السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / ملتقى السفر والسياحة يروج للمقومات السياحية التي تزخر بها السلطنة في كوريا الجنوبية
ملتقى السفر والسياحة يروج للمقومات السياحية التي تزخر بها السلطنة في كوريا الجنوبية

ملتقى السفر والسياحة يروج للمقومات السياحية التي تزخر بها السلطنة في كوريا الجنوبية

نظمت سفارة السلطنة في مقرها بالعاصمة سيئول ملتقى السفر والسياحة بحضور ممثلين من وكالات السفر والسياحة الكورية وعدد من ممثلي المؤسسات الثقافية والسياحية ووسائل الاعلام المختلفة. ويأتي ذلك في إطار برنامج “مرحبا بكم في عمان” وسلسلة الفعاليات والمناشط التي تقوم بها سفارة السلطنة في جمهورية كوريا. افتتح الملتقى سعادة السفير محمد بن سالم الحارثي سفير السلطنة المعتمد لدى جمهورية كوريا الجنوبية: حيث قدم عرضا مرئيا تضمن ملامح عامة عن السلطنة ونهضتها الحديثة وما تتميز به تاريخ عميق وثقافة غنية بالتراث والفنون وموقع استراتيجي متميز، موضحا العلاقات المتينة التي تربط السلطنة وجمهورية كوريا والاستقرار السياسي والأمني والمناخ الاقتصادي والاستثماري الآمن وإشادة المنظمات الدولية بذلك. وسلط الضوء على المقومات السياحية التي تزخر بها السلطنة لاسيما الجوانب الثقافية والتراثية والطبيعة الجيولوجية والترويج للسلطنة كوجهة سياحية. وأوضح أن السلطنة تحظى باهتمام كبير كإحدى الوجهات السياحة بحكم موقعها المتميز والاستقرار السياسي والأمني وما تزخر به من مقومات سياحية متعددة وتضاريس متنوعة وفريدة وبنى تحتية متطورة وخدمات متميزة والضيافة العمانية العربية الأصيلة. وتم خلال الملتقى التباحث حول آلية التعاون وتنظيم الرحلات السياحية للسلطنة. وقال: يهدف الملتقى للتعريف بالسلطنة والترويج للمقومات السياحية التي تزخر بها السلطنة وإبرازها كوجهة سياحية عالمية والتركير على المقومات السياحية التي تتميز بها السلطنة كالتراث والثقافة والطبيعة الجيولوجية. وأضاف: نشكر وزارة السياحة على تجاوبهم وتعاونهم لدعم السفارة بالمعروضات لإقامة هذا الملتقى، مشيرا إلى أن السفارة تبذل قصارى جهدها للتعريف بالسلطنة والترويج للمقومات السياحية والفرص الاستثمارية ..آملا أن يسهم هذا بنتائج إيجابية لرفد القطاع السياحي والاقتصادي وتعزيز علاقات التعاون بين السلطنة وجمهورية كوريا.
اشتمل الملتقى على معرض للصور تجسد مناظر الطبيعية والمناطق السياحية المتنوعة في البلاد من الصحارى والجبال والتلال والوديان، والسواحل والشواطئ الرملية وملامح من النهضة الحديثة. كما تم عرض فيلم وثائقي عن السلطنة والمقومات السياحية، وتم توزيع الكتيبات والمطويات والاقراض الضوئية عن أهم مناطق الجذب السياحي والخدمات التي يتم توفرها للسياح. واستمتع الحضور بالتقاليد العمانية برائحة اللبان الزكية والقهوة والتمور والحلوى العمانية التي تشتهر بها السلطنة عبر التاريخ كرمز للضيافة العمانية.
وأعرب المشاركون في الملتقى عن إعجابهم بالسلطنة وما تزخر به من مقومات سياحية فريدة ومتنوعة ومتميزة مما يجعلها كوجهة سياحية جاذبة للسياح الكوريين. كما وأعرب العديد منهم رغبتهم لزيارة السلطنة والتعاون مع المكاتب السياحية في السلطنة لتنظيم رحلات سياحية للسلطنة.

إلى الأعلى