الأحد 28 مايو 2017 م - ١ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / العروبة للابتعاد أكثر بالقمة والمصنعة جاهز للعب بأقصى قوة السويق والنهضة في رحلة الهروب من براثن دائرة الخطر صحار وفنجاء جاهزان لتحقيق الانتصار وإكمال المشوار صحم يتطلع إلى عودة قوية وبوشر يأمل في كسب الهدية
العروبة للابتعاد أكثر بالقمة والمصنعة جاهز للعب بأقصى قوة  السويق والنهضة في رحلة الهروب من براثن دائرة الخطر صحار وفنجاء جاهزان لتحقيق الانتصار وإكمال المشوار صحم يتطلع إلى عودة قوية وبوشر يأمل في كسب الهدية

العروبة للابتعاد أكثر بالقمة والمصنعة جاهز للعب بأقصى قوة السويق والنهضة في رحلة الهروب من براثن دائرة الخطر صحار وفنجاء جاهزان لتحقيق الانتصار وإكمال المشوار صحم يتطلع إلى عودة قوية وبوشر يأمل في كسب الهدية

متابعة ـ يحيي المعمرى وحمدان العلوى :
تستكمل اليوم مباريات الجولة الـ15 لدوري عمانتل للمحترفين فى كرة القدم باربعة لقاءات ساخنة
حيث يسعى العروبة المتصدر (32 نقطة) للابتعاد بالصدارة عندما يحل ضيفا على المصنعة التاسع (16 نقطة) وذلك فى الساعة 20ر5 مساء على استاد السيب ويحل فنجاء الخامس (23 نقطة) ضيفا على صحار (15 نقطة) بملعب مجمع صحار حيث تبدأ المباراة فى الساعة 40ر6 مساء ويلعب صحم (20 نقطة) مع بوشر (9 نقاط) على استاد مجمع صحار ويلتقي النهضة مع السويق في معركة المركز الاخير، فالاول يملك 8 نقاط مقابل 9 للثاني وذلك على فى الساعة 8 مساء على استاد السيب وترفع الاندية المتبارية شعار الانتصار وكسب النقاط الثلاثة وتحسين ترتيبها في جدول الترتيب العام لدوري عمانتل للمحترفين في كرة القدم .

العروبة × المصنعة
بلا شك ان مباراة العروبة والمصنعة تعد مواجهة من العيار الثقيل نظرا لاهمية المباراة لكلا الفريقين ففريق العروبة هو صاحب الصدارة برصيد 32 نقطة وطموحه يتجلى في تحقيق انتصار جديد يذهب به الى النقطة 35 وهو فى ذلك يملك كل الادوات المطلوبة لتحقيق طموح الانتصار ومواصلة مشوار الابتعاد بالصدارة لذلك فاالفريق يملك جاهزية كبيرة من اجل تحقيق طموحه الكبير والخروج بالنتيجة المامولة من مباراة اليوم
اما فريق المصنعة فهو قريب من منطقة الامان الا انه يبقى ايضا محاط بالخطر الكبير لذلك يبقى همه تحقيق الانتصار والمضى قدما نحو مركز افضل خصوصا وان الفريق يملك عناصر جيدة قادرة على تحقيق احلام جماهيرها فى مباراة اليوم لذا فان المباراة ستكون مثيرة الى اقصى حد بين كلا الفريقين لتامين الفوز بالنقاط الثلاثة

السويق × النهضة
رغم ان مباراة السويق والنهضة تعد بين اخر فريقين بجدول الترتيب العام الا ان الفريق الفائز منهما سيخطو خطوة هامة على طريق الهروب من ورطة المؤخرة ففريق النهضة نجح فى الاسبوع الماضى ومن خلال مباراته المؤجلة مع صحم فى الخروج فائزا 2/1 وهو ما اعطى فريق النهضة دفعة معنوية هامة على طريق بدء رحلة الانطلاق من دائرة الخطر التى تحدق به بعد خصم لجنة المسابقات 6 نقاط من رصيده بسبب رفضه اللعب امام ظفار بعد تعديل التوقيت المحدد للمباراة لذا فان طموح النهضة اليوم الحصول على انتصار جديد يزيد من طموح البقاء فى الاضواء
اما فريق السويق فهو الاخر مازال يدور فى فلك دائرة المؤخرة رغم ارتفاع مستوى عروضه التى يقدمها الا ان الانتصار اصبح هو الشغل الشاغل له اذا اراد ان يخطو خطوة هامة على طريق الهروب الكبير من براثن المؤخرة من هنا نتوقع ان تكون المباراة مثيرة الى حد كبيرة بين كلا الفريقين
خسائر ولكن..!!
