الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / الكيومي يحث مسؤولي القطاع الخاص على تمكين الشباب العماني والارتقاء بمساهماتهم في التنمية الوطنية
الكيومي يحث مسؤولي القطاع الخاص على تمكين الشباب العماني والارتقاء بمساهماتهم في التنمية الوطنية

الكيومي يحث مسؤولي القطاع الخاص على تمكين الشباب العماني والارتقاء بمساهماتهم في التنمية الوطنية

مسقط ـ العمانية: التقى سعادة سعيد بن صالح الكيومي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان بالمقر الرئيسي للغرفة أمس الرؤساء التنفيذيين ومديري الموارد البشرية في عدد من الشركات ومؤسسات القطاع الخاص العماني من القيادات التنفيذية والمديرين ورؤساء أقسام الموارد البشرية.
تم خلال اللقاء التوصل الى العديد من القناعات والرؤى المشتركة التي تساعد على تمكين الكادر الوطني في المؤسسات الخاصة وبناء جيل واعد من الشباب العماني القادر على تسيير القطاع الخاص والارتقاء بمساهماته في التنمية الوطنية خلال الفترة المقبلة.
وأوضح سعادته أن اللقاء جاء إيماناً من الغرفة بأهمية الحوار مع القطاع الخاص بكل شرائحه سواء كانوا أياي عاملة أو أصحاب عمل أو قياديين في المؤسسات، وايماناً من أن قوة أي دولة تكمن في إدارة الموارد البشرية .. مبيناً: أن هذه الجلسة الحوارية المفتوحة هي رسم خارطة طريق لعمل يرضي نهج الحكومة وخططها ويتماشى مع القطاع الخاص وأهدافه الرئيسية.
وأكد سعادة رئيس الغرفة على ضرورة تفعيل دوائر وأقسام الموارد البشرية في شركات ومؤسسات القطاع الخاص لتتمكن من مواكبة احتياجات الشركات من جهة والموارد البشرية من جهة أخرى فضلاً عن الدور المنتظر من تلك الدوائر والأقسام فيما يتصل بتنظيم العلاقة بين الشركات والمؤسسات والنقابات العمالية والموارد البشرية.
كما أكد سعادته على أهمية عدم تعدد التمثيل لكل من الشركات والمؤسسات والعمال على حد سواء منعاً لتشتيت الجهود ومن أجل تبني وجهات نظر مشتركة وموحدة في جميع القضايا التي تهم الشركات والعاملين في القطاع الخاص.
تم خلال اللقاء مناقشة موضوع الاجازات والامتيازات والتأمينات في القطاع الخاص والموضوعات الأخرى التي تتطلب تنسيقاً مشتركاً بين مختلف أطراف الانتاج في اطار من الحوار الهادف والبناء.
من جانبه شكر نبهان بن أحمد البطاشي رئيس الاتحاد العام لعمال السلطنة سعادة رئيس الغرفة لايمانه بأهمية إيجاد علاقة عمل بين أطراف الانتاج وبناء حوار مجتمعي بين تلك الأطراف .. مشيراً إلى أن إدارات الموارد البشرية في الشركات تعاني من محدودية الصلاحيات والتهميش وعدم الاهتمام بها من قبل ادارات مجالس الشركات .. مؤكداً أن معظم الاضرابات العمالية العشوائية والمنظمة تحدث بسبب الفجوة بين الإدارات العليا وأصحاب القرار والعمال .. منبهاً الى ضرورة تقوية إدارات الموارد البشرية وتمكينها من خلال اعطاء الصلاحيات .
وينعقد هذا اللقاء في اطار جهود الغرفة المتعددة لدعم وتعزيز حضور الكوادر البشرية الوطنية في المؤسسات والشركات المحلية والمساهمة في تهيئة بيئة العمل الجاذبة والتعرف عن قرب على أبرز التحديات التي تواجه القوى العاملة الوطنية عبر الاستماع مباشرة من القائمين والمعنيين على شأن تلك القوى في القطاع الخاص لاسيما أن الغرفة في الدورة الحالية لمجلس الإدارة تركز بصورة كبيرة على الموضوعات ذات الصلة بتمكين القوى العاملة الوطنية ودعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وتبني مجموعة من المبادرات من بينها مبادرة “كفاءات” فضلاً عن اجراء العديد من الدراسات والبحوث فيما يتعلق بهذا الجانب.

إلى الأعلى