الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / الجيش السلطاني العماني يواصل جهوده لاستيعاب الشباب العماني في العديد من التخصصات والمجالات العسكرية
الجيش السلطاني العماني يواصل جهوده لاستيعاب الشباب العماني في العديد من التخصصات والمجالات العسكرية

الجيش السلطاني العماني يواصل جهوده لاستيعاب الشباب العماني في العديد من التخصصات والمجالات العسكرية

ـ قيادة الجيش السلطاني العماني ماضية في استكمال انتساب المواطنين والشباب العماني يتوافد إلى كتيبة تدريب قوات السلطان المسلحة لإنهاء إجراءاتهم
التوجيه المعنوي: تحقيق : الوكيل سالم بن سلطان المقبالي
تصوير : الرقيب ناصر بن خلفان النبهاني
يواصل الجيش السلطاني العماني جهوده الحثيثة والمستمرة لاستيعاب الشباب العماني الباحث عن عمل في العديد من التخصصات والمجالات ، العسكرية منها والفنية والمهن المساعدة الأخرى . و اليوم يؤكد مدى حرصه وقدرته على استيعاب مخرجات التعليم في السلطنة ليكونوا دماء جديدة شابة ترفد المؤسسة العسكرية العمانية ، ولينضموا مع من سبقوهم في ميادين الواجب الوطني بما يعزز الدور المقدس للحفاظ على مكتسبات النهضة العمانية.
وفي هذا الإطار استقبل الجيش السلطاني العماني دفعات متتالية من الشباب العماني الذين حرصوا على الحضور إلى كتيبة تدريب قوات السلطان المسلحة لاستكمال إجراءات التجنيد وما يتبع ذلك من مراحل يقتضيها القبول والتي اتسمت بالسلاسة وحسن التنظيم في إنهائها لينالوا فرصة الالتحاق بالجيش السلطاني العماني الذي يشهد تطورا نوعيا في تشكيلاته ووحداته المختلفة.
ولتسليط الضوء على إجراءات التجنيد بالجيش السلطاني العماني كان لمندوب التوجيه المعنوي عدد من اللقاءات الآتية :
العميد الركن محمد بن عبدالله بن محمد الشيدي رئيس لجنة اختيار الجنود المستجدين لعام 2015م تحدث قائلا ً : ” لقد تشرفت برئاسة لجنة اختيار الجنود المستجدين لعام 2015م حسب الخطة الزمنية المعدة لذلك ، وبإشراف مباشر من سيدي قائد الجيش السلطاني العماني ، حيث تشكلت لجنة التقييم واختيار المتقدمين حسب الشروط الصادرة بالصحف المحلية ، وتم فرز الأسماء بالتعاون مع الهيئة العامة لسجل القوى العاملة ، والإعلان عن المقبولين حسب الشروط ، حيث يتم تقييم المواطن على عدة مراحل وهي مرحلة الفحص الطبي المبدئي ، ومرحلة الاختبار التحريري ، ثم فحص اللياقة البدنية وأخيرا المقابلة الشخصية ، ولقد تم توفير كافة التسهيلات الإدارية لاستقبال المواطنين ولله الحمد ، وكانت اللجنة تسير بكل سهولة ويسر وأتمنى للجميع التوفيق ” .
العقيد الركن سلطان بن محمد المدحاني نائب رئيس لجنة اختيار الجنود المستجدين لعام 2015م أعرب بقوله: ” لقد قام فرع التجنيد بقيادة الجيش السلطاني العماني بالإعلان في الصحف المحلية لاستيعاب المواطنين الباحثين عن العمل حسب الشروط ، ولقد قمنا بالإعداد والإشراف على كافة الإجراءات الإدارية لجلب المواطنين ، حيث تم التنسيق مع المعنيين في كتيبة تدريب قوات السلطان المسلحة لمتابعة المتطلبات الإدارية من اللجنة الطبية ولجنة فحص اللياقة البدينة واللجان الأخرى ، ولله الحمد تم توفير كافة المتطلبات المختلفة وفق ما خطط له ، وأشكر كافة القائمين والجهود المبذولة ” .
المقدم الركن مبارك بن خليفة الشعيلي رئيس لجنة اختبار اللياقة البدنية قال : ” إن قيادة الجيش السلطاني العماني قامت بتكليف لجنة رئيسية تعمل على اختيار الجنود المستجدين مقرها كتيبة تدريب قوات السلطان المسلحة ، وقد تم تقسيم هذه اللجنة إلى لجان فرعية أخرى تقوم بالعمل كمنظومة واحدة كل في مجال اختصاصه ” .
