الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / برعاية (الوطن) وعمان تريبيون اليوم 18 سائقا وملاحا يتنافسون على صدارة الجولة الأولى للرالي عمان فعاليات الجولة الأولى تتضمن 6 مراحل ولمسافة 81 كم في المسفاة والجفنين
برعاية (الوطن) وعمان تريبيون اليوم 18 سائقا وملاحا يتنافسون على صدارة الجولة الأولى للرالي عمان  فعاليات الجولة الأولى تتضمن 6 مراحل ولمسافة 81 كم في المسفاة والجفنين

برعاية (الوطن) وعمان تريبيون اليوم 18 سائقا وملاحا يتنافسون على صدارة الجولة الأولى للرالي عمان فعاليات الجولة الأولى تتضمن 6 مراحل ولمسافة 81 كم في المسفاة والجفنين

برعاية (الوطن) وعمان تريبيون اعلاميا شهدت أروقة ساحة سيتي سنتر السيب عصر أمس مراسم انطلاق أولى جولات بطولة رالي عمان، وسط اجواء احتفالية حضرها العديد من الشغوفين برياضة المحركات في السلطنة ولفيف من رواد المركز التجاري، حيث قام العميد متقاعد سالم المسكري، رئيس الجمعية العمانية للسيارات وحسام بن محمد المنذري، مدير أول سيتي سنتر مسقط باطلاق إشارة بدء أولى منافسات الموسم الجديد، بمشاركة 18 سائقا وملاحا سيتنافسون اليوم على الصدارة في المراحل الفعلية للرالي في منطقتي الجفنين والمسفاة، ولمسافة تقدر بـ 81 كيلو مترا عبر 6 مراحل تتسم بالتشويق والإثارة.
تجاوب جماهيري كبير
وفي تعليقه صرح العميد متقاعد سالم المسكري، رئيس مجلس إداره الجمعية العمانية للسيارات قائلا: “نحن سعداء جدا لاطلاق اشارة بدء اولى منافسات الموسم الجديد لبطولة عمان للراليات 2015م، خاصة وان هذا العام يأتي مميزا بالنسبة لنا حيث اعتماد السلطنة مرحلة ضمن مراحل رالي الشرق الاوسط، موجها شكره وتقدير الى معالي رئيس الجمعية العمانية للسيارات على دعمه المتواصل لانشطة الجمعية والفعاليات والمسابقات التي تنظمها على مدار العام، مشيرا الى أن هذه الفعاليات ما كانت لتلقى التجاوب الجماهيري والصدى الواسع لولا وقوف معاليه ومتابعته المباشرة لكافة الفعاليات، سعيا لإبراز رياضة السيارات والمحركات كرياضة آمنة متى توفرت شروط الأمان والسلامة لممارستها”.
مشاركة جيدة
وأضاف العميد متقاعد سالم المسكري: “تعتبر رياضة الراليات من أولى الرياضات التي نجحت السلطنة في تنظيمها قبل ما يقارب 37 عاما، معربا عن سعادته بانطلاق الجولة الاولى لهذا العام وسط مشاركة جيدة من المتسابقين رغم تغيب البعض لأسباب فنية وأخرى خاصة ومنها عدم التفرغ من العمل، مؤكدا أن استضافة السلطنة لجولة من جولات الشرق الاوسط في نوفمبر القادم يعتبر إنجازا جديدا لرياضة المحركات في السلطنة، لافتا الى أن ذلك يأتي بدعم مباشر من معالي رئيس الجمعية حيث حققت الجمعية نجاحا كبيرا خلال استضافتها الجولة التأهيلية العام الماضي، الأمر الذي يؤهلنا للدخول رسميا كمنظمين لبطولة الشرق الاوسط خلال العام الجاري”.
