الإثنين 16 يناير 2017 م - ١٧ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / عبد المنعم الحسنى يرعى اختتام منافسات المسابقة السنوية للرماية التقليدية بولاية الخابورة
عبد المنعم الحسنى يرعى اختتام منافسات المسابقة السنوية للرماية التقليدية بولاية الخابورة

عبد المنعم الحسنى يرعى اختتام منافسات المسابقة السنوية للرماية التقليدية بولاية الخابورة

بمشاركة أكثر من 250 راميا من محافظة شمال الباطنة
المسابقة شهدت تكريم الوطن والشركات الداعمة والراعية وحفلت بالفنون الشعبية التراثية
الخابورة ـ من سميحه الحوسني :
أختتمت صباح أمس منافسات المسابقة السنوية للرماية التقليدية التي نظمها فريق الخابورة للرماية التابع لنادي الخابورة الرياضي الثقافي، على ميدان القصف بمشاركة أكثر من 250 راميا من محافظة شمال الباطنة، وذلك تحت رعاية معالي الدكتور عبدالمنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام وحضور معالي الدكتور عبدالله بن ناصر الحراصي رئيس الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، وحضور الشيخ أحمد بن سلطان الحوسني والشيخ سيف بن محمد الحوسني والشيخ عبدالله بن محمد الحوسني وسعادة الشيخ فهد بن سلطان الحوسني والشيخ أحمد بن محمد بن سيف الحوسني والشيخ الدكتور غالب بن سيف الحوسني وعدد من المشايخ والمسئولين والأهالي بولاية الخابورة ، حيث أقيمت المسابقة بدعم من بنك مسقط والشركة العمانية للاتصالات(عمانتل)وشركة عمان للمرطبات وبنك صحار.
تطوير واهتمام
وقال الشيخ زايد بن محمد الحوسني الرئيس الفخري لفريق الخابورة للرماية إن مسابقة الرماية التقليدية تعد من أهم الرياضات الشعبية التراثية في ولاية الخابورة والتي تحظى باهتمام كبير من قبل القائمين عليها مشيرا إلي أن فريق الخابورة للرماية تأسس قبل حوالي خمسين عاما ويعمل منذ تأسيسه على تطوير قدرات ومهارات الرماة وتأهيلهم للمنافسة محليا وخارجيا حيث تركز المسابقة على رماية إسقاط الأطباق على مستوى الفرق ورماية الأهداف على المستوي الفردي.
وأوضح الشيخ زايد الحوسني أهم ما حققه الفريق خلال الاعوام السابقة والتي تتلخص في جزأين الأول أحياء هذا التراث العريق والثاني بث روح المنافسة بين المشاركين في تقديم مهاراتهم، ذلك فضلا عن فتح باب المشاركة للراغبين في إبراز مواهبهم في هذا المجال من جميع محافظات السلطنة حيث أن مسابقات الفريق لا تقتصر على محافظة شمال الباطنة بل تتعداها لإعطاء الفرصة للجميع .
واختتم الرئيس الفخري لفريق الخابورة للرماية حديثه بالشكر لكل الداعمين لهذه المسابقة السنوية، خاصة منهم بنك مسقط والشركة العمانية للاتصالات (عمانتل) وشركة عمان للمرطبات وبنك صحار لدعمهم في إنجاح هذه الرياضة العريقة في ظل ما تشكله من منافسات لكل الهوايات والرياضات الأخرى في السلطنة ، والشكر كذلك للمؤسسات الحكومية الداعمة ووسائل الإعلام المحلية.
توسيع المشاركة
من جانبه قال سعيد بن خميس الحوسني رئيس فريق الخابورة للرماية إن إداره فريق الخابوره للرمايه سوف تبذل كل مابوسعها من أجل المحافظه على هذه الرياضة وممارسه الرماية والتدريب عليها واضعين امام نصب اعيننا رفع مستوى الولايه في هذا الشأن وتحقيق نتائج مشرفه لاسيماء مشاركات خارج الولايه.
وأضاف :لقد اعتادت ادارة فريق الرماية أن تنظم مثل هذه المسابقه سنويا على مستويات مختلفه وفي هذا العام تم تنظيم المسابقه على مستوى محافظه شمال الباطنه لتشمل أكبر عدد من الرماه وتخطط اداره الفريق إلى توسيع دائره المشاركه من خلال إقامه مسابقات على مستوى السلطنه في الاعوام القادمه لإتاحة الفرصه للرماه الراغبين في المشاركه من مختلف المحافظات بالسلطنه.
النتائج
جاءت نتائج المسابقة السنوية للرماية التقليدية بالنسبة للمستوى الفردي لرماية الأهداف بحصول حميد بن طالب المعمري على المركز الأول وجاء في المركز الثاني محمد بن علي المعمري على المركز الثاني وفي المركز الثالث غالب بن علي المعمري وفي المركز الرابع محمد بن خميس البادي وفي المركز الخامس قاسم بن محمد العمراني وفي المركز السادس محمد بن سعيد المعمري وفي المركز السابع سعيد بن سليم البادي وفي المركز الثامن هلال بن محمد المعمري وفي المركز التاسع فهد بن خلف الحوسني وفي المركز العاشر محمد بن سعيد المعمري.
اما بالنسبة لمستوى الفرق التي بلغ عددها 10 فرق فقد حصل على المركز الأول فريق بني سعيد (ب) من ولاية الخابورة وحصل على المركز الثاني فريق السلام النابع لنادي السلام الرياضي الثقافي وجاء في المركز الثالث فريق بني سعيد (أ)من ولاية الخابورة.
فنون شعبية
تضمن الحفل تقديم القصائد الشعرية المعبرة وتقديم بعض الفنون الشعبية التراثية من خلال فرقة صقور الخابورة للفنون الشعبية التي قدمت وصلات تراثية متنوعة .
تكريم الفائزين
وفي ختام الحفل قام معالي الدكتور عبدالمنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام راعي المناسبة ورئيس فريق الخابورة للرماية بتوزيع الجوائز وشهادات التقدير على الفائزين بالمراكز الأولى في المسابقة على المستويين الفردي والفرق ، وكذلك تكريم الشركات الراعية والداعمة للمسابقة والمؤسسات الحكومية الداعمة ، وتكريم اللجنة المنظمة للمسابقة

إلى الأعلى