الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / تبادل نيران واتهامات يهدد الهدنة بأوكرانيا

تبادل نيران واتهامات يهدد الهدنة بأوكرانيا

كييف ـ وكالات: تبادل الجيش الأوكراني وأنصار الفيدرالية الاتهامات بانتهاك وقف اطلاق النارالهش الذي دخل حيز التنفيذ الأحد وحذروا من أنه ليس ممكنا في هذا الوضع سحب الأسلحة الثقيلة من خط الجبهة.
في موازاة ذلك نشر الاتحاد الأوروبي لائحة جديدة بأسماء أشخاص وكيانات تشملهم العقوبات لاتهامهم بالضلوع في النزاع الدائر في أوكرانيا، وبينهم مساعدان لوزير الدفاع الروسي. وتوعدت روسيا من جهتها بالرد “المناسب” واصفة العقوبات بأنها “غير متماسكة وغير منطقية”.
وتشمل العقوبات أيضا عددا من كبار المسؤولين السياسيين والعسكريين في جمهوريتي دونيتسك ولوجانسك المعلنتين من جانب واحد وكذلك وحدات متمردة. وفي الإجمال أضيفت إلى اللائحة 19 شخصية جديدة و9 كيانات وباتت تضم 151 اسما و37 كيانا.
وفي مؤشر إلى هشاشة وقف إطلاق النار قتل خمسة جنود أوكرانيين في معارك قرب مدينة ماريوبول في الشطر الجنوبي لخط الجبهة منذ قيامها مساء السبت.
وفيما تتواصل المعارك الشرسة عند نقاط ساخنة عدة على خط الجبهة، أعلن ناطق عسكري أوكراني أن سحب الأسلحة الثقيلة المنصوص عليه في اتفاقات مينسك ـ2 الموقعة الأسبوع الماضي بين المتمردين والسلطات الأوكرانية غير ممكن عمليا.
وقال الناطق باسم هيئة أركان الجيش الأوكراني فلاديسلاف سيليزنيوف “من غير الوارد في الوقت الحاضر سحب الأسلحة الثقيلة. كيف يمكن سحب الأسلحة أن كان المتمردون يحاولون مهاجمتنا بدبابات ويطلقون النار علينا بشكل مستمر؟”.
ومن المفترض ان يبدأ سحب الاسلحة الثقيلة المقرر لمساء الأمس، بعد 48 ساعة على أبعد تقدير “من وقف اطلاق النار، لكن ليست هي الحال في الوقت الحاضر” كما قال. وعبر المتمردون عن موقف مماثل متهمين الجيش الأوكراني باطلاق النار على مطار دونيتسك.

إلى الأعلى