منافسات ساخنة
سيتنافس اليوم نحو 18 متسابقا “سائق وملاح” على متن سياراتهم المجهزة خصيصا لمنافسات الراليات منافسات الجولة الاولى لرالي عمان 2015م، وذلك في منطقتي الجفنين والمسفاة بمحافظة مسقط، ويواصلون تقدمهم للاستحواذ على الصدارة والوصول الى منصة التتويج عبر 6 مراحل مختلفة وشيقة، وذلك بعد أن أنهوا كامل استعدادهم لخوض هذه المراحل، حيث ستنطلق صباح اليوم اشارة بدء السباق في منطقتي المسفاة والجفنين وتمتد مرحلة الجفنين لمسافة 17 كيلو مترا، وتعاد ثلاث مرات، فيما تمتد مرحلة المسفاة لمسافة 10 كيلو مترات وتعاد ثلاث مرات ايضا، اي بإجمالي مسافة 81 كيلو مترا، وقد تم توزيع كتيب الرالي والخرائط الخاصة بالمراحل للمتسابقين في وقت مبكر ليتعرفوا على طبيعة هذه المراحل، ودراستها قبل خوض المنافسات ومن المقرر أن يرعى عصر اليوم الشيخ خالد بن محمد الزبير، رئيس اللجنة الأولمبية العمانية، حفل تكريم وتتويج الفائزين وذلك في أروقة مواقف مسقط سيتي سنتر.
الفحص الفني
انتهت امس اللجنة المنظمة للرالي من اجراء الفحص الفني للسيارات المشاركة في غضون الساعة الحادية عشرة صباحا، حيث تم مراعاة كافة اشتراطات وجوانب السلامة والامان في السيارات المشاركة والتأكد من صلاحية جميع القطع والاجزاء الخاصة بالسلامة والتي من بينها مقعد السائق والملاح والقفص الحديدي وحزام الامان خماسي النقاط وأنظمة اطفاء الحريق بالسيارات وغيرها من الاجراءات التي تضمن وتعزز من اجراءات الامن والسلامة اثناء السباق، فضلا عن التأكد من خلو السيارات المشاركة من العيوب الفنية والتي ستؤثر على سلامة السيارة والمتسابق وملاحه.
التعريف بالرالي عن قرب
وقال حسام المنذري، مدير أول سيتي سنتر مسقط: “هذه هي المرة الأولى التي تستضيف فيه اروقة سيتي سنتر مسقط مراسيم انطلاق رالي عمان، وتعتبر هذه فرصة كبيرة بالنسبة لنا حيث تعريف روادنا كيفية انطلاق فعاليات بطولات الرالي، والتعرف ايضا على المتسابقين وابطال رياضة الراليات، والاطلاع على وسائل الامان التي في سياراتهم، والتجهيزات المتعددة التي بها، قبل خوضهم منافسات السرعة، مشيرا الى أن مواقف سيتي سنتر مسقط سوف تستضيف ايضا اعمال الصيانة وهو ما يمكن الزبائن ورواد المركز التجاري بالاطلاع ايضا على عملية الصيانة، معتبرا أن هذا الامر يكسب الزبائن تجربة جديدة بالنسبة لهم، خاصة وان مثل هذه الفعاليات من اللحظات السعيدة التي تضفي نوعا من البهجة لديهم”.
مذاق مختلف
ومن جانبه صرح أنور بن علي صومار، مستشار الجمعية العمانية للسيارات : “تكتسب فعاليات رالي عمان لهذا العام اهمية كبيرة خاصة وانها تأتي بمذاق مختلف، مشيرا الى أنه جاء اختيار مواقف مركز سيتي سنتر السيب لتكون مركزا للصيانة للسيارات المشاركة بهدف تعريف الناس برياضة الراليات عن قرب، معتبرا أن هذا الهدف ضمن مطالبات متسابقي الراليات حيث يطمحون الى تعريف الجمهور العادي والبسيط بكيفية اجراء الصيانة السريعة للسيارات والمعدات المستخدمة أثناء إجراء عملية الصيانة لسيارات السباق”.
إصرار على الصدارة
وعن استعداده قال المتسابق زكريا العوفي، سائق رالي: “لقد انهيت استعدادي لخوض منافسات الجولة الاولى للرالي وفي وقت مبكر، وذلك على متن سيارة ميتسوبيشي لانسر ايفو 9 وهي مجهزة بأعلى التجهيزات ومدعوم من قبل شركتي عمانتل وهواوي، مشيرا الى أنه يطمح الى تحقيق مركز متقدم هذه المرة، مؤكدا نيته لخوض جميع جولات بطولة رالي عمان بما فيها بطولة رالي الشرق الاوسط، خاصة وان سيارته تعتبر من اعلى السيارات المجهزة للرالي”.