الرائد الركن جمعة بن مطر السعيدي من قيادة الجيش السلطاني العماني قال : ” باشرت لجنة اختيار الجنود المستجدين أعمالها في توظيف الباحثين عن العمل بدءاُ من التنسيق مع الهيئة العامة لسجل القوى العاملة ، ونشر الإعلان في الصحف المحلية ، بعدها تم استدعاء المقبولين لإجراء عدد من الفحوصات المختلفة مثل فحص اللياقة البدنية والفحص الطبي واختبار المعلومات العامة ، وتم التنسيق مع جميع المعنيين في الجيش السلطاني العماني من أجل تذليل وتسهيل الإجراءات ، ويقوم فرع التجنيد بعدة مهام منها التدقيق على وثائق الباحثين عن عمل ، ومرحلة الفحص الطبي المبدئي ومرحلة الاختبار التحريري ومرحلة فحص اللياقة البدنية ومرحلة المقابلات الشخصية ، ولله الحمد مرت جميع المراحل بيسر ونرجو للجميع التوفيق والنجاح “.
الرائد حمد بن علي السعيدي المسؤول الإداري بلجنة اختيار الجنود المستجدين لعام 2015م تحدث عن دوره في توفير متطلبات اللجنة المنعقدة لكافة المستلزمات الإدارية والمتطلبات المتنوعة من حيث النقل وغيرها بالتنسيق مع نقليات قوات السلطان المسلحة .
الرائد سعيد بن محمد اللمكي ضمن لجنة اختيار الجنود المستجدين لعام 2015م قال : ” من خلال التعاون مع الهيئة العامة لسجل القوى العاملة ، ينفذ الجيش السلطاني العماني الخطة الزمنية المعدة لاستيعاب الباحثين عن عمل حسب الشروط ، وتم استحداث نظام جديد لتقديم الطلبات بالتنسيق مع الهيئة العامة لسجل القوى العاملة للتسهيل على المواطن حول أي استفسار يرغب به ، ونشكرهم على هذا التعاون ، وتم التنسيق مع جميع اللجان الفرعية المنبثقة من اللجنة الرئيسية لتأمين كافة المتطلبات الإدارية وتسهيل الإجراءات الأخرى ذات العلاقة بالتجنيد ، ولله الحمد مرت المراحل المختلفة بنجاح وذلك بتظافر الجهود من الجميع ” .
المقدم طبيب سعيد بن خلفان اليحيائي رئيس اللجنة الطبية بلجنة اختيار الجنود المستجدين لعام 2015م قال : ” يخضع المواطن المتقدم كجندي مستجد لفحوصات طبية على مرحلتين ، المرحلة الأولى الفحص الطبي المبدئي ويشمل قياس الطول وفحص النظر والوزن وتقييم عام للجسم ، والمرحلة الثانية هي الفحص الطبي الشامل ويشمل كافة الفحوصات الطبية المخبرية والأشعة حسب تعليمات الخدمات الطبية للقوات المسلحة .
الوكيل أول سيف بن علي العميري أحد أعضاء اللجنة الرئيسية قال : ” لقد أبدى المواطنون الباحثون عن عمل تجاوبا كبيرا مع التعليمات الصادرة لعملية استقبالهم وإخضاعهم للفحوصات المختلفة حيث كانوا يتمتعون بالأخلاق العالية والانضباط في عملية الاصطفاف وانتظار الأدوار ” .
من جانبه أشاد الوكيل متعب بن سالم الحبسي بتعاون المواطنين الباحثين عن عمل ومدى تجاوبهم مع الأوامر الصادرة راجياً لهم النجاح والتوفيق وأن يجتازوا الاختبارات والفحوصات المختلفة التي تؤهلهم لأن يكونوا من منتسبي الجيش السلطاني العماني .
المواطن سيف بن سالم المقيبلي من ولاية قريات ولي أمر المجندين قال : ” أحمد الله تعالى على مشاركة إبني زملاءه في إنهاء إجراءات التجنيد بكتيبة تدريب قوات السلطان المسلحة ، وأشكر القائمين على التنظيم لهؤلاء المجندين ” .
المواطن خليفة بن سعيد المعمري من ولاية صحم ولي أمر أحد المجندين قال : ” الجيش السلطاني العماني لا يألو جهداً ووسعاً في القيام بالتجنيد وليس غريباً عليه ذلك ويشارك ابني في هذا اليوم وقد أنهى مجموعة من الإجراءات ونرجو له التوفيق والنجاح ” .
المواطن مسلم بن حمد العريمي من ولاية صور ولي أمر المجندين قال : ” من الصباح الباكر ونحن هنا في انتظار إنهاء إجراءات الانتساب لابني ، وكما أرى وأسمع هناك تعاون تام بين جميع الأطراف المشاركة والمنظمة للجنة التجنيد فلهم منا الشكر والتقدير ” .
المواطن محمد بن سعيد الهنائي من ولاية عبري شقيق أحد المجندين قال : ” أرجو أن ينظم أخي لصفوف الجيش السلطاني العماني ، وكما أرى هناك إجراءات منظمة لعملية التجنيد مما يسهل على الجميع تخليص الإجراءات حسب ما هو مقرر ومتبع في ذلك ” .
