الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / وزير النقل والاتصالات يستعرض الخطة المستقبلية في تنفيذ المشاريع التنموية بقطاع الطرق بولايات محافظة الداخلية
وزير النقل والاتصالات يستعرض الخطة المستقبلية في تنفيذ المشاريع التنموية بقطاع الطرق بولايات محافظة الداخلية

وزير النقل والاتصالات يستعرض الخطة المستقبلية في تنفيذ المشاريع التنموية بقطاع الطرق بولايات محافظة الداخلية

العمل على إنهاء إجراءات التناقص والإسناد ل 15 مشروعاً بطول 531 كم بالمحافظة

ـ الفطيسي: محافظة الداخلية حازت على نصيب وافر من مشاريع الطرق خلال العام الماضي بأطوال بلغت 345 كم

ـ النعيمي: العمل جار في 12 مشروعا بأطوال تبلغ 142 كيلومترا وبتكلفة قدرها 153 مليون ريال عماني خلال العام الجاري

نزوى ـ من سالم بن عبدالله السالمي:
استعرض معالي الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات الخطة المستقبلية في تنفيذ المشاريع التنموية في قطاع الطرق بولايات محافظة الداخلية وذلك خلال لقائه أصحاب السعادة والمشايخ والرشداء بولايات محافظة الداخلية وبحضور سعادة المهندس سالم بن محمد النعيمي وكيل وزارة النقل والاتصالات للنقل.
يأتي اللقاء الذي عقد صباح أمس بفندق جولدن توليب ـ نزوى بهدف استعراض المشاريع التي تنفذها وزارة النقل والاتصالات بمحافظة الداخلية، وقال معاليه إن الهدف من عقد هذا اللقاء هو التعريف بمشاريع وزارة النقل والإتصالات بمحافظة الداخلية، وكذلك التعريف بأهم المشاريع الحالية والمستقبلية للوزارة في المحافظة، وإطلاعهم على آخر مستجداتها ومواقفها التنفيذية.
وقال: حظي قطاع الطرق والنقل البري باهتمام بالغ من لدن الحكومة لكونه يعد العصب الرئيسي في عملية التنمية الإقتصادية والإجتماعية للبلاد، فقد تم ضخ الكثير من المبالغ لمواكبة تنفيذ العديد من المشاريع في شتى أرجاء السلطنة، وقد حازت محافظة الداخلية على نصيب وافر من هذه المشاريع، حيث بلغ عدد المشاريع التي تم تنفيذها من قبل الوزارة بالمحافظة في العام المنصرم حوالي 7 مشاريع بطول إجمالي 345 كم ، كما يجرى العمل على إنهاء إجراءات التناقص والإسناد ل 15 مشروعاً بطول 531 كم، ومن المؤمل أن تحدث هذه المشاريع عند إنتهائها نقلة نوعية في تسهيل التنقل بين ولايات وقرى المحافظة.
واضاف معاليه :يعد مشروع القطار أحد أهم المشروعات الجديدة في قطاع النقل البري ويتم تنفيذه ضمن خطة القطار الخليجي الذي يربط دول مجلس التعاون بعضها ببعض ، وتعتبر قطارات عمان هي الجهة المعنية بمتابعة تنفيذ هذا المشروع، حيث حققت ولله الحمد خطوات متسارعة نوعية أهمها طرح مناقصة التأهيل المسبق وطرح مناقصة تنفيذ الخط الأول لقطار عمان من البريمي إلى صحار على الشركات المؤهلة والذي نأمل إسناده خلال هذا العام بمشيئة الله. كما تشتمل المرحلة الأولى من هذا المشروع تنفيذ الجزء الرابط بين محافظة البريمي ومحافظة ظفار من خلال المرور على المناطق الواقعة غرب جنوب محافظة الداخلية.
الاتصالات
وقال معالي وزير النقل والاتصالات: يشهد قطاع الإتصالات في السلطنة تطوراً متسارعاً، حيث تم الإنتهاء من تنفيذ المرحلة الثانية من خطة ترحيل الترددات وتشغيل 57 محطة ضمن المبادرة المشتركة بين هيئة تنظيم الإتصالات والمشغلين لتوفير خدمات الإتصالات للقرى والمناطق البعيدة غير المدرجة ضمن إلتزامات المشغلين وذلك من خلال تركيب 200 محطة لحوالي 250 قرية في مختلف محافظات السلطنة، كما تم إنشاء الشركة العمانية للنطاق العريض لتباشر الشركة أعمالها بالإشراف على تنفيذ مشاريع تطوير البنى الأساسية للنطاق العريض بالسلطنة، ونعمل على تحديث قانون تنظيم الإتصالات في إطار المراجعة الشاملة له، ودراسة سوق البريد بالسلطنة، ومتابعة الدراسة المعنية بمدى الحاجة لمشغل ثالث، وغيرها من المبادرات والخطط التي تساهم في الإرتقاء بقطاع الإتصالات بالسلطنة.
ثم تحدث سعادة المهندس سالم بن محمد النعيمي وكيل وزارة النقل والاتصالات للنقل عن المشاريع التي تخص محافظة الداخلية قائلا: تم الإنتهاء من 7 مشاريع خلال عام 2014 بطول345 كم بخلاف الدوارات، وتشمل إزدواجية طريق جبرين – عبري المرحلة الثانية (الجزء الأول بطول 43 كيلومتر، ورصف طريق من الهيشة بولاية بهلاء إلى حمراء الدروع بولاية عبري بطول 134 كيلومتر، وتصميم وتنفيذ طريق العشيش ـ الغيظرانة المختلط بطول 70 كيلومتر، وإنشاء دوار المعمورة، ومشروع تصميم وإنشاء وتغيير مسار وتحسين العقبات بطريق الزكت ومعبت وقيوت بولاية نزوى بطول 21 كيلومترا، وازدواجية طريق عز – آدم بطول 50 كيلومترا، إزدواجية طريق دوار فرق – دارس بطول 17 كيلومترا وطريق خدمة بطول 10 كيلومترات.