منافسة قوية
وقال المتسابق هيثم صومار، سائق رالي: “اخوض منافسات الجولة الاولى لرالي عمان 2015م على متن السيارة تويوتا ياريس، والمجهزة بالكامل لمثل هذه المنافسات، معتبرا أن المنافسة هذه المرة قوية ولا أحد في فئته، حيث إن جميع المتسابقين هذه المرة يخوضون السباق بسيارات مجهزة بالكامل وبطريقة احترافية الامر الذي يجعل من المنافسة امر صعب بالنسبة لديه”.
استعدادات مبكرة
وقال المتسابق خالد صومار، سائق رالي: “لقد انهيت استعدادي مع ملاحي طه صومار الزدجالي في وقت مبكر لخوض منافسات رالي عمان 2015م، وهذه هي الجولة الاولى ويتأهب الجميع للاستحواذ على الصدارة، مشيرا الى انه يطمح في تحقيق المركز الأول، معتبرا أن المنافسة قوية جدا، حيث إن جميع المتسابقين يعقدون النية لتحقيق اولى المراكز من خلال تجهيزاتهم المتطورة لسياراتهم، لافتا الى انه يخوض المنافسات على متن سيارته ميتسوبيشي ايفو 7، ولم يطرأ عليها اي اضافات اخرى، ويتوقع ان تكون المراحل اليوم سريعة جدا، وليس بها اية صعوبات قد تعرقل مسيرة المتسابقين”.
تجهيزات قياسية
وقال المتسابق سيف العيسري، ملاح: “أخوض منافسات الجولة الاولى لبطولة رالي عمان 2015م برفقة المتسابق خالد المنجي، وذلك بعد أن أنهينا استعداداتنا واصلحنا جميع الاعطال الفنية التي تعرضت لها السيارة خلال مشاركتنا في رالي رأس الخيمة، حيث تعرضت السيارة “سوبارو اس تي اي” لبعض المشكلات والاعطال الفنية وتم علاجها للمنافسة في بطولة الموسم الجديد، ونسعى الى تحقيق الصدارة في المنافسات التي تتسم بمراحل سلسة هذه المرة، متوقعا أن تتسم المنافسة بالقوة خاصة في ظل التجهيزات القياسية لجميع المتسابقين”.
الترويج للسلطنة سياحيا
تكتسب بطولة رالي عمان أهمية كبيرة سواء على المستوى المحلي أو الاقليمي لما تتسم به من جانب سياحي يبرز السلطنة ومعالمها الرائعة، ويتسم الرالي هذه المرة بعودة عدد كبير من المتسابقين وذلك بعد غياب طويل بسبب الاعطال الفنية والظروف الشخصية، وانهى جميع المشاركين استعداداتهم مبكرا لخوض المنافسات بقوة، ويتغيب عن هذه الجولة المتسابق زكريا العامري لعطل فني اصاب سيارته في اللحظات الاخيرة تم اكتشافه اثناء الفحص الفني للسيارات قبل انطلاق المنافسات.
تعزيز الاتصال باللاسلكي
يتواجد اليوم ضمن منافسات الجولة الاولى لرالي عمان 2015م فريقا من الجمعية السلطانية العمانية لهواه اللاسلكي ويوفر خدمات الاتصالات اللاسلكية لبطولة عمان للراليات، حيث إن مراحل ومسارات الرالي تنظم وسط الجبال والاودية، ويصعب في هذه المواقع الاتصال والتواصل فيما بين المشاركين، وتعتبر الاتصالات اللاسلكية هي أفضل وسيلة لربط معظم المسارات مع غرفة التحكم لعمليات الرالي، وتشمل مسؤولية أعضاء هواة اللاسلكي ربط جميع المختصين والمسؤولين في شبكة واحدة لتسهيل الاتصالات بينهم وعدم انقطاعها خلال سير الرالي لضمان سلامة المتسابقين والجماهير، كما يقوم فريق الاتصال اللاسلكي بتسهيل تدفق المعلومات أولا بأول إلى غرفة العمليات الامر الذي يسهل من اتخاذ كافة التدابير الضرورية، ويغطي أعضاء الجمعية السلطانية العمانية لهواة اللاسلكي مسارات الرالي بأجهزتهم اللاسلكية ويقومون بنقل مختلف المعلومات بشكل مباشر الى غرفة العمليات.

إلى الأعلى