تسع خسائر في خزائن لقاءات النهضة وبعد الابتعاد كثيرا عن النتائج الإيجابية و بعد ابتعاد محسن درويش عن تدريب الفريق و تعيين البرتغالي برنارد تمكن من تحقيق أول فوز و الذي كان بمثابة هدية قدمها المساعد البرتغالي الى زميله محسن درويش تعاهد اللاعبون على مواصلة الصحوة النهضاوية و ها هم يعقدون العزم على تقديم الأفضل في قادم المباريات ، ليعود النهضة الى هيبته كبطل و هو يحمل لقب الموسم المنصرم و لكن النتائج السابقة لم تكن لائقة باسم العنيد النهضاوي الذي مر بمرحلة عصيبة في الفترة السابقة فهل يخرج طريق المنحنى و العكسي و يبدأ في الصعود التدريجي بداية من لقاء صحم فالمواجهة اليوم أمام السويق كل منهما يمني النفس لتحسين مركزه في جدول الترتيب فكلا الفريقان له اسمه و تاريخه و من الصعب التنازل أكثر رغبة في الهروب عن دائرة الخطر و الدخول في معمعة حسابات الهبوط فلا زال الوقت كافيا و أمامهم فرصة للتعويض فالأحداث السابقة ساهمت في أن يقبع العنيد في مركز المؤخّرة فخصم ست نقاط بعقوبة الانسحاب و اعتباره خاسرا مع ظفار أدى الى ذلك و لم لم تكن الأحداث المذكورة ساهمت في انتكاسة النهضة لكان الحال أفضل مما هو عليه الان فالنهضة هذه المرة في تحد جديد فهل يتمكن العنيد من تحقيق المراد و يعود لوضعه من جديد و هل يقود البرتغالي برنارد الفريق الى حال أفضل و هذه أمنيات عشاق العنيد النهضاوي ننتظر بشغف ما سوف يحمله هذا اللقاء من اثارة و متعة نتوقعها لما للقاء من أهمية بالغة للفريقان فهل يكون الانتصار الثاني للنهضة أم أن للسويق كلمة في هذا اللقاء في ظل غياب منصور النعيمي و علي البوسعيدي بداعي الايقاف ، النهضة استعد جيدا لملاقات منافسه السويق و الفريقان عودانا على الإثارة في جميع لقاءاتهما السابقة و نحن كمحايدين نتمنى أن يكون اللقاء في مستوى اسمي الفريقين ، اثارة و متعة ننتظرها اليوم عندما يستضيف السويق منافسه النهضة الذي من المتوقع أن يظهر بثوبه الجديد بمدربه برنارد .
برنارد :
الفوز على صحم أهديه لمحسن ونعد بمستوى جيد
تحدث المدرب البرتغالي برنارد و قال أهدي فوز الفريق للمدرب الكبير محسن درويش و سوف نقدم مستوى يليق بمستوى النهضة و انا لست براض عن قرارات الحكم في مباراتنا السابقة أمام صحم فالانذارات كانت بعضها غير مستحقة و طرد منصور النعيمي كان قاسيا و سوف نفتقد لخدماته في لقاءنا مع السويق و سوف يكون مؤثرا و لكن البركة في الموجودين و لن نتهاون في هذا اللقاء فهو مهم جدا و النقاط الثلاث تجعلنا في مرتبة أفضل و اللاعبون لديهم العزيمة على تحقيق الفوز و معنوياتهم مرتفعة .
