الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / التوقيع على اتفاقية تمويل إنشاء أول مصنع لإنتاج معدن “الأنتيمون” بتكلفة 65 مليون دولار
التوقيع على اتفاقية تمويل إنشاء أول مصنع لإنتاج معدن “الأنتيمون” بتكلفة 65 مليون دولار

التوقيع على اتفاقية تمويل إنشاء أول مصنع لإنتاج معدن “الأنتيمون” بتكلفة 65 مليون دولار

التوقيع على اتفاقية تمويل إنشاء أول مصنع لإنتاج معدن “الأنتيمون” بتكلفة 65 مليون دولار

الرئيس التنفيذي للصندوق العماني للاستثمار: قريبا.. الإعلان عن 10 مبادرات في قطاع التعدين

كتب ـ هاشم الهاشمي:
تم أمس التوقيع على اتفاقية تمويل إنشاء أول مصنع لإنتاج وتحميص معدني الأنتيمون وثلاثي أكسيد الأنتيمون بالمنطقة الحرة بصحار وذلك بين بنك نزوى وشركة معالجة المعادن الثمينة والاستراتيجية (SPMP) بطاقة انتاجية تبلغ (20) ألف طن سنوياً بقيمة تصل الى 40 مليون دولار أميركي أي ما يعادل أكثر من 15 مليون ريال عماني. وقد وقع الاتفاقية كل من الدكتور جميل الجارودي الرئيس التنفيذي لبنك نزوى وممثلو شركة معالجة المعادن الثمينة والاستراتيجية (SPMP) الشيخ حسان بن أحمد النبهاني الرئيس التنفيذي للصندوق العماني للاستثمار وإمين أي المدير العام لشركة تراي ستار ريسورسز وجاسون بيرز المدير التنفيذي لشركة كاستل انفيستمنت المحدودة، حيث تبلغ التكلفة الاجمالية للمشروع 65 مليون دولار أميركي سيتم تمويل 60% منها بموجب هذه الاتفاقية في حين سيتم تمويل النسبة المتبقية وهي 40% من ممثلي شركة معالجة المعادن الثمينة والاستراتيجية (SPMP). وقد قام البنك بتصميم هذا التسهيل المصرفي من خلال تقديم مجموعة من الحلول التمويلية المتوافقة مع الشريعة تسري لمدة (7) سنوات وتتماشى مع متطلبات شركة معالجة المعادن الثمينة والاستراتيجية وتنفرد هذه الحزمة التمويلية المتخصصة بمزاياها التنافسية مقارنة بحلول التمويل والتسهيلات وقروض البنك التقليدية. وأوضح الدكتور جميل الجارودي الرئيس التنفيذي لبنك نزوى أن شركة معالجة المعادن الثمينة والاستراتيجية تعد أولى الشركات العاملة في مجال الطاقة التي تستفيد من حلول التمويل الإسلامي وهذا ما يبرز الدور الذي يمكن للصيرفة الإسلامية أن تلعبه في تنمية الصناعات الجديدة في القطاع الخاص مما سيساهم بشكل فعال في تعزيز استراتيجية السلطنة للتنويع الاقتصادي، مبيناً أن بنك نزوى يهدف من ذلك الى أن يصبح شريكاً موثوقاً للشركات التي تسعى للحصول على بدائل مبتكرة لحلول التمويل التقليدية المطروحة في السوق. وأكد أن البنك تمكن على مدى العامين الماضيين ومنذ انطلاق عملياته تعزيز مكانته وسمعته في السوق، حيث اثمرت هذه الجهود في زيادة الوعي حول مزايا الخدمات والمنتجات المتاحة عبر التمويل الإسلامي، كما تمكن البنك من جذب الشركات للاستفادة من الحلول المبتكرة بما يتماشى مع مطلباتهم واحتياجاتهم. من جهته قدم الشيخ حسان بن أحمد النبهاني الرئيس التنفيذي للصندوق العماني للاستثمار نبذة عن الصندوق والهدف من إنشائه، ثم تطرق الى مشروع انشاء مصنع إنتاج وتحميص معدني الأنتيمون وثلاثي أكسيد الأنتيمون في المنطقة الحرة بصحار والذي تم العمل به في مدة زمنية وصلت إلى 24 شهراً وتم الوصول اليوم “أمس” للاتفاق مقدرا جهد بنك نزوى بخصوص هذا الموضوع.
وأشار إلى أن هذا النوع من المشاريع يضع السلطنة على الخارطة العالمية لمعالجة المعادن، مضيفا بأن الصندوق العماني للاستثمار نشط في قطاع التعدين ولديه 10 مبادرات، حيث نعمل مع الهيئة العامة للتعدين وسيتم الإعلان عنها في القريب العاجل.
وأكد النبهاني أن الصندوق نشط كذلك في عدد من القطاعات المهمة في السلطنة من أهمها السياحة والقطاع المصرفي وأيضا في الموارد غير النفطية كالثروة السمكية والزراعية، منوهاً إلى أنه من أهم ما يميز الصندوق هو محاولته ربط العالم الخارجي والاستثمارات الاستراتيجية بالمؤسسات الاقتصادية المحلية.
يذكر أن مصنع انتاج معدن الأنتيمون يعد أول مصنع من نوعه يتم إنشاؤه خارج الصين خلال الثلاثين عاماً الأخيرة ومن المتوقع أن تستغرق مختلف مراحل الانشاء والتي تتضمن التصميم والهندسة والبناء والتشغيل ما بين 18 إلى 24 شهراً وقد تأسست شركة معالجة المعادن الثمينة والاستراتيجية (SPMP) في عام 2013م كمشروع مشترك مملوك من جانب صندوق الاستثمار العماني بنسبة 40% وشركة تراي ستار ريسورسز بنسبة 40% وهي شركة بريطانية تعمل في مجال تطوير معدن الانتيمون وشركة كاستل انفيستمنت المحدودة بنسبة 20% وهي شركة تابعة لمجموعة (دتكو) التي تستثمر في مجالي الطاقة والتعدين ومقرها الرئيسي دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة. يذكر أن بنك نزوى يقوم بتوفير كافة المنتجات والخدمات المتوافقة مع الشريعة الاسلامية وانطلقت أعماله في العام 2013م وتشمل منتجاته المتنوعة باقة متكاملة من الحلول المصرفية للأفراد بالإضافة للخزينة المرتبطة بالأسواق العالمية وخدمات إدارة العلاقات.

إلى الأعلى