الأحد 28 مايو 2017 م - ١ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / اليمن: اتفاق على تشكيل “مجلس انتقالي” والحوثيون يرونه مرضيا للجميع

اليمن: اتفاق على تشكيل “مجلس انتقالي” والحوثيون يرونه مرضيا للجميع

صنعاء ـ وكالات: قال وسيط الأمم المتحدة جمال بن عمر اليوم أن الأطراف المتصارعة في اليمن اتفقت على تشكيل “مجلس انتقالي” لحكم اليمن والخروج بها من أزمتها السياسية الأمر الذي رآه الحوثيون مرضيا للجميع.
وقال بن عمر في صفحته على فيسبوك ” تقدمنا هذا الصباح خطوة مهمة على درب إنجاز اتفاق سياسي ينهي الأزمة الحالية .. سيتم تشكيل مجلس يسمى “مجلس الشعب الانتقالي”.
وأوضح انه سيتم الابقاء على مجلس النواب الى جانب مجلس الشعب الانتقالي ليشكلا معاً ”
المجلس الوطني” وأنه ستكون لهذا المجلس صلاحيات إقرار التشريعات الرئيسة المتعلقة بإنجاز مهام واستحقاقات المرحلة الانتقالية.
ومضى بن عمر يقول ” هذا التقدم لا يعد اتفاقا لكنه اختراق مهم يمهد الطريق نحو الاتفاق الشامل ” مبيناً أنه لا تزال هناك قضاي أخرى مطروحة على طاولة الحوار ويجب حسمها تتعلق بوضع مؤسسة الرئاسة والحكومة فضلا عن الضمانات السياسية والأمنية اللازمة لتنفيذ الاتفاق وفق خطة زمنية محددة ولن يعلن الاتفاق التام إلا بالتوافق على كل هذه القضايا ” .
وتأتي هذه الخطوة في اعقاب استيلاء الحوثيين الشيعة على السلطة وهو ما أدى الى استقالة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الشهر الماضي واصابة الكثير من مؤسسات الدولة بالشلل.
الى ذلك قال قيادي حوثي إن التوافق الذي توصلت إليه مكونات القوى السياسية في اليمن، مرض للجميع وهو الحل الأنسب للخروج باليمن من ازمته الراهنة.
وأوضح محمد البخيتي عضو المكتب السياسي لجماعة أنصار الله الحوثية أن بعض الأطراف تقول أن ذلك الإتفاق غير متوافق مع ما أسماه “الإعلان الدستوري”، إلا أن ذلك غير صحيح.
واضاف :”نحن اقرينا حل البرلمان في الإعلان الدستوري والاتفاق جاء على عكس ذلك، ولكن هناك مجلس شعب سيكون وسيشمل ممثلين لأنصار الله وهذا لم ينافي الإعلان الدستوري”.
وأكد البخيتي أن الأهم في الوقت الحالي هو أن جميع القوى السياسية قدمت بعض التنازلات من أجل مصلحة الوطن والخروج به من الأزمات التي عانى
منها.
واشار البخيتي إلى أن المفاوضات لا تزال جارية بين تلك القوى، من أجل تشكيل مجلس رئاسي وحكومي.
يذكر ان اليمن يشهد ازمة سياسية عقب سيطرة جماعة الحوثي في 20
يناير الماضي على مبنى دار الرئاسة والقصر الجمهوري وحاصرت منزل الرئيس عبد ربه منصور هادي، ما نتج عنه استقالة الاخير والحكومة اليمنية. كما تشهد اليمن قتالا بين القبائل والحوثيين والقاعدة .

إلى الأعلى