منصور النعيمي : مباراة صعبة
قال منصور النعيمي ان المباراة ستكون صعبة خصوصا أن الفريقين يبحثان عن تحقيق نتائج ايجابية و لا مجال للتفريط في النقاط و ﻻ نتيجة أخرى تخدمنا سوى الفوز اذا ما أردنا تغيير الوضع و اللاعبون يدركون ذلك تماما و بإذن الله يعود النهضة الى وضعه الطبيعي و سوف ترون النهضة في تحسن من مباراة ﻷخرى وبالتوفيق للعنيد
صحار × فنجاء
مباراة هامة اخرى تلك التى تجمع بين فريقى صحار وفنجاء ففريق صحار يملك فى رصيده 15 نقطة فقط وهو بالتالي في المنطقة الخطر رغم العروض الطيبة التي يقدمها من حين لآخر ومن المؤكد ان فوزه اليوم ووصوله الى النقطة 18 سيكون عملا جيدا سيسعى جاهدا الى تحقيقه فى موقعة اليوم التى يتطلع فيها الى استغلال الملعب والحضور الكثيف لانتزاع الفوز والنقاط الثلاث .
اما فريق فنجاء فهو الاخر يملك فرصة المنافسة مع الكبار وتجديد الامل فى العودة القوية الى ركب الكبار شريطة ان يكون الفوز حليفه في لقاء اليوم خصوصا وان فريق فنجاء يملك جاهزية كبيرة من اللاعبين القادرة على تحقيق كل احلام وطموحات جماهير العميد الفنجاوى لذا اتوقع ان تكون المباراة عامرة بالكفاح والندية من كلا الفريقين بغية تأمين الانتصار وتحقيق الهدف المنشود .
ويعيش صحار حالة من الاستقرار في الأداء وإن كانت نتائج التعادلات لا تلبي الطموحات ولكن الأهم عدم الخسارة التي قد تحبط اللاعبين وتدخل الفريق في دوامة يصعب الخروج منها ، الأخضر يدخل مباراة اليوم بمعنويات عالية بعد الفوز على الخابورة بهدف يتيم في ختام مباريات الدور الأول والذي فك به الصحاريين عقدة التعادلات ، وعاد بنقطة ثمينة من محافظة ظفار في الجولة الماضية عندما تعادل مع النصر بهدف وكان نداً قوياً بشهادة الجميع ، ولعب بطريقة مثالية على ملعب استاد السعادة ، و صنع لنفسه العديد من الفرص في الشوط الثاني عن طريق مهاجمه البرازيلي روبيرتو باهيا وحاتم الروشدي وأحمد الخميسي ، ولكن الأخضر لم يستغل هفوات النصر الدفاعية واكتفى بالنقطة الوحيدة . مواجهة هذا المساء تختلف كثيراً بحكم تواجد فنجا في المركز الخامس بفارق الأهداف ونقاطه ال23 تضعه في المركز الثاني بالإضافة إلى الفوز الذي حققه في افتتاحية الدور الثاني على حساب السويق وبثلاثية قد تصعب المهمة على التماسيح ، ولكن الجهاز الفني بقيادة الوطني ابراهيم اسماعيل هيأ الفريق نفسياً وبدنياً وركز في تدريباته على التكتيك المناسب الذي يستطيع من خلاله تجاوز أصفر الداخلية ، وتحقيق فوزاً ثميناً وإضافة ثلاث نقاط تضاف إلى ال 15 نقطة وتبعد الأخضر عن المركز العاشر وتخطو به إلى الأمام ، فالحذر مطلوب ولكن ثقة التماسيح في أنفسهم قد تذهب بهم بعيداً وترد على من أطلق عليهم ب ( ملك التعادلات ) بأنهم فريق صعب ويجب احترامه والحذر منه . لاعبو الأخضر تعاهدوا على تحقيق الفوز و وجهوا رسالة إلى جماهيرهم الوفية للحضور والمساندة كالعادة والمؤازرة حتى النهاية السعيدة التي من الممكن أن تصل بصحار إلى النقطة ال 18 بعد إعلان صافرة الحكم .
