السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / الطواف العربي للإبحار الشراعى يفرد أشرعة القوارب نحو دوحة الخليج
الطواف العربي للإبحار الشراعى يفرد أشرعة القوارب نحو دوحة الخليج

الطواف العربي للإبحار الشراعى يفرد أشرعة القوارب نحو دوحة الخليج

اليوم.. انطلاق فعاليات الجولة الخامسة

يواصل الطواف العربي فرد أشرعة القوارب نحو مرسى فور سيزنز بالعاصمة القطرية الدوحة حيث تنطلق صباحا الجولة الخامسة من العاصمة الإماراتية أبوظبي ، بعد أن حطت القوارب رحالها مساء يوم أمس في نادي أبوظبي للرياضات الشراعية اليخوت قادما من مدينة دبي منهية بذلك الجولة الرابعة والتي اشتعلت فيها المنافسة بين الفرق حيث واصلت الفرق سعيها إلى إثبات وجودها والسيطرة على مجريات السباق والتتويج بلقب النسخة الخامسة ، وقد كانت الجولة الرابعة محفوفة بالإثارة والتحدي طوال فترة السباق والتي قطع فيها المتسابقون 60 ميلا بحريا ، حيث لعبت الرياح عاملا مهما في توجيه القوارب نحو نقطة النهاية لتكون المحطة الرابعة من أروع المحطات التي خاضها المتسابقون لما صاحبها من ظروف مناخية ، حيث لعبت الأجواء دورا كبيرا في وصول المتسابقين إلى خط النهاية ، بالإضافة إلى إشعال فتيل التحدي بينهم في البحر .
جولة التحدي
انطلقت الجولة الرابعة في الساعة 7:30 صباحا من نادي زوارق شاطئ دبي إلى نادي أبو ظبي للرياضات الشراعية واليخوت حيث توافد المتسابقون إلى المرسى بين الخامسة وقد خاض البحار 60 ميلا بحريا من مدينة دبي إلى مدينة أبوظبي ، حيث بلغ التحدي درجته القصوى منذ الخروج من شواطئ دبي الساحرة ، فقد لعبت سرعة الرياح دورا مهما في إشعال المنافسة بين البحارة حتى خط النهاية لتكون النتائج متقاربة ، وتكون للخبرة والمهارة دور في تحديد أصحاب المراكز الأولى في الجولة الثالثة ، حيث جاءت هذه الجولة عكس التوقعات بعد أن شهدت الجولتان الأولى والثانية تقلبا في المراكز ، دون أن تبوح البطولة حتى انتصافها بهوية البطل ، فالمجال ما زال مفتوحا والتحدي مازال مستمرا خلال الجولات القادمة ، ليكون الطواف العربي في نسخته الخامسة مليئا بالتحديات والعوامل التي تتطلب من البحارة المتسابقين المزيد من المهارة في التعامل مع التقلبات المناخية التي مازالت التحدي الأكبر الذي يخوضه البحارة في هذا الطواف .
مراسي الإبحار
كانت نقطة انطلاقة الجولة الرابعة صباح يوم أمس من نادي زوارق شاطئ دبي والذي يعد من أقدم المراسي في دولة الإمارات العربية المتحدة حيث أفتتح في العام 1974 ليكون أبرز المحطات التي تقصدها اليخوت والقوارب الشراعية على مدى أعوام مضت ، وأحد أبرز المراسي التي تستضيف فعاليات الإبحار في الخليج العربي ، وقد واصل البحارة قطع عباب البحار وسط أجواء رائعة ولدت سخونة في المنافسة بين الفرق رغم أن الجو كان مفعما بالحيوية لتتواتر القوارب إلى نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت والذي يعد مقرا لأنشطة الإبحار الشراعي القديمة والحديثة ومركزا تدريبيا مثاليا لأنشطة الإبحار في دولة الإمارات العربية المتحدة .
مباراة اجتماعية
ضمن المبادرات الاجتماعية للراعي الرسمي لسباق الطواف العربي للإبحار الشراعي بنك إي.أف.جي (موناكو) تمت دعوة مجموعة من الأطفال تتراوح أعمارهم بين 9 إلى 13 سنة من ذوي الإعاقات السمعية من مركز راشد للمعاقين في دبي، للقاء البحّارة المشاركين في الطواف العربي أثناء استراحتهم في نادي زوارق شاطئ دبي ، وقضى الأطفال وقتاً ممتعا مع البحارة، وخصوصاً مع الربّان الفرنسي سيدني جافنييه بطل السباق العام الماضي، والفائز بالمركز الأول في الجولتين الأولى والثالثة، حيث استمعوا إلى قصصه ومغامراته في الإبحار الشراعي منذ أن كان طفلاً، وحمسهم لممارسة هذه الرياضة الممتعة. وبعد ذلك اتجه الأطفال إلى المرسى البحري حيث ترسو قوارب الفار30، وأخذهم البحار العماني محمد المجيني في جولة تعريفية بالقارب والمهام المختلفة التي يقوم بها البحارة على متن هذا القارب. وبعد هذه الزيارة الملهمة ودع الأطفال البحّارة وتمنوا لهم حظّا موفقاً في الجولة الرابعة من إمارة دبي إلى إمارة أبوظبي، وغادروا نادي زوارق شاطئ دبي يملؤهم الحماس وتعلو محياهم البسمة.