المواطن محمد بن سالم العلوي من ولاية صحار أحد المتقدمين للعمل قال : ” الحمد لله كان الاستقبال طيباً ، وأتقدم بالشكر وعظيم الامتنان لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم أبقاه الله على فيض مكارمه ، واليوم أنا وزملائي وصلنا إلى كتيبة التدريب منذ الصباح الباكر وقدمنا أوراق التجنيد المطلوبة وتم قبولها ، وسنواصل الإجراءات المتبعة لدى الجهة المنظمة ونسأل الله العون والتوفيق “.
بينما أضاف المواطن يوسف بن عوض الناصري من ولاية عبري أحد المتقدمين للعمل بقوله : ” أحمل شهادة الدبلوم العام وبعض الدورات التأهيلية ، وأنا سعيد جدا بانضمامي لإنهاء إجراءات التجنيد والخدمة في صفوف الجيش السلطاني العماني ، حيث استقبلنا أعضاء لجان الجيش السلطاني العماني مشكورين بكل حفاوة ، وكان هناك تعاون من كافة المسؤولين وإجراءات ميسرة، وقد أنهيت حتى الآن الإجراءات الأولية من حيث تقديم الطلب والأوراق الثبوتية على أمل إكمال بقية الإجراءات قريبا والانخراط في سلك الجندية إن شاء الله” .
أما يونس بن يحيى المسقري من سكان ولاية الرستاق أحد المتقدمين للعمل فأعرب عن سعادته بما لقيه من تعاون واستقبال وإجراءات تنظيمية جيدة ، ويقول: لقد وصلت اليوم إلى كتيبة التدريب وتم استقبالي استقبالا طيباً وإنها لفرصة طيبة ثـمينة أغتنمها في أن أتقدم بالشكر لمولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس المعظم على هذه المكرمة السامية ، والشكر موصول إلى الجيش السلطاني العماني على جهوده الجبارة وأتمنى للجميع التوفيق “.
المواطن علان بن جمعة المطروشي من ولاية شناص أحد المتقدمين للعمل قال : ” ما أن رأيت اسمي في الصحف الصادرة حتى تملكني الفرح والسرور وإني جئت من أجل التجنيد في صفوف الجيش السلطاني العماني ، وقد أنهيت مجموعة من الاجراءات ، وإن شاْء الله سيكون التوفيق حليف الجميع ” .
المواطن عبدالمجيد بن عبدالله علوي باعمر من ولاية صلالة أحد المتقدمين للعمل فقال : ” الانتساب للجيش السلطاني العماني شرف لكل مواطن على هذه الأرض للتضحية والفداء ، وما أقوم به اليوم من إجراءات لإنهاء المقررات القانونية من فحوصات روتينية واختبارات حسب التعليمات الصادرة “.
المواطن الازهر بن احمد الغطريفي من ولاية سمائل أحد المتقدمين للعمل قال : ” لقد قمت بعدد من المتطلبات للحصول على الجندية بالجيش السلطاني العماني ، كما قمت بالاستعداد المبكر ، وسأنهي اليوم مجموعة من الإجراءات ، فكل الشكر لمنتسبي الجيش السلطاني العماني على جهودهم الكبيرة لخدمتنا” .
المواطن أيمن بن سعيد السيابي من ولاية دماء والطائيين أحد المتقدمين للعمل قال: ” أقف اليوم بكتيبة تدريب قوات السلطان المسلحة وأنا فخور لإنهاء إجراءات القبول للتجنيد بالجيش السلطاني العماني ، وسأسعى من أجل الحصول على ما أريد كوني أنهيت مجموعة من الاجراءات ، وأرجو من الله للجميع حظاً وافراً ” .
المواطن عيسى بن مرهون السيابي من ولاية مسقط أحد المتقدمين للعمل قال : ” فرحتي لا توصف وسعادتي غامرة ، وسأكللها بإذن الله بعد اجتياز الفحوصات المقررة في هذا الشأن ، وأشكر القائمين على إجراءات التجنيد لهذا العام لتسخير الإمكانيات المتوفرة لخدمتنا والتسهيل علينا ” .
المواطن فهد بن سليم الحبسي من ولاية المضـيبي أحد المتقدمين للعمل قال : ” حسن التنظيم للجنة في اختيار المستجدين سمة بارزة لاحظتها وكان لها بالغ الأثر في نفوسنا ، حيث كانت بحق تقوم على إنهاء الإجراءات المطلوبة وإرشادنا لما يجب أن نقوم به ” .
المواطن ماهر بن سالم الحراصي من ولاية نخل أحد المتقدمين للعمل فقال : ” أنا وزملائي نرجو أن يحالفنا الحظ ونكون جنداً أوفياء بالجيش السلطاني العماني خدمة للوطن وقائده المفدى ، وإن شاء الله سننهي إجراءاتنا على خير ما يرام ” .
المواطن علي بن حمد الشرياني من ولاية ينقل أحد المتقدمين للعمل فقال : ” لقد كان حلمي الانضمام للجيش السلطاني العماني وبداية الغيث قطرة وبعد ظهور اسمي بالصحف شكرت الله ، واليوم توجهت لإنهاء ما هو مقرر في هذا الجانب ، ولياقتي البدنية والصحية عالية فأرجو التوفيق للجميع “.

إلى الأعلى