مشاريع هامة
كما تحدث سعادته عن المشاريع التي يجري العمل بها خلال العام الحالي 2015م وعددها 12 مشروعا خلاف مشاريع الصيانة بأطوال تبلغ 142 كيلومتر، وبتكلفة قدرها 153 مليون ريال عمانى، ومشاريع الطرق الإسفلتية الجاري العمل بها خلال العام الحالي وتشمل إزدواجية طريق بدبد ـ صور “المرحلة الأولى الجزء الأول” بطول 40 كيلومتر، وتصميم وتنفيذ أعمال الحمايات على طريق حي التراث – غبرة نزوى، وتصميم وتنفيذ طريق بلاد سيت مركز الولاية بهلاء بطول 12 كيلومتر، والأعمال المتبقية لمشروع تصميم وتنفيذ طريق سنت وادي الأعلى بطول حوالي 13 كيلومتر، و تصميم وإنشاء طرق داخلية إلى قرية بوري العيينة بولاية سمائل بطول 10 كيلومترات، وتصميم وتنفيذ رصف الطرق الداخلية بمنطقة المعمور بولاية بهلاء بطول 4 كيلومترات، ورفع كفاءة طريق سيح قطنة بناية الجبل الأخضر بطول حوالي 13 كيلومترا، وهناك مشاريع الطرق الترابية الجاري العمل بها أيضا وتشمل شق طريق مصيرة الرواجح بالجبل الأخضر، وشق كل من طريق مصيرة الشريقيين بالجبل الأخضر، وطريق مصيرة الجواميد بالجبل الأخضر، وطريق حيل الجوارى وسحف الجدة بولاية الحمراء، وكذلك الإصلاحات العاجلة لطريق برج الصحوة – بدبد. إلى جانب مشاريع صيانة الطرق الترابية والأسفلتية الجارى العمل بها في هذا العام وتتضمن الصيانة السنوية للطرق الاسفلتية بمحافظة الداخلية بطول 2450 كيلومترا، والصيانة السنوية للطرق الترابية بمحافظة الداخلية بطول 2764 كيلومترا
القطارات
من جانبه أوضح المهندس عبدالرحمن بن سالم الحاتمي الرئيس التنفيذي للشركة العمانية للقطارات حول رؤية مشروع قطارات عمان لما تمثله السلطنة من موقع استراتيجي يؤهلها لتكون المركز اللوجيستي والتجاري بالمنطقة، حيث تقع الموانئ العمانية على الخطوط الملاحية الرئيسية وتربط معظم الموانئ العالمية خلال أسبوعين، ومن خلال ذلك نستطيع توفير يومين من الإبحار على الأقل عبر مضيق هرمز، ونستطيع لعب دور الجسر البري الذي يربط الشرق الأوسط بشرق أفريقيا. ربط موانئ السلطنة بشبكة مجلس التعاون بأسرع ما يمكن. وتفعيل تكامل منظومة النقل والموانئ والقطارات والطرق والمطارات، وبناء شبكة ذات تنافسية تجارية عالية، وإستراتيجية تشغيل مبتكرة تحاكي أفضل التطبيقات العالمية في التشغيل، وتأمين شروط وتسعير التشغيل مع دول المجلس، وبناء شبكة آمنة وفعالة، واستقدام شركات تنفيذ ومزودي تقنيات ذات خبرات وكفاءات عالية، واستخدام أحدث معايير الجودة الهندسية لضمان السلامة وتأمين القيمة الهندسية المضافة، وبناء قدرة وكفاءة إدارة وتشغيل عمانية تحقق التنمية المستدامة للقطاع، وتبني إستراتيجية ترويجية مكثفة للاستثمار.
وتحدث عن الشوط الذي قطعته الشركة حتى الآن حيث تضم 84 موظفا بنسبة تعمين 82%، واعتماد هوية الشركة – قطارات عمان ورؤية ورسالة وقيم الشركة وأنظمة الموارد البشرية، وإعداد إستراتيجية مركز الامتياز. موضحا بأن في هذا المشروع تم اعتماد مسار المرحلة الأولى من الشبكة وتأهيل الشركات المنفذة والانتهاء من تصميم الجزء الأول وطرح مناقصة التنفيذ، واعتماد مبدأ الإدارة المتكاملة للمشاريع وأنظمة إدارة المناقصات وإعداد إطار بناء القطاع الخاص. وأشار إلى أهداف المشروع المتمثلة في الحفاظ على تدفق أموال إستثمارات السلطنة في قطاع القطارات داخل السلطنة بأكبر قدر ممكن وتوطين وخلق صناعات تتمثل في مجالات التصاميم والإنشاءات والتشغيل والصيانة وأن تكون بمستويات فنية عالية وتنافسية بحيث أنها تستطيع تصدير منتجاتها إلى الأسواق الخارجية وخلق وظائف مباشرة وغير مباشرة للعمانيين، حاثا أصحاب الشركات والمؤسسات بالقطاع الخاص في محافظة الداخلية إلى التسجيل عبر موقع الشركة.
وفي ختام اللقاء رد معالي الدكتور وزير النقل والاتصالات وسعادة المهندس وكيل الوزارة للنقل والمهندس الرئيس التنفيذي للشركة العمانية للقطارات على أسئلة واستفسارات الحضور.

إلى الأعلى