غيابات
يغيب عن صحار بدر الجابري الذي أجرى عملية جراحية في الركبة ، ومعتصم الشبلي الذي بدأ التدريبات مع الفريق في اليومين الماضيين ولم يكمل الجاهزية للمشاركة في المباراة .
تشكيلة متوقعة
من المتوقع أن يبدأ ابراهيم اسماعيل مدرب صحار بداؤد الكحالي في حراسة المرمى ، والأردني أحمد أبوحلاوة وسالم الدوخي وأحمد الخميسي وماجد البلوشي في خط الدفاع ، وسيتواجد عبدالعزيز الحوسني وحاتم الروشدي والبرازيلي انطونيو والغاني كوراج في منطقة الوسط ، وعمر الفزاري والبرازيلي روبيرتو باهيا في المقدمة .
ابراهيم اسماعيل : مباراة اليوم لرد الإعتبار .
ذكر ابراهيم اسماعيل مدرب صحار بأن المباراة اليوم مع فنجا ستكون لرد الإعتبار بعد خسارة الأخضر في الدور الأول بثلاثية نظيفة و قال عن المباراة : هدفنا مواصلة عروضنا الجيدة في الآونة الأخيرة ، وعودة الروح المعنوية والتنافس الشريف أنعكس إيجابيا على المجموعة ككل وبالتحديد في مبارآة النصر بمجمع السعادة التي كنا فيها الأقرب للفوز ، وخرجنا بنقطة ثمينة مع فريق في مقدمة جدول الترتيب وصاحب أقوى خط هجوم بالدوري ، وأضاف البلوشي : سنحاول جاهدين لرد الأعتبار في هذا اللقاء بعد خسارتنا بالدور الأول ، اعدادنا كان جيداً بعد العودة من صلالة مباشرة ، وركزنا على الجانب البدني والتكتيكي وبحضور ومتابعة ومساندة كبيرة من رئيس وأعضاء مجلس إدارة النادي ، وسيقول الأخضر كلمته في هذا اللقاء بعزيمة الرجال ومساندة الجمهور الوفي و نأمل أن نقدم لهم الفوز كهدية ترضي طموحاتهم .
خليفة الشبلي : الفوز مطلب الجميع .
أفاد مساعد مدرب صحار بأن الجهاز الفني أكمل تحضيراته لمواجهة فنجا ويبقى التوفيق و الأداء الجيد في الملعب ، وقال الشبلي : حضرنا الفريق بطريقة مثالية ، والمعنويات مرتفعة ، والكل يعمل بجد وإخلاص وبتكاتف مجلس الإدارة مع الجهاز الفني و اللاعبين والجماهير سنحقق ما نطمح إليه ، وأضاف : نحترم فنجا وسنلعب بإمكانياتنا ، بصراحة الكل ينتظر تحقيق فوز ثالث يصحح المسار، و 9 تعادلات تكفي ، مبدئياً نريد التواجد في منطقة الأمان ومن ثم الوصول إلى المركز الخامس أو السادس على أقل تقدير .
مانع الجابري : مباراة فنجا مفترق طرق .
و عن مباراة اليوم قال مانع الجابري أمين سر نادي صحار : مباراة فنجا مفترق طرق في مشوار الفريق خلال الجولات القادمة من الدوري ، و الصحوة التي يعيشها الفريق كفيلة بتحقيق ما يصبو إليه عشاق القلعة الخضراء ، و الجهاز الفني والاداري عمل على معالجة الاخطاء والتركيز على تكتيك المباراة ، و حرص مجلس الادارة على تهيئة الظروف المناسبة لتخطي عقبة نادي فنجا ، وكلنا ثقة في اللاعبين الذين تحملوا مسؤولية إعادة الأخضر إلى المسار الصحيح ، كما نعول على جمهور وعشاق الاخضر الشي الكثير في المساندة ، فهم الرقم الصعب في دوري المحترفين .
