يتظاهرون في فرنسا للمطالبة بالإفراج عن اوجلان

تفريق احتجاجات ضد السياسات التعليمية للحكومة التركية آلاف الأكراد يتظاهرون في فرنسا للمطالبة بالإفراج عن اوجلان

ستراسبورج (شرق فرنسا) ـ عواصم ـ وكالات: تظاهر ستة الى سبعة الاف كردي بحسب الشرطة واكثر من 30 الفا وفقا للمنظمين امس في ستراسبورج (شرق فرنسا) للمطالبة بالافراج عن زعيمهم التاريخي عبدالله اوجلان المسجون في تركيا منذ 1999.
ويتوقع ان ينظم المتظاهرون بعد الظهر تجمعا سياسيا كبيرا في الهواء الطلق هو التجمع السنوي لمجموعة جمعيات اكراد فرنسا والدول المجاورة.
وككل عام منذ اول مسيرة للاكراد في ستراسبورج في العام الفين اتى العديد من المتظاهرين من الدول المجاورة مثل المانيا وسويسرا وبلجيكا. وكما يحصل كل سنة جاء البعض سيرا على الاقدام من برن ولوكسمبورج وفرانكفورت (غرب المانيا).
وقالت هيلين ارين المتحدثة باسم منظمي التظاهرة لوكالة الصحافة الفرنسية “نطالب الافراج عن اوجلان وبوضع سياسي لكردستان وبسحب حزب العمال الكردستاني من قائمة الاتحاد الاوروبي للمنظمات الارهابية”.
وسلمت رسميا مذكرة للمطالبة بالافراج عن اوجلان جمعت “اكثر من 10 ملايين توقيع” عبر العالم خلال عامين وفقا لارين، الى ممثلي مجلس اوروبا في ستراسبورج.
وكان هدف المسيرة اظهار تضامن اكراد اوروبا مع الاكراد الذين يحاربون تنظيم داعش في سوريا والعراق كما قالت.
واضافت “منذ صمود الاكراد في كوباني وسنجار تغيرت نظرة العالم اليهم”. واوضحت “قبلا عندما كنت اطلب لقاءات مع شخصيات سياسية كان الامر صعبا جدا. والان يطلب المسؤولون السياسيون لقاءنا”.
والاحد الماضي استقبل الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند لاول مرة ممثلين من حزب الاتحاد الديموقراطي المنظمة الرئيسية لاكراد سوريا قبل ان يستقبل الثلاثاء رئيس حكومة كردستان العراق مسعود بارزاني.
من جهة اخرى تجمع محتجون أتراك من اعضاء النقابات والمعلمين واولياء الامور والطلبة امام المدارس وقاموا بمسيرة في عدة انحاء متفرقة من تركيا بما في ذلك اسطنبول وانقرة واسيكشهير وازمير وادرين وارتفين وانطاليا، بحسب صحيفة”حريت” التركية للمطالبة بنظام تعليمي أكثر علمانية.
وتم ارسال قوات الشرطة إلى المدارس التي تجمع امامها المحتجون لمقاطعة الدراسة بينما قامت بعض ادارات المدارس بغلق الابواب لمنع المدرسين والطلبة من المغادرة.
وقال تورجوت يوكوش وهو مسؤول بنقابة المعلمين انهم لن يسمحوا ابدا بان يخضع نظام التعليم للسيطرة الكاملة للحكومة، داعيا السلطات الى انهاء السياسيات التي تتسبب في استقطاب المجتمع ووقف الممارسات التي تكون “ضد التعليم العلماني”.
وترددت تقارير عن ان الشرطة احتجزت عشرة اشخاص في مدرسة متوسطة في اسطنبول .

إلى الأعلى