وبالرغم من قصر هذه المرحلة لمسافة 60 ميلاً بحرياً، إلا أنها ستشهد رياحاً قوية ستجعل من السباق أكثر متعة، ويتوقع أن تصل القوارب إلى أبوظبي بين الساعة الخامسة والسادسة مساء.

من الذاكرة
استعرض المنظمون لطواف العربي مقاطع من الذاكرة لما حدث خلال الجولة الثانية من صحار إلى رأس الخيمة و منها إلى دبي في الجولة الثالثة ، حيث أظهر الشريط العديد من المواقع التي حدثت للبحارة في البحر ، منها المواقع الطريفة حيث أعجب البحار وهم يقضون وقتا من الراحة بسبب تأجيل السباق الداخلي بنادي زوارق شاطئ دبي في مدينة دبي وذلك لأسباب مناخية حالت دون إقامة السباق حيث اشتدت الرياح وكثرة الغبار والأتربة المتطايرة والتي لجأت اللجنة المنظمة لإلغاء السباق القصير للحفاظ على سلامة المتسابقين ، و لم تخل المقاطع من لحظات التحدي عند نقطتي البداية والنهاية حيث أظهرت المقاطع التحدي بين المتسابقين في جو ساده نوع من التلاحم بين البحارة وهم يشاهدون مقاطع تم انتقاؤها بعناية من قبل المنظمين .
من القوى للإبحار.
تشارك البحارة العمانية مروة بنت سالم الخايفية لأول مرة على قارب الثريا النسائي ، بعد أن تواجدت كلاعبة في منتخبنا الوطني لألعاب القوى ، ليقوده شغف الرياضة إلى أن تبحر وتخوض عباب البحار و وتتحدى بذلك الفرق المشاركة ، حيث قالت : تعد تجربة جيدة لكونها الأولى والتي وجدت فيها التحدي ، حيث نأمل أن يتوج هذا الجهد بمركز جيد في نهاية السباق وقد زرع هذا السباق في الثقة وساهم في بناء الشخصية وخاصة أن السباق يزيد المتسابقين المزيد من الخبرة لكونه التحدي القوي بين الفرق ، وذكرت الخايفية : أن التجربة الأولى كانت محفوفة بالمغامرة والتشويق و رسالتي للفتيات لتجربة الابحار الشراعي الذي يعد مليئا بالعديد من محطات الإثارة .
فرصة للتواصل
يشارك فريق زين لأول مرة في الطواف العربي حيث هدف الفريق إلى اكتساب المزيد من الخبرة خارج أسوار المكاتب حيث كان لنا لقاء مع بدر ناصر الخرافي نائب رئيس مجلس إدارة شركة زين الكويت وأحد أفراد طاقم فريق زين والذي يصف فيها تجربته بأنها جميلة فهو واحد من محبي رياضة الإبحار حيث قال : السباق جيد من حيث التنظيم والفريق يقدم مستوى جيدا خلال الجولات الماضية ، حيث كان التحدي قريبا بين الفرق وما يفرق هو الوزن والحركة والخبرة تلعب دورا كبيرا ، وأضاف : أن البحار يساهم في تقارب الموظفين خارج أسوار المكاتب حيث يكون هناك التواصل بين المسئولين فهو في غاية الأهمية حيث في الشركة كانت إرسال المعلومات بينما أن في القارب استقبال المعلومات ، حيث تهدف المشاركة إلى زرع الثقة بين الفريق وتولد التلاحم والتواصل بين الجميع ونأمل بعد تقييم هذه المشاركة إلى التواجد في سباقات أخرى أكثر إثارة وفائدة .
مهارات أخرى
