الإثنين 25 سبتمبر 2017 م - ٤ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / المنذري يستقبل رئيس مجلس النواب المغربي ورئيس مندوبية الاتحاد الأوروبي
المنذري يستقبل رئيس مجلس النواب المغربي ورئيس مندوبية الاتحاد الأوروبي

المنذري يستقبل رئيس مجلس النواب المغربي ورئيس مندوبية الاتحاد الأوروبي

استقبل معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة بمكتبه بالبستان صباح امس معالي الدكتور رشيد الطالبي العلمي رئيس المجلس النواب بالمملكة المغربية الشقيقة والوفد المرافق له، وذلك في إطار زيارته الرسمية للسلطنة.
تم خلال اللقاء استعراض مجالات التعاون في المجال البرلماني بين الجانبين والسبل الكفيلة بدعمها وتطويرها، إضافة إلى تناول الأمور ذات الاهتمام المشترك.
في بداية اللقاء رحب معالي الدكتور رئيس مجلس الدولة بالضيف والوفد المرافق له، متمنيا لهم طيب الإقامة في السلطنة، ومشيرا معاليه في ذات الصدد الى ان الزيارة تأتي لتعكس عمق الروابط والعلاقات الثنائية والتاريخية بين البلدين الشقيقين، وتسهم في تعزيز أطر التعاون وفتح مسارات جديدة بين البلدين، لافتا معاليه الى أهمية تعزيز العلاقات في مختلف المجالات بين السلطنة والمملكة المغربية لاسيما في المجالات الاقتصادية.
كمااستعرض رئيس مجلس الدولة المسيرة الشورية في السلطنة ومستوى التطورالذي مرت به خلال الفترات الماضية، مؤكدا معاليه الحرص السامي الكريم لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ الى تطويرها ،وتعزيزها ،لكي تواكب تطلعات ابناء السلطنة في كل مرحلة تنموية تصل اليها النهضة المباركة.
من جانبه أعرب رئيس مجلس النواب المغربي عن سعادته لزيارة السلطنة، وتطلعه والوفد المرافق له الى مزيد من التطور والازدهار والنماء في علاقات البلدين الشقيقين بما يسهم في تحقيق مزيد من التعاون بينهما.
حضر المقابلة نائبي الرئيسوعدد من المكرمين الأعضاء وسعادة الدكتور الأمين العام لمجلس الدولة، والمستشار نائب السفير في سفارة المملكة المغربية في السلطنة.
كما استقبل معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة بمكتبه صباح أمس سعادة ادم كولاخ رئيس مندوبية الاتحاد الأوربي، حيث رحب معاليه بالضيف، متطرقا في الحديث حول العلاقات الثنائية المتميزة بين السلطنة والاتحاد الأوروبي وخاصة المتعلق منها بالجوانب البرلمانية، وضرورة تعزيزها.
وقد استعرض رئيس مجلس الدولة المسيرة الشورية في السلطنة، ومستوى التطور الذي مرت به خلال الفترات الماضية، مؤكدا معاليه الحرص السامي الكريم لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ على تطويرها، وتعزيزها، لكي تواكب تطلعات ابناء السلطنة، مشيراً الى اهمية الصلاحيات التشريعية والرقابية وأثرها في تفعيل الحراك البرلماني في السلطنة.
من جانبه أعرب سعادة الضيف عن سروره بزيارة السلطنة والوقوف على مكتسبات النهضة المباركة في عهد جلالته، مؤكدا في الوقت نفسه عن حرص الاتحاد الأوربي العمل مع السلطنة على تفعيل مجالات التعاون القائمة في مختلف المجالات.

إلى الأعلى