الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / مؤتمر عمان لطب السفر يوصي بضرورة تبني استراتيجية علمية لاستحداث خدمة طب السفر في السلطنة

مؤتمر عمان لطب السفر يوصي بضرورة تبني استراتيجية علمية لاستحداث خدمة طب السفر في السلطنة

خرج مؤتمر عمان لطب السفر الذي اختتم فعالياته امس بفندق جراند حياة بالعديد من التوصيات الهامة منها ضرورة تبني استراتيجية عملية لاستحداث خدمة طب السفر في السلطنة أهمية رفع الوعي لدى المواطنين والمقيمين لمراجعة المراكز التي تقدم خدمات طب السفر للاستشارة الطبية قبل سفرهم .
ومن التوصيات كذلك ضرورة استحداث مراكز متخصصة للحالات المستعصية لتقديم الاستشارة الطبية والعلاج ، توفير متطلبات تدريب الكادر الصحي الذي سيقوم بتقديم خدمات طب السفر في المراكز المتخصصة وضرورة اجراء دراسات مستفيضة لتحديد الموارد المالية لتقديم اللقاحات التي قد يحتاجها المسافر الى خارج السلطنة وضرورة اجراء دراسات بحثية حول طب السفر في السلطنة .
المؤتمر الذي نظمته ليومين وزارة الصحة بالتعاون مع الكلية الملكية للأطباء والجراحين في جلاسجو بالمملكة المتحدة هدف في المقام الاول الى استعراض ومناقشة مسودة خارطة طريق لاستحداث خدمة طب السفر في السلطنة .
ومن الاهداف الاخرى للمؤتمر توعية الكادر الطبي حول اهمية طب السفر والالمام بالموضوع الوبائي للأمراض عموما ، واللقاحات والادوية وكيفية التعامل مع الحالات المصابة القادمة ؛ الى جانب رفع الوعي لدى الجماهير في هذا الخصوص . وسيعمل طب السفر على تقليل المراضة للأمراض بصورة عامة الى جانب الحد من حدوث حالات ثانوية للأمراض .
المؤتمر يعد الأول من نوعه في المنطقة وشارك فيه أكثر من (200) مشاركا من الاطباء والممرضين من مختلف المؤسسات الصحية في السلطنة ومشاركين آخرين من خارج السلطنة ، فيما حاضر خلاله محاضرون محليون اضافة الى ستة من كبار المحاضرين في طب السفر من المملكة المتحدة وهولندا .
وناقش المؤتمر العديد من أوراق العمل حول طب السفر منها : المشورة ما قبل السفر ، دور التمريض في طب السفر خلال القرن الحادي والعشرين ، اللقاحات الاساسية لما قبل السفر والعقاقير العلاجية للملايا ، الامراض المزمنة في السفر ، عمل نظام ترصد للمسافرين . الامراض المستجدة المنقولة عن طريق النواقل ، وضع التمريض في السلطنة والنجاحات والتحديات والوضع العالمي للملاريا .
ومن أوراق العمل التي قدمت في المؤتمر كذلك المراضة من المسافرين القادمين الى السلطنة ، الوقاية والتشخيص للإسهامات المصاحبة للسفر ، الحمى والاصابات الجلدية للقادمين من السفر ، مدى المعلومات المتوفرة والمتاحة للمسافرين والالمام بها ، الاطفال والنساء ، كبار السن وذوي المناعة المنخفضة ، عمل نظام ترصد للمسافرين طب ، طب السفر في المناطق المرتفعة والباردة .
وفي لقاء مع عدد من المشاركين أوضح البرفيسور ايسكيلد بيترسون استشاري اول امراض معدية من الدنمارك بأنه قدم عددا من أوراق العمل ركزت احداها على اهمية تعزيز تطعيمات الامراض المعدية للأطفال وضرورة استكمالها بين المواطنين والمقيمين على حد سواء نظرا لانتشار هذه الامراض كالحصبة على سبيل المثال.
واضاف : تطرقت ورقة عمل اخرى الى الحديث عن البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية الكثيرة الحدوث وواسعة الانتشار في عدد من دول آسيا والتي تظل احتمالية اصابة المسافرين الى هذه الدول بها واردة حتى ولو لم تظهر عليهم اعراض الاصابة .
الدكتور مايكل جون – عميد كلية طب السفر بالمملكة المتحدة واحد المحاضرين في المؤتمر – قال عن استعداد السلطنة لاستحداث وتطبيق خدمة طب السفر : اعتقد أن السلطنة بدأت في اتخاذ خطوات ايجابية نحو الطريق لتطبيق خدمة طب السفر مؤكدا انها تتمتع بالعديد من المزايا والامكانيات التي تؤهلها لتكون احد المراكز المجيدة في هذا المجال .
اما الدكتورة فاطمة الحكمانية اخصائية اولى طب اسرة ومجتمع والطب المهني بدائرة صحة البيئة والصحة المهنية بوزارة الصحة أكدت على أهمية المؤتمر وقالت : أنه افادها من حيث الثراء المعرفي والاطلاع على كيفية التعامل مع العمالة الوافدة القادمة الى السلطنة من حيث الفحوصات والتأكد من خلوها من اي مرض معد كما اكد المؤتمر على اهمية توعية المواطنين الراغبين في السفر بأهمية سلامة الماء والغذاء خلال سفرهم لان النسبة الاكبر للإصابة بالإسهال وبعض الامراض الاخرى للقادمين من السفر نتيجة لتلوث الماء والغذاء .
كذلك أكد الدكتور حمد الرميحي مدير حماية الصحة ومكافحة الامراض الانتقالية بالمجلس الاعلى للصحة بدولة قطر على أهمية المؤتمر للمشاركين كون طب السفر من التخصصات الحديثة المهمة خاصة للمسافرين والتي دخلت مؤخرا الدول العربية ، وتتضاعف اهميته بالنسبة لدول مجلس التعاون نظرا لكثرة سفر مواطنيها للخارج للعمل والدراسة والسياحة والعلاج الامر الذي يقابله توفر متطلبات صحية لبعض الدول او تطبيق توصيات منظمة الصحة العالمية للمحافظة على صحة المسافرين خاصة في بعض الدول الموبوءة بالأمراض المعدية وهو ما يوفره طب السفر موضحا ان المؤتمر فرصة لتبادل الخبرات مع المشاركين الدوليين ومع المعنيين في السلطنة .
وفي سياق متصل اشار الرميحي الى اهتمام دولة قطر بطب السفر موضحا انه توجد في الدولة عيادات في القطاعين العام والخاص تعنى بهذا الشأن وسيتم تكثيف الاهتمام بهذا المجال الطبي الهام وتوسعة خدماته .

إلى الأعلى