الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 م - ٤ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / برمالها الذهبية وموقعها المميز خبة القعدان بنخل تستقطب أعداداً كبيرة من الشباب هواة رياضة صعود التلال الرملية
برمالها الذهبية وموقعها المميز خبة القعدان بنخل تستقطب أعداداً كبيرة من الشباب هواة رياضة صعود التلال الرملية

برمالها الذهبية وموقعها المميز خبة القعدان بنخل تستقطب أعداداً كبيرة من الشباب هواة رياضة صعود التلال الرملية

متابعة ـ عبدالعزيز الزدجالي:
بعيداً عن حياة المدن والروتين اليومي تعد خبة القعدان بقرية الأبيض التابعة لولاية نخل موقعاً جميلاً يستقطب أعدادا امتزايدة من الشباب الباحث عن قضاء أوقات فراغه في جو مفعم بالحيوية والنشاط إلا أنها في الوقت ذاته بحاجة إلى الكثير من المقومات والخدمات التي تليق بسمعتها خاصة بعد احتضانها لرياضة صعود الهضاب الرملية والتي بات رواجها يتزايد يوما بعد يوم.
* المتعة والإثارة
وقال سيف الجهوري والذي يمارس هذه الرياضة منذ سبع سنوات: إن المتعة تكمن في التحدي واثبات المهارة في صعود أعلى الهضبة الرملية الموجودة والتي يطلق عليها “السمبوسة” بالإضافة إلى مهارة القص وهي عبارة عن القيادة على مدار التلال الرملية .
* غياب الدعم
وقال الجهوري: قمنا بمناشدة الجمعية العمانية للسيارات ولكن الرد كان مخيبا للآمال وذلك بأن نقوم بالاعتماد على أنفسنا بل قاموا بفرض شروط شبه مستحيلة والقصد منها التعجيز فلا توجد مساندة من قبل الجهات المعنية.
* تنظيم المسابقات
وقال خالد بن سالم الشبلي أحد المنظمين لهذه الرياضة: بتعاون وتكاتف القائمين تم تنظيم عدد من المسابقات وتقديم جوائز عينية تكفل بها المنظمون بالتعاون مع محبي هذه الرياضة الشيقة وتشمل فئات المركبات بسعة محركات من 6 إلى 8 سلندر وصولا إلى “التوربو” وتحقيق أفضل زمن قياسي في الصعود فأفضل الأرقام التي سجلت إلى الآن هي من عشر ثوانٍ إلى إحدى عشرة ثانية.
وأضاف الشبلي: ولدينا الطموح والرغبة في إقامة العديد من الفعاليات خاصة في المناسبات والأعياد ولكن كما يقال :”العين بصيرة واليد قصيرة”.
* هواة التصوير
كما تقوم اللجنة المشرفة على تنظيم هذه الرياضية بتوثيق الأحداث والمسابقات التي تدور وذلك عبر عدسة المصور عامر بن سالم الخروصي الذي يقوم بالتقاط الصور للمتسابقين والهواة ومن ثم يقوم بنشرها عبر حسابه الخاص بوسائل التواصل الاجتماعي.
وقال عامر بأنه يعشق هواية التصوير الفوتوغرافي ويعتقد بأن خبة جعدان هي المكان الأنسب لتنمية هوايته.
* مناشدات
وناشد شاكر بن حبيب الزدجالي والذي هو الآخر لا يفوت هذه العروض بل أنه قام بشراء سيارة دفع رباعي خاصة لممارسة هذه الرياضة الجهات المعنية بضرورة تعبيد الطريق المؤدي إلى خبة القعدان والذي حسب رأيه سوف يساعد على انتشار هذه الرياضة وإتاحة الفرصة لبقية الشباب لرؤية والاستمتاع أولا بجمالية المكان وثانيا قضاء أوقات فراغهم خاصة أنها تقام في أيام العطل والإجازات والتي عادة ما يبحث من خلالها الشباب إلى مكان يلجأون إليه.
ويشاطره الرأي خميس البلوشي والذي يواظب بشكل دائم على الحضور لمشاهدة هذه العروض بأن ما يدفعه إلى القدوم هو الأجواء المصاحبة لهذه العروض كأصوات عوادم المركبات والتي تبعث لديه روح التحدي و الحماس فهي رياضة شيقة و ممتعة كما أن منطقة خبة جعدان لا تقتصر فقط على ممارسة هذه الرياضة فهي مكان مميز لاجتماع العائلة واستمتاع الأطفال بهذه الكثبان الرملية الخلابة وكذلك هو الحال لدى درويش بن حبيب الزدجالي الذي يحبذ أن تتبنى الجهات السياحية مثل هذه المواقع والارتقاء بمستوى خدمات هذه المنطقة كتوفير دورات المياه ومصلى حتى تصبح منطقة سياحية هامة على أرقى مستوى تعمل على استقطاب السياح من داخل وخارج السلطنة.

إلى الأعلى