الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / اتحاد عمال قطاع النفط والغاز لـ “الاقتصادي”: هناك حالات تسريح لشركات نفط محلية لبعض العمال والتدخل جاء متأخرا
اتحاد عمال قطاع النفط والغاز لـ “الاقتصادي”: هناك حالات تسريح لشركات نفط محلية لبعض العمال والتدخل جاء متأخرا

اتحاد عمال قطاع النفط والغاز لـ “الاقتصادي”: هناك حالات تسريح لشركات نفط محلية لبعض العمال والتدخل جاء متأخرا

كتب ـ يوسف الحبسي:
أكد اتحاد عمال قطاع النفط والغاز قيام عدد من الشركات النفطية المنتجة العاملة بقطاعي النفط والغاز في السلطنة تسريح عدد من الأيدي العاملة متخذين تراجع أسعار النفط سببا للاستغناء عن العديد من العاملين بهذه الشركات بما فيهم الايدي العاملة الوطنية.
وقال سعود السالمي رئيس اتحاد عمال قطاع النفط والغاز لـ”الوطن الاقتصادي”: إن اتحاد عمال قطاع النفط والغاز قد تنبأ أن تلجأ بعض الشركات العاملة في القطاع الى تسريح الأيدي العاملة بما فيها الوطنية بعد بدء تراجع أسعار النفط في العالم وتسجليها مستويات متدنية من الاسعار، وقد كنا على اتصال مع وزارتي القوى العاملة والنفط والغاز لرصد حالات التسريح بهذه الشركات وطالبنا التعاطي معها قبل حدوث التسريح، لكن التدخل أتى متأخراً على عمليات التسريح التي شهدتها عدد من الشركات العاملة في السلطنة بحجة تراجع أسعار النفط.
هذا وقد اقترح تحاد عمال قطاع النفط والغاز تشكيل فريق طارئ يضم ممثلا لوزارة القوى العاملة وممثلا من وزارة النفط والغاز للوقوف على مثل هذه الحالات قبل حصولها والتدخل قبل فوات الأوان.
وأكد رئيس اتحاد عمال النفط والغاز حدوث عمليات تسريح في عدد من الشركات العاملة في القطاع، وكان الاتحاد حاضراً في الاجتماعات التي تمت في مكتب الرعاية العمالية بوزارة القوى العاملة وتكللت بعودة الأيدي العاملة الوطنية المسرحة إلى عملها .. مشيراً إلى أن إحدى الشركات قامت بتسريح 31 عمانياً بحجة عدم الحصول على عقد من الشركة الأم بسبب تراجع أسعار النفط، وبعد مجموعة من الاجتماعات استطعنا إثناء الشركة عن قرارها، وقامت بإعادتهم، كما ستلجأ هذه الشركة إلى إحلال الأيدي العاملة الوطنية مكان الوافدة لتتجنب مسألة التسريح، وهذه من الفوائد التي جنيناها لتقليل الأيدي العاملة الوافدة في القطاع ونشجع الشركات اللجوء أيضاً لتوفير التكلفة كإجراء آخر بدل التسريح.
وأشار إلى أن إحدى الشركة المنتجة للنفط في السلطنة أخطرت 3 مهندسين عمانيين بالاستغناء عن خدماتهم، مما جعلهم في وضع محرج لا يحسدون عليه، وكانت الشركة على وشك إضافة مجموعة أخرى من العمانيين، ولكن بعد التواصل مع سعادة المهندس سالم بن ناصر العوفي وكيل وزارة النفط والغاز لتفادي التسريح، فقد تراجعت الشركة عن قراراها وسحب اتفاق إنهاء الخدمة .. مؤكداً أن هناك حالات أخرى لا تزال قيد المتابعة من قبل الاتحاد والجهات المعنية في السلطنة، ومنها شركتان قامتا بتسريح مجموعة من العمال العمانيين.
وكان نبهان بن أحمد البطاشي رئيس الاتحاد العام لعمال سلطنة عمان قد أكد في حسابه على “التوتير” مؤخراً بأنه لن يكون هناك أي تسريح للأيدي العاملة الوطنية بسبب الأزمة التي تختلقها الشركات، وبتواصلنا مع الجهات المعنية في وزارة النفط والغاز بأن هناك جهودا تبذل لمنع أي تسريح مستقبلاً تحت أي مبرر، وقد نوها رئيس الاتحاد على ضرورة تحمل الجميع مسؤولياتهم تجاه المحافظة على استقرار العمال والانتاج، وبدوره سيعمل الاتحاد على تحقيق ذلك بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة وهذا أيضاً ما تؤكده وزارة النفط والغاز وتعمل عليه.

إلى الأعلى