زيارات
قام مجلس جماهير صحار بزيارات ميدانية إلى مدارس ولاية صحار لتشجيع الجماهير على الحضور في مدرجات مجمع صحار ، و تواجد أحمد الخميسي وسالم الدوخي لاعبي الأخضر مع أعضاء المجلس أثناء الزيارة ، وأكمل مجلس الجماهير العدة والإستعداد والتجهيز وتزيين المدرجات بالألوان الخضراء ، وتم ترويج وتسويق التذاكر قبل اسبوع من اليوم من منطقة فلج القبائل حتى بوابة صحار عبر منافذ البيع في المراكز التجارية وبعض المواقع المختارة في الولاية وذلك تسهيلاً للجماهير وتنظيم عملية الدخول إلى المجمع الرياضي بصحار ، وصرح محمد بن ضاعن الروشدي رئيس المجلس بأن هناك 9 جوائز تشجيعية ستخصص لأكبر وأصغر مشجع ، وأفضل تقليعة في المدرجات الصحارية ، وتخصيص ثلاث جوائز للاعبين المجيدين في المباراة ، وهناك مفاجأة أخرى للجماهير ستكون حاضرة هذا المساء ، وسيقود الرابطة الداؤودي الذي تواجد في مباراة الديربي مساء الأمس بين ظفار والنصر .
صحم × بوشر
مباراة متباينة بين فريقى صحم وبوشر ففريق صحم يعد فى منطقة الامان برصيد 20 الا انه ابتعد كثيرا عن طموح مزاحمة الكبار خصوصا بعد خسارته لمباراته المؤجلة امام النهضة 1/2الا ان فريق صحم كما عهدناه دائما قادر على العودة السريعة ومباراة اليوم تعد خطوة هامة على هذا الطريق لذلك سيعمل لاعبو صحم كل ما في وسعهم من اجل الخروج بالانتصار المنشود .
اما فريق بوشر فهو في وضعية صعبة واصبح يدور في فلك دائرة الهبوط من جراء سلسلة النتائج المتواضعة التي حصدها طوال الجولات السابقة لذا فإن همه استغلال كل ما تبقى من عمر مسابقة دورينا فى تصحيح المسار والخروج بنتائج جيدة لعل وعسى تخرجه من دائرة الخطر ومباراة اليوم ستكون اختبار هام لقدرات لاعبى بوشر فى الصمود والخروج بنتيجة ايجابية ترفع من روحه المعنوية وتزيد من طموحه فى النجاة من براثن قاع الدوري .
ويبدو أن صحم ليس في المسار الصحيح بعد النتائج الهزيلة التي حققها الفريق خلال آخر ثلاث مباريات ، فبعد التعادل السلبي مع السويق ، خسر الأزرق مباراتين متتاليتين مع العروبة المتصدر ومع النهضة صاحب المركز الأخير في جدول الترتيب وبنتيجة واحدة هدفين مقابل هدف ، وهذه النتائج أثرت على المعنويات وطرحت التساؤلات : ماذا يحدث في صحم ؟ . فالوسط الرياضي مستاء من النتائج وإن كانت الأمور ما زالت في الملعب ولكن الجماهير كانت تمني النفس بثلاثية تاريخية بعد التعاقدات المدوية ، وبطولتين ذهبتا أدراج الرياح وتبقت بطولة الدوري والتي تتطلب جهداً مضاعفاً للبقاء ضمن الفرق المرشحة للفوز باللقب . جماهير الولاية لا تقتنع بذلك وأمست تعيش كابوس الخروج من المنافسة من بطولة الدوري بعد أن فقدت كأس مازدا وكأس صاحب الجلالة .صحم صاحب ال 20 نقطة يتواجد في المركز الثامن ويواجه بوشر صاحب المركز الثاني عشر برصيد 9 نقاط ولكن نتيجة الدور الأول ما زالت عالقة في الأذهان بعد فوز بوشر بهدف قاتل ، لذا يدرك الصربي برانكو أن عليه رد الإعتبار للأزرق والتغلب على بوشر أمر حتمي لا مفر منه والخسارة قد تذهب ببرانكو إلى طريق مجهول عرفه سابقوه بعد النتائج المخيبة للآمال .لاعبو الأزرق يدركون حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم وغير راضون على تلك النتائج ولكن عليهم الإجتهاد كثيراًهذا المساء عندما يقابلون بوشر الذي تعادل في الجولة الماضية مع الشباب وأظهر بأنه فريق ليس بالسهل التغلب عليه .
