الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / (العمانية الكويتية) تناقش تطوير مجالات التعاون وخاصة (الاقتصادية)

(العمانية الكويتية) تناقش تطوير مجالات التعاون وخاصة (الاقتصادية)

مسقط ـ العمانية: انطلاقا من العلاقات الأخوية المتميزة القائمة بين السلطنة ودولة الكويت الشقيقة عقدت اللجنة العمانية الكويتية المشتركة اجتماعات دورتها السابعة أمس بفندق قصر البستان. وقد ترأس الجانب العماني معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية، فيما ترأس الجانب الكويتي معالي الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية بمشاركة عدد من كبار المسؤولين في البلدين الشقيقين يمثلون مختلف الجهات والمؤسسات الحكومية. وناقشت اللجنة المشتركة مختلف مجالات التعاون القائمة بين البلدين الشقيقين وخاصة المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية وسبل تطويرها إلى جانب استعراض ما تم إنجازه منذ الدورة السادسة للجنة والتي عقدت في الكويت خلال شهر أبريل 2013م . وقال معالي الشيخ صباح الحمد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي في تصريح له ” إن ما تم التوصل إليه في عمل اللجنة المشتركة أمر يعكس رغبة قيادة البلدين في أن تكون العلاقة بين السلطنة والكويت مثالا يحتذى به للعلاقة بين الدول” مشيرا إلى المباحثات التي
تجمع بين المسؤولين في “27″مؤسسة من دولة الكويت مع نظرائهم من السلطنة على مدى يومين لبحث سبل التعاون المشترك في كل المجالات من خلال “20″ اتفاقية ومذكرة تفاهم سوف تعزز بدورها التعاون في مختلف المجالات. وقال معاليه إننا ” نشهد المزيد من النمو في التبادل التجاري والاستثمار بين البلدين وأن إمكانيات البلدين أكبر مما تحقق لذا يجب أن نمكن كل الطاقات لتوظيف هذه الإمكانيات في صالح البلدين والشعبين ودول مجلس التعاون والمنطقة”. وتم على هامش اجتماع اللجنة العمانية الكويتية المشتركة توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة الخدمة المدنية وديوان الخدمة المدنية بدولة الكويت حيث تنظم المذكرة التعاون بين الجانبين في مجالات التدريب والتطوير وشؤون الخدمة المدنية والتطوير الإداري. كما تضمنت المذكرة التعاون في مجالات التوظيف والتطوير والتدريب والاستثمارات وتبادل القوانين والتشريعات المنظمة للموارد البشرية وشؤون الخدمة المدنية إضافة إلى مجالات التقنية الحديثة والآليات المستخدمة في قياس العائد من التدريب والتطوير الإداري وتصنيف وترتيب الوظائف ورسم الهياكل التنظيمية وتحديد أهداف المؤسسات الحكومية بالإضافة لعدد من المجالات ذات الصلة بشؤون الخدمة المدنية والتطوير الإداري. وقد وقع المذكرة من الجانب العماني معالي الشيخ خالد بن عمر المرهون وزير الخدمة المدنية، فيما وقعها من الجانب الكويتي معالي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية.

إلى الأعلى