ملازم أول علي الرحبي من فريق البحرية السلطانية العمانية : السباق في تطور مستمر من سنة إلى أخرى و قد بذل الفريق جهودا كبيرة خلال السباق رغم التحديات التي ترافق الفريق في هذا السباق حيث أن التحدي يغمر الفرق جميعا لكون الفارق بسيطا بين الفرق المشاركة ، حيث تقدم الفرق مستويات جيدة خلال السباق و يسعى كل منها إلى أن يتواجد بشكل جيد وأن يقدم عطاءات تساهم في وصول الفريق وتحقيق نتائج جيدة خلال النسخة الخامسة من الطواف العربي والتي تزداد منافستها عاما بعد عام ، وأضاف : لقد أسهم الطواف العربي في تطور الفريق عاما بعد عام وكذلك تسهم المشاركة في اكتساب الشباب الثقة والتحدي والعمل ضمن فريق العمل ، لكون السباق يتطلب المباراة وسرعة البديهة والتواصل الجيد بين الجميع .
خبرة السنوات
انصبت خبرة السنوات الماضية في هذا السباق ليترجمه فريق النهضة بحصوله على المركز الثالث في الثالثة ( رأس الخيمة – دبي ) حيث قال البحارة ناصر بن سالم المعشري من فريق النهضة : إن المستوى متقارب بين الفرق حيث يملك النهضة العزيمة والإصرار لمواصلة المشوار في السباق و الفريق يجتمع على قرار واحد ليكون المصير واحدا ، حيث يقاد فريق النهضة بقيادة عمانية اكتسبت خلال السنوات الماضية المزيد من الخبرة مما ساهم في تقديم مستويات جيدة خلال هذه النسخة التي حملت معها العديد والعديد من محطات التشويق والتحدي وكذلك التغيرات المناخية كان لها دور في تلقب المراكز بين المشاركين حيث تتقارب الفرق في النتائج مما يجعل الاثارة والتحدي تتواصل بين المشاركين خلال هذا السباق .
تناغم جميل
يعمل طاقم اللجنة المنظمة في تناغم جميل حيث يبذل الجميع جهدا كبيرا في إظهار السباق بشكل رائع في ظل وجود كوادر عمانية امتلكت الخبرة خلال السنوات في تنظيم سباقات عالمية ، حيث عمل الجميع بقلب واحد وفكر مشترك من حيث التغطية الإعلامية وتوثيق السباق وكذلك إدارة السباق وتوفير كافة التسهيلات للمشاركين ، حيث يعمل الجميع كخلية نحل ، كل في مجاله يبدع ويقدم كل ما يملك لإنجاح السباق ، ومما لا شك من أن هذا السباق يعد إضافة جيدة في رصيد المنظمين يضاف إلى رصيدهم العملي خلال السنوات الماضية ، ليكون هذا السباق إحدى المحطات التي ينهل منها المنظمون الخبرة والمعرفة في تنظيم سباق الإبحار الشراعي ، والتي تخوض يوما بعد يوم نحو آفاق أوسع في مجال الاستضافات العالمية .
إيقونة عمل
يقدم فريق الدعم الفني مشروع عمان للإبحار خدمات متكاملة في عملية إصلاح القوارب المتأثرة وكذلك صيانتها وتهيئتها قبل الدخول إلى البحر حيث يعمل الفريق بشكل منتظم في عملية الفحص والمراجعة للقوارب التي تصل إلى المرسى قبل وبعد السباق وذلك من خلال اتباع كافة إجراءات السلامة التي تضمن سلامة المتسابقين طوال فترة السباق ، حيث تعتبر مهمة الفريق في غاية الأهمية من حيث الخدمات التي يقدمها طوال محطات السباق ليتنقل الفريق من محطة إلى أخرى مشكلين إيقونة عمل رائعة حظيت بإشادة الجميع .

منافسات اليوم
تنطلق اليوم الجولة الخامسة من العاصمة الإماراتية أبوظبي إلى العاصمة القطرية الدوحة حيث ستكون هذه المحطة قبل الأخيرة قبل الوصول إلى المحطة الأخيرة في العاصمة البحرينية المنامة والتي ستشهد تتويج المتسابقين .

إلى الأعلى