الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / اليمن : اشتباكات في الجنوب .. واللجان الشعبية تسيطر على الإذاعة والتليفزيون و(المخابرات)
اليمن : اشتباكات في الجنوب .. واللجان الشعبية تسيطر على الإذاعة والتليفزيون و(المخابرات)

اليمن : اشتباكات في الجنوب .. واللجان الشعبية تسيطر على الإذاعة والتليفزيون و(المخابرات)

صنعاء ـ عواصم ـ وكالات:
أفادت مصادر يمنية في مدينة تعز بأن قتالا عنيفا اندلع في مدينة عدن بين اللجان الشعبية الجنوبية وقوات الأمن الخاصة في أحياء ومواقع مختلفة، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين. وأضافت المصادر أن مسلحي اللجان الشعبية تمكنوا من السيطرة على مبنى الإذاعة والتلفزيون ومبنى جهاز الأمن السياسي (المخابرات) ومراكز عدد من المديريات والمراكز الحكومية ونقطة “العلم”، المدخل الشرقي للمدينة، وذلك في خطوة استباقية لمنع تسلل الحوثيين إلى المدينة للسيطرة عليها. وأوضحت مصادر من اللجان الشعبية في عدن أن الاشتباكات بين الطرفين بدأت ، في حي خور مسكر، مما تسبب في مقتل عدد من مسلحي اللجان الشعبية وجرح آخرين، ثم انتقل مسلحو اللجان الشعبية إلى مهاجمة مبنى التلفزيون والسيطرة عليه. وامتدت الاشتباكات إلى أنحاء مختلفة من أحياء التواهي والمعلا وخورمكسر والمنصورة وحي دار سعد، حيث ركز مسلحو اللجان الشعبية هجماتهم على مواقع ونقاط تواجد قوات الأمن الخاصة. من جهة أخرى أعلنت وزارة الخارجية التركية امس الاثنين أن سفارتها في العاصمة اليمنية صنعاء علقت أعمالها بسبب الاشتباكات الدائرة في اليمن. وذكر بيان صادر عن الوزارة امس أن “الأزمة السياسية في اليمن وما يتعلق بها من عدم استقرار ومظاهرات احتجاجية واشتباكات بين القوى المتنازعة أدت إلى ضعف أمني خطير في اليمن “. ولفت البيان الذي نشرته وكالة أنباء “الأناضول” إلى أن الخارجية حذرت السبت الماضي مواطنيها من السفر إلى اليمن وأوصت الموجودين فيه بمغادرته ودعت المواطنين المحتاجين لدعم إلى الاتصال بالسفارة. وأوضح أن السفارة التركية في صنعاء “علقت أعمالها بعد تسوية أوضاع المواطنين الأتراك الموجودين في اليمن” ، مضيفا :”ستستأنف أعمالها عند إقامة النظام العام الذي نتمناه في العاصمة صنعاء وفي عموم اليمن ، وبناء سلطة الدولة المشروعة المستندة إلى الحوار الوطني والتصالح”. من جهتها أعلنت اليابان امس الاثنين إنها اغلقت سفارتها في العاصمة اليمنية صنعاء بسبب مخاوف أمنية، لتنضم بذلك إلى عدة دول غربية انسحبت من اليمن بعد استحواذ الحوثيين عليها. وأعلنت وزارة الخارجية أنه تم إغلاق السفارة و أن السفير الياباني لدى اليمن كاتسويوشي هاياشي وأربعة من مسؤولي السفارة غادروا اليمن بالفعل. وأفادت الوزارة أن بعض موظفيها سيديرون العمليات الخاصة بها من العاصمة القطرية الدوحة. وقال كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني يوشيهايد سوجا في مؤتمر صحفي في طوكيو إن “الوضع الأمني هناك خطير للغاية”. وجاء إعلان طوكيو بعد أن أقر مجلس الأمن الدولي قرارا أمس الأحد “يستنكر” تصرفات الحوثيين. وفي أوائل فبراير، الجاري قام الحوثيون بحل البرلمان وإصدار
دستور مؤقت. يذكر أن كل من ألمانيا وإيطاليا والمملكة العربية السعودية أعلنت يوم الجمعة الماضي إغلاق سفاراتها في اليمن. وكانت كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا قد اتخذت نفس الخطوة بالفعل.

إلى الأعلى