إصابات وغيابات .
ما زال فايز الرشيدي وعماد الحوسني والبرازيلي فيكتورهوفس وفهد الجلبوبي وعبدالعظيم العجمي في قائمة اللاعبين المصابين والمتوقع غيابهم عن مباراة اليوم ، ومنصور الزعابي طبيب الفريق يبذل قصارى جهده لتجهيزهم لقادم المباريات ، ويعتبر اللاعبون المصابون من الركائز الأساسية للأزرق وغيابهم من أحد الأسباب لتراجع النتائج .
أيمن الفارسي : الأزرق سيعود قريباُ .
أوضح أيمن الفارسي المدير الكروي بصحم للوطن الرياضي بأن جميع اللاعبين تواجدوا في التمارين و بحضور أعضاء مجلس الادارة ، وقال : اجتمعنا بالجهاز الفني واللاعبين للوقوف على أسباب تراجع نتائج الفريق في الفترة الاخيرة ، ومحاولة استعادة الروح المعنوية والعمل بروح الفريق الواحد ، ونسيان النتائج السابقة والتفكير في مباراة بوشر حتى يعود الفريق لسكة الانتصارات وهناك تفاؤل بتحقيق الانتصار في مباراة اليوم ، وأضاف : مشكلة الغيابات والإصابات سبب في تراجع النتائج ، وكذلك ظروف العمل تسبب إحراجا كبيرا للجهاز الفني .

عادل الفارسي : قادرون على تصحيح المسار .
قال عادل الفارسي رئيس نادي صحم : لا ندري ما السبب في تراجع فريقنا ، والنتائج السلبية في آخر ثلاث جولات ليست بمؤشر صحيح على ما يقدمه الفريق في الدوري ، سيطرنا كثيراً في مباراة النهضة وضاعت ثلاث فرص لأهداف محققة ، يهمنا كثيراً نتيجة بوشر ولا سبيل عن الفوز ، و أضاف الفارسي : اجتمعنا باللاعبين وبالجهاز الفني وقمنا بتهيئة الفريق نفسياً كمجلس إدارة وندرك أن مستوانا أفضل من ذلك ، نحن نضع كل ثقتنا في الفريق و في الجهاز الفني والإداري وقادرون على تغيير صورة الأزرق إلى الأفضل .
برانكو : إلى أين ؟
اجتمع مجلس ادارة نادي صحم مع الصربي برانكو مدرب الفريق الأول وتمت مناقشة المستوى المتواضع للفريق في آخر ثلاث جولات خصوصاً في مباراتي العروبة والنهضة وأن الوضع الحالي وهذه النتائج لا تتناسب مع الأزرق ، وتم التركيز على الدقائق الأخيرة في المباريات والهفوات الدفاعية ، وعدم استغلال الفرص وغياب المهاجم القناص الذي يستطيع تسجيل الأهداف، وتم توضيح العديد من النقاط والملاحظات في ذلك الاجتماع ، وتفهم برانكو وجهة نظر مجلس الإدارة ، ووعد بتصحيح المسار وتحقيق الأفضل للأزرق .
المدافع الصربي باجيتش تحت المجهر .
ناقش مجلس الإدارة مع المدرب برانكو وضعية المحترف الصربي باجيتش وما يقدمه للفريق، والظهور المتواضع حتى الآن في المباريات باعتبار أن المدرب هو من أشار بالتعاقد معه وبناءاً على رغبته ، وأشار رئيس النادي عادل الفارسي بأن اللاعب لم يحقق المأمول منه حتى الآن ، ورد المدرب جاء واضحاً بخصوص اللاعب وأوضح أنه قادر على استعادة مستواه والتواجد بقوة في قادم المباريات .

إلى الأعلى