الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / الأربعاء المقبل.. احتفاء ثقافي فكري بالمئوية الرابعة للطبيب العماني راشد بن عميرة

الأربعاء المقبل.. احتفاء ثقافي فكري بالمئوية الرابعة للطبيب العماني راشد بن عميرة

مسقط ـ الوطن:
يقام صباح يوم الأربعاء المقبل بفندق جراند هرمز بولاية السيب ندوة الاحتفال بالذكرى المئوية الرابعة للطبيب والصيدلاني العماني راشد بن عميرة بن ثاني الهاشمي الرستاقي، وذلك في إطار الاحتفاء بنزوى عاصمة للثقافة الإسلامية، والاحتفال بمرور 70 عاما على إنشاء اليونسكو. هذه الندوة تأتي من تنظيم اللجنة الوطنية العمانية للتربية والثقافة والعلوم، تحتفي بهذه الشخصية العمانية في إطار برنامج اليونسكو للاحتفاء بالذكرى الخمسينية أو المئوية لميلاد أو وفاة شخصية أو شخصيات تاريخية مؤثرة في نشر السلم والتعايش وفاعلة في توثيق العلاقات بين الشعوب والتسامح محلياً أو إقليمياً، أو شخصية أسهمت بإبداعاتها في مجالات المعرفة، أو حدث تاريخي مهم أو مناسبة وطنية أثيرة تستحق الاحتفال بها وإدراجها ضمن أيام الذكرى السنوية باليونسكو، والتي تم اعتمادها خلال المؤتمر العام لليونسكو في دورته (37) لعام 2013م. وتم اختيار الطبيب العماني راشد بن عميرة الهاشمي خلال انعقاد هذه الدورة نظرا لإسهاماته الكبيرة في إثراء المعرفة الإنسانية. وتتضمن الندوة كلمة اللجنة الوطنية، إضافة إلى ورقة عمل بعنوان “ومضات طبية من كنوز الطبيب راشد بن عمير” تقدمها الدكتورة مريم الوائلية من وزارة الصحة، كما ستقام جولة في معرض المخطوطات المصاحب والذي أنجز خصيصا لهذه المناسبة، بعد ذلك سيقدم الباحث سلطان الشيباني من وزارة الأوقاف والشؤون الدينية ورقة بعنوان استعراض السيرة الذاتية للطبيب راشد بن عميرة أما عبدالله السعدي من وزارة التربية والتعليم فسيقدم ورقة عمل بعنوان “راشد بن عميرة وكتابه منهاج المتعلمين” فيما سيقدم الدكتور إبراهيم البلوشي من وزارة التراث والثقافة ورقة عمل بعنوان “مخطوطات الطبيب راشد بن عميرة” إضافة مناقشة ستتبع أوراق العمل. وسوف تركز هذه الندوة على إبراز السيرة العلمية للطبيب العماني راشد بن عميرة الرستاقي كونه برع في علوم الطب كأحد أهم فروع العلم التخصصية، وذلك من خلال تقديم عدة أوراق علمية يقدمها متخصصون وباحثون أكاديميون. بحضور أكثر من (150) شخصا من الفئات الطبية العاملة بوزارة الصحة والمؤسسات الصحية الخاصة وطلاب كليات الطب والصيدلة والمتخصصين والباحثين والأكاديميين وغيرهم من المهتمين بدراسة التاريخ العماني. تهدف الندوة إلى إبراز مساهمة العلماء العمانيين عبر التاريخ وانجازاتهم العلمية ودورهم في رفد الحضارة الإنسانية وتقديمه كأول عالم عماني تحتفي به المنظمة الدولية اليونسكو وتثمن اسهاماته بما يفيد البشرية جمعاء، كما تهدف إلى التعريف بشخصية الطبيب العماني راشد بن عميرة من خلال إبراز إسهاماته ومؤلفاته، وكذلك المساهمة في حفظ الانتاج المعرفي والتراث العلمي والإنجازات الطبية لهذه الشخصية العمانية من الضياع والاندثار، وغرس الاعتزاز لدى الناشئة بما قدمه الآباء والأجداد.

إلى الأعلى