السبت 16 ديسمبر 2017 م - ٢٧ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / انطلاق الملتقى العربي لذوي الاعاقة البصرية بمسقط تحت شعار (بصائر تتألق في مسقط )
انطلاق الملتقى العربي لذوي الاعاقة البصرية بمسقط تحت شعار (بصائر تتألق في مسقط )

انطلاق الملتقى العربي لذوي الاعاقة البصرية بمسقط تحت شعار (بصائر تتألق في مسقط )

بدعم من جلالته

تغطية ـ جميلة الجهورية:
احتفل صباح أمس تحت رعاية صاحب السمو السيد محمد بن ثويني بن شهاب آل سعيد وعلى مسرح التربية بأنطلاق فعاليات الملتقى العربي لذوي الاعاقة البصرية تحت شعار (بصائر تتألق في مسقط) وذلك بحضور عدد من اصحاب السعادة والوفود المشاركة من الدول الخليجية والعربية .
وقد بدأ حفل الملتقى الذي تنظمه جمعية النور للمكفوفين وبدعم من المقامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ خلال الفترة من 22 الى 26 من الشهر الجاري ، بدأ بتلاوة عطرة ثم قدم ابراهيم بن حمدون الحارثي رئيس مجلس ادارة جمعية النور للمكفوفين والذي رحب فيها بالمشاركين في الملتقى واشار إلى الدعم السامي للملتقى واهتمام جلالته بذوي الاعاقة سائلاً المولى ان يعيده سالماً معافى الى البلاد.
وقد اوضح ان الملتقى كان حلما وقد تحقق ويأتي استجابة للطموحات التي يتمنى المكفوفين الحصول عليها والوصول لها ، كما يهدف الى تبادل الخبرات بين المشاركين والاطلاع على تجارب الاخرين واطلاق بعض المبادرات التي تهم المكفوفين العرب، مؤكداً حرض الجمعية على المشاركة في كثير من الفعاليات المحلية والخارجية لأهمية مثل هذه المناسبات واللقاءات.
مستعرضاً خلال كلمته نشأت الجمعية وجهودها والانجازات التي حققتها على مستوى فروعها بالسلطنة ، وملقيا الضوء على المبنى الرئيسي الذي تقوم ببنائه الجمعية والذي يضم عدد من القاعات التدريبية والتأهيلية والرياضية وغيرها من المرافق المؤمل انشائها.
من جانبه شكر رائد بن عبد الحافظ الفارسي في كلمة اللجنة العليا المنظمة للملتقى العربي لذوي الإعاقة البصرية الوفود المشاركة على تلبيتها الدعوة والمشاركة في الملتقى، معبراً عن اهمية هذا اللقاء وما يشكل من تمازج في الخبرات.
مشيراً الى ان اللجنة العليا وضعت برنامجاً متكاملاً طوال خمسة ايام، ومتنوع بالانشطة والحلقات النقاشية والفنية والزيارات الميدانية والمحاضرات الدينية.
فيما تواصل برنامج الحفل مع اوبريت (نور البصائر) الذي يعد خلاصة ابداعية لنخبة من المبدعين حيث ان الاوبريت هو فكرة رائد الفارسي ، والسيناريو والكلمات المغناة لمطر البريكي، والالحان لفتحي محسن، وغناء عبدالله البلوشي والمجموعة، والمادة الفلمية اشراف طالب محمد، والذي شارك فيه نخبة من الممثلين والمواهب العمانية.
ويتحدث الاوبريت الذي هو من اخراج احمد البلوشي عن المنجز الابداعي لفئة المكفوفين منذ التاريخ وعبر العصور إلى الان من خلال استحضار رمزي لبعض الشخصيات التاريخية الكفيفة، الذين ابدعوا ادبيا وتاريخيا وفنيا وعلميا واجتماعيا، امثال اليوناني الشاعر هوميروس وهيلين كلير، وبشار بن برد، والدكتور طه حسين، والشاعر العماني راشد بن خميس الحبسي.
وقد اختتم الحفل بتكريم عدد من رواد العمل التطوعي والناشطين في مجال فئة المكفوفين، على المستوى العربي والمحلي.
وبهذه المناسبة عبر صاحب السمو السيد محمد بن ثويني بن شهاب آل سعيد عن الامال المعقودة لهذا الملتقى الذي ينطلق بمجموعة من الاهداف، منها تبادل الافكار بين المشاركين، وتعزيز قدرات ومهارات المكفوفين الى جانب إعطائهم دعم معنوي، متأملاً ان يخرج الملتقى بما يخدم ذوي الاعاقة وفئة المكفوفين .
وعقب حفل افتتاح الملتقى دشنت في فندق مجان اولى الحلقات النقاشية والتي تتناول موضوع (توفير فرص متكافئة لذوي الاعاقة البصرية تحت مظلة تقنية المعلومات والاتصالات) ، فيما تتواصل صباح اليوم ومع الجزء الثاني من برنامج الحلقات النقاشية مع موضوع (رسالة ذوي الاعاقة البصرية عبر الدراما) وذلك بالنادي الثقافي، ليستكمل برنامج اليوم مع الامسية الشعرية التي ستقام بقاعة المرجان لنادي الطيران المدني .
فيما سيقوم المشاركين غدا بويارة لكلية السلطان قابوس لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، وزيارة الى احدى معالم ولاية نزوى، ليختتم اليوم بامسية ترفيهية للمشاركين.
ومن ضمن البرنامج المعد سيقوم المشاركين في الخامس والعشرين من هذا الشهر بزيارة لدار الاوبرا السلطنية وحضور امسية فنية في جمعية هواة العود، فيما سيشمل حفل الختام على حضور محاضرة عن التسامح الديني بجامع السلطان قابوس الاكبر والتي سيلقيها الدكتور محمد بن سعيد المعمري المستشار العلمي بمكتب وزير الاوقاف والشؤون الدينية، ليختتم الملتقى فعالياته مساءً تحت رعاية سعادة الدكتور درويش بن سيف المحاربي وكيل وزارة الصحة للشؤون الادارية والمالية.

إلى الأعلى