السبت 16 ديسمبر 2017 م - ٢٧ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / الاحتفال بافتتاح مركز شرطة أدم
الاحتفال بافتتاح مركز شرطة أدم

الاحتفال بافتتاح مركز شرطة أدم

• المركز يضم مرافق متعددة ومبنى متكاملا سيساهم في تقديم خدمة أمنية متقدمة تقنيًا وإجرائيا

احتفلت شرطة عمان السلطانية أمس بافتتاح مركز شرطة أدم بمحافظة الداخلية، وذلك تحت رعاية معالي الفريق جناب السيد منذر بن ماجد آل سعيد ، رئيس جهاز الاتصالات والتنسيق بالمكتب السلطاني ، وبحضور معالي الفريق حسن بن محسن الشريقي، المفتش العام للشرطة والجمارك، وعدد من أصحاب السعادة، وكبار ضباط شرطة عمان السلطانية وقوات السلطان المسلحة والأجهزة الأمنية، والمشايخ والرشداء والمواطنين.
فبعد وصول راعي المناسبة تم عزف السلام السلطاني ثم مر الطابور العسكري أمام المنصة الرئيسية ، بعد ذلك ألقى العميد عامر بن سعيد الحجري ، قائد شرطة محافظة الداخلية ، كلمة رحب فيها بالحضور، وتحدث عن أهمية المبنى والذي جاء إنشاؤه حرصا من القيادة العامة للشرطة على تحديث منشآتها ، واستخدام أفضل الآليات والمعدات والتسهيلات لإنجاز الخدمات، ونشر مظلة الأمن والطمأنينة في ربوع البلاد ، وتوفير بيئة عمل نموذجية تهيئ للعاملين مجالا ملائما لأداء أفضل في تقديم الخدمة الشرطية.
وأضاف بأن شرطة عُمان السلطانية تفخر اليوم بافتتاح هذا الصرح الأمني في وطننا الغالي نحو خدمة أمنية متقدمة تقنيًا وإجرائيا في مركزٍ متعدد الخدمات ، حيث روعي في إنشاء هذا المركز الذي نحتفل بافتتاحه أحدث المعايير والمواصفات وهو يضم إلى جانب المبنى المتكامل لتقديم خدمات الشرطة في مجالات الجوازات والإقامة، والأحوال المدنية والمرور، مرافقً متعددة توفر بيئة مناسبة ومثالية لطبيعة الأعمال الشرطية.
كما أكد العميد قائد شرطة محافظة الداخلية على مواكبة السعي الحثيث نحو الحكومة الإلكترونية حيث قال : من المؤمل في هذا المركز أن يتم تحويل مسارات العمل الورقية مثل البلاغات وتقارير الحوادث وتخطيطها وما يتصل بالجرائم الجنائية إلى مسارات عمل إلكترونية في نظام إلكتروني موحد بالقيادات والمراكز المزودة بذات الأجهزة والنظام ، والتي بلا شك ستسهم في جودة العمل وسرعة إنجازه.
بعد ذلك ألقى الشيح أحمد بن سيف المحروقي، أحد أعيان ولاية أدم كلمة قال فيها : إن هذا الصرح شاهد على إرساء الأمن والأمان وتعزيز رسالة الشرطة في كل شبر على أرض هذا الوطن ، ولا يخفى على أحد دور شرطة عمان السلطانية الوطني والأمني والاجتماعي الذي يقومون به في خدمة الوطن والمواطن متسلحين برسالة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى ـ حفظه الله ورعاه ـ والذي تعد رسالته مفخرة من أجل السهر على أمن الوطن بتلك الروح الطيبة.
وأضاف بأن هذا الصرح المتكامل سيكون فصلا من فصول التنمية الهادفة لنشر الاستقرار والطمأنينة في حياة الناس وتقديم الخدمات والتسهيلات للمواطنين ليس فقط لهذه الولاية وإنما لكل أفراد المحافظة وسالكي الطريق الحيوي الذي يربط بين محافظات السلطنة ومحافظة ظفار.
عقب ذلك ألقى أحد المواطنين قصيدة شعرية بهذه المناسبة، بعدها ردد المشاركون في الطابور نشيد الشرطة تبعه قسم النداء والتأييد وهتفوا ثلاثا بحياة مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى ـ حفظه الله ورعاه ـ عقب ذلك تم عزف السلام السلطاني.
وابتهاجا بهذه المناسبة قدمت موسيقى شرطة عمان السلطانية معزوفات موسيقية ، كما شارك المواطنون في ولاية أدم والولايات المجاورة بتقديم فقرات من الفنون الشعبية بعد ذلك قام راعي المناسبة بإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية للمبنى إيذانا بافتتاح المركز ثم تجولوا والحضور في أرجاء المركز، كما قاموا بجولة في مبنى الخدمات ومركز الفحص الفني للمركبات.
صالح البوسعيدي المبنى سيسهل على المواطنين الحصول على أفضل الخدمات الشرطية
وقد أعرب عدد من المواطنين عن بالغ سرورهم بافتتاح هذا المبنى في هذه الولاية وقال المكرم الدكتور صالح بن سالم البوسعيدي عضو مجلس الدولة : لا شك أن هذا المنجز سيسهل على المواطنين في هذه الولاية والمناطق المجاورة لها الحصول على أفضل الخدمات الشرطية وعليه أن يستغل هذه الخدمات أحسن استغلال ويلتزم بالإجراءات المتبعة في هذا الجانب.
أحمد الدرعي : المركز سيخدم أبناء ولاية أدم والقرى التابعة لها والمناطق القريبة
أما سعادة أحمد بن حمود الدرعي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية أدم فقال نشهد اليوم افتتاح هذا الصرح الكبير من صروح النهضة المباركة في هذه الولاية العريقة والذي بدوره سوف يقدم أفضل الخدمات الشرطية لأبناء الولاية والقرى التابعة لها والمناطق القريبة ولا شك أن افتتاح هذا المبنى المتكامل الخدمات سوف يسهل على المواطنين الحصول على الخدمات المقدمة من هذا المركز بسهولة ويسر ونيابة عن أهالي ولاية أدم نتقدم لحكومة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم بالشكر والامتنان على هذه المكرمات التي حظيت بها الولاية في مختلف المجالات.